التوقيت الأربعاء، 30 نوفمبر 2022
التوقيت 08:12 ص , بتوقيت القاهرة

مقتل 19 داعشيا بالأنبار و2 من البيشمركة في نينوي

قتلت القوات العراقية 19 من عناصر تنظيم "داعش"، اليوم الأحد، في محافظة الأنبار غربي العراق، بينهم 13 في هجوم للقوات الأمنية المشتركة في منطقة الخالدية شرقي الرمادي، كما قتلت مسؤول التدريب في الفلوجة بالتنظيم، أبوأنس السعودي، مع خمسة من مرافقيه، بينما قتل مسلحو التنظيم اثنين من قوات "البيشمركة" الكردية خلال اشتباك مسلح الليلة الماضية على محور مخمور بمحافظة نينوي شمال غربي العراق.


وقالت مصادر أمنية ومحلية عراقية إن القوات الأمنية وأبناء العشائر السنة نفذوا عملية نوعية في شارع أربعين بقضاء الفلوجة تمكنوا خلالها من قتل أبرز قيادات داعش المدعو "أبوأنس السعودي" وخمسة من مرافقيه يحملون جنسيات مختلفة.


وأشارت إلى هروب "مجلس شورى داعش المركزي" من قضاء الفلوجة، بعد مقتل أبرز قيادته على يد القوات الأمنية.. موضحة أن أبوأنس السعودي هو المسؤول عن تدريب عصابات داعش بالمنطقة.


وصرح رئيس صحوة الخالدية محمد مخلف الخالدي بأن "قوة أمنية من الفرقة الثامنة المدعومة بأبناء العشائر والصحوات شنت فجر اليوم هجوما ضد مسلحي داعش حاولوا اقتحام قضاء الخالدية شرق مدينة الرمادي، قتلت خلاله الـ13 عنصرا".


وفي نينوى، أكدت مصادر كردية مقتل اثنين من قوات "البيشمركة" خلال هجوم لمسلحي التنظيم على مواقع البيشمركة في محور مخمور، وسيطروا على مواقع للجنود الأكراد ومكثول في تلة الريم لمدة عشرين دقيقة، لكن قوات البيشمركة شنت هجوما مضادا بإسناد من طائرات التحالف الدولي أجبر المسلحين على الانسحاب، وأوقع عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم.