التوقيت الخميس، 13 مايو 2021
التوقيت 08:41 ص , بتوقيت القاهرة

رجال الأردن يتفوقون على النساء في عمليات التجميل

أكدت دراسة حديثة لعدد من أطباء التجميل في الأردن، تفوق الرجال على النساء في التردد على مراكز التجميل، بنسبة وصلت إلى 51 % مقابل 49 % للنساء، في عدد من مراكز التجميل في المملكة الأردنية. 
أظهرت  الدراسة، أن المقبلين على عمليات التجميل من كافة الفئات العمرية، وترتفع بين الثلاثين والخمسين، وأكثرهم من حملة الشهادات العلمية العليا.
وتشير الدراسة - بحسب صحيفة الدستور الأردنية - إلى  أن نسبة من يشكون من تشوهات خلقية وآثار الحوادث والحروق لا تتجاوز 20% من إجمالي الخاضعين لعمليات تجميل، حيث يتنافس الذكور والإناث على شفط الدهون وشد الترهلات وشد الجفون، واستخدام السيلكون بذات النسبة تقريبا، وفي بعض الحالات تجاوزها عن الإناث لدى الذكور. 


أوضحت ذات الدراسة - التي ما زالت قيد الإعداد ويشارك بها أطباء نفسيون أيضا - إلى أن أهم العمليات التي يقدم عليها الرجال مرتبطة بشفط الدهون لتقليل الوزن، ويتم شفط الدهون غالبا من منطقة البطن والفخذين والأرداف، تتلوها مباشرة عملية شد الترهلات، لإعطاء الجسم شكله المتناسق والطبيعي دون ترهلات.


الأولوية الثالثة في عمليات التجميل لدى الرجال فهي تصحيح الأنف، وهي عملية هدفها إعطاء الأنف شكلا أكثر جمالا، حيث لا يتجاوز الخاضعون لتعديل تشوه خلقي نسبة 5%.


أما عمليات زرع الشعر فباتت تتربع على عرش العمليات التجميلية، وترتفع عاما بعد آخر، وهي عملية تاتي بنتائج واضحة خلال فترة قصيرة، للتخلص من مشكلة الصلع أو الشعر الخفيف، وإعطاء مظهر أجمل للرجال.


ويبين الأطباء إقبال عدد من الشباب على عمليات يسعون من خلالها للتمتع بجسم رياضي ذي عضلات واضحة وبارزة، حيث يتم تكبير حجم العضلات عن طريق استخدام مادة السيلكون التي كانت حكرا على السيدات فقط، لتزرع في منطقة الذراعين والصدر، إضافة الى تحديد اللحية في منطقة الوجنتين عن طريق الليزر.


كما يعمد الرجال أيضا إلى شد الجفون من خلال إزالة الترهلات والدهون منها.