التوقيت الأربعاء، 27 مايو 2020
التوقيت 01:28 ص , بتوقيت القاهرة

"التربية والتعليم": 39314 طالبا سوريا بالمدارس المصرية

<p dir="RTL" style="text-align: justify;">أكدت مدير إدارة الطلاب الوافدين إيناس رجب أن وزارة التربية والتعليم المصرية تسعى إلى تطبيق الجودة الفكرية، والحفاظ على جودة أنظمة التعليم في أوقات الأزمات، مضيفا أن الوزارة استجابت سريعا مع أزمة الطلاب السوريين، فأصبح من حقهم الالتحاق بالمدارس الحكومية مع إعفائهم من التكاليف المقررة على أي طالب وافد.</p><p dir="RTL" style="text-align: justify;">وقالت رجب، خلال جلسة خاصة بشأن "التعليم في حالات الطوارئ" بالمؤتمر الإقليمي للدول العربية حول التربية ما بعد  المنعقد بشرم الشيخ 2015، إن وزارة التعليم تقدم الخدمات التعليمية للطلبة السوريين، وإن كل أنواع التعليم مفتوحة أمامهم ولهم حريات الاختيار طبقا لقدراتهم الخاصة، كما تقديم لهم الدعم النفسي والاجتماعي.</p><p dir="RTL" style="text-align: justify;">وأضافت أن شعار الوزارة "معا نستطع"، ويتم التعامل مع الجهات الداعمة مثل منظمة الأمم المتحدة، ومنظمة اليونسيف وبعض الجمعيات الأهلية، موضحة أن الإحصاء التقريبي للطلبة السوريين بالمدارس الحكومية بلغ 39314 طالبا وطالبة بلغ إجمالي تكلفة تعليمهم أكثر من 166 مليون جنيه.</p><p dir="RTL" style="text-align: justify;">ولفتت إلى أن هناك تحديات تقابل الوزارة في هذا الشأن، وهي:  تعارض الإطار القانوني والسياسي مع تقديم الخدمة، ويقابل بإصدار القرارات التي تيسر تطبيق روح القانون ووصول الخدمة إلى محتاجيها، وتقوم الوزارة بمقابلة هذا التحدي بالتعاون مع الجهات الداعمة لوضع بعض الحلول السريعة.</p><p dir="RTL" style="text-align: justify;">وأوضحت أنه تم الاتفاق على تنفيذ بعض البروتوكولات، ومنها: إنشاء وإحلال وتجديد في 9 مدارس بـ5 محافظات، وفتح عدد من فصول رياض الأطفال لزيادة نسب الالتحاق بنسبة تتراوح بين 20 إلى 30%  بالتعاون مع "اليونسيف"، وعقد ورش عمل وتدريب للعاملين على تقديم الخدمة للطلبة الوافدين، والقيام بإمداد المدارس بالأجهزة والأثاث ووحدات التدريب لمواجهة الكثافة العالية، والقيام بتنفيذ خطة لعقد بعض الأنشطة الصفية بالمدارس.</p><p dir="RTL" style="text-align: justify;">فيما أضافت المستشار الإعلامي لوزارة التعليم حنان كمال أنه من ضمن جهود الوزارة في هذا الصدد، جهودها مع الطلاب اللاجئين الليبيين، مشيرة إلى أن أبو النصر أصدر تعليماته بأن أي طالب ليببى  يلتحق بالمدارس المصرية دون مصروفات، ويلتحق من يستطيع منهم المدرس الخاصة، لافتة إلى أن هناك 6 مدارس للجاليات الليبية، في مختلف محافظات مصر، موضحة أنها تدرس المناهج الليبية، والوزارة لا تألو جهدا في مساندة أي دولة عربية شقيقة وقت الأزمات.</p><p dir="RTL" style="text-align: justify;">وقدمت برهانا على ذلك ببعض الطلاب اللاجئين المتفوقين، الحاضرين بالمؤتمر، حيث حصل أحدهم على المركز الثاني، وحصل آخر على الميدالية الذهبية فى الأولمبياد المصرية، مشيرة إلى أنهم سيطرحون أفكارهم حول حل مشكلة اللاجئين في معرض خلال المؤتمر.</p>