التوقيت الثلاثاء، 30 نوفمبر 2021
التوقيت 10:52 ص , بتوقيت القاهرة

"البطاطين والبرد" طريق مرشحي السويس للبرلمان

"بيوزعوا علينا البطاطين عشان يتصوروا.. وبتوع الانتخابات بيستغلوا البرد عشان ياخدوا أصواتنا".. كلمات عبر بها عدد من المواطنين الفقراء بالسويس، عن ما يحدث معهم خلال فصل الشتاء الحالي، وقيام مرشحي الانتخابات البرلمانية باستغلال موجات البرد لكسب أصوات الناخبين، عن طريق توزيع البطاطين، مؤكدين أن الجهة الوحيدة التي تساعدهم في الكتمان، وبدون تصوير، هي القوات المسلحة ورجال الجيش، وخاصة الثالث الميداني.


وأكد المواطنون أن المرشحين للانتخابات، يكررون ما كانت تقوم به جماعة الإخوان، من توزيع المواد الغذائية والبطاطين وتصوير المواطنين، بجانب أن المرشحين للانتخابات المقبلة أو من يطلق عيهم بالسويس، سماسرة الانتخابات ومحترفيها، تذكروا الفقراء خلال هذه الأيام من أجل كسب أصواتهم.



وتقول سميحة إبراهيم، مواطنة، من سكان منطقة عرب المعمل بالسويس، إن ما يحدث هذه الأيام هو نسخة مكررة، مما كانت تقوم به جماعة الإخوان، قبل أي انتخابات بتوزيع السكر والشاي واللحوم والبطاطين على الفقراء في الشتاء، مع الإصرار على التصوير بجانبهم وهم يأخذون التبرعات، لنشرها في الصحف و"فيس بوك"، بالرغم من أنه من المفترض أن تتم المساعدة في الكتمان، حرصا علي مشاعر الناس، وعدم فضحهم.


ومن جانب آخر، وفي قرية أبو سيال بالقطاع الريفي بالسويس، صب المواطنون والأسر الفقيرة غضبهم على المسئولين بالمحافظة، بسبب سوء حالة شبكة الصرف الصحي والمياه التي تغرق المنازل، وسط تقاعس من جانب المسئولين عن إنقاذ المواطنين.