التوقيت الإثنين، 03 أكتوبر 2022
التوقيت 03:42 ص , بتوقيت القاهرة

عريقات يجتمع مع العربي لبحث إنهاء الاحتلال

بحث كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات مع الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي، سبل تنفيذ الاستراتيجية الفلسطينية في مجلس الأمن الدولي.


وقال "عريقات" في تصريحات للصحفيين عقب اجتماعه مع العربي، إن الاستراتيجية الفلسطينية تهدف إلى تحديد العلاقات الفلسطينية - الإسرائيلية، موضحا أن السلطة الفلسطينية "ثمرة كفاح الشعب الفلسطيني ولا أحد يتحدث عن حلها".  


وأضاف أنه اتفق مع العربي على أن تقوم الجامعة العربية بتقديم كل امكانياتها القانونية "لإعداد ملف شامل بشأن العدوان الاسرائيلي الأخير على قطاع غزة وملف الاستيطان منذ عام 1968، وحتى الآن بالإضافة إلى متابعة طلب فلسطين من الأمين العام للأمم المتحدة (بان كي مون) توفير نظام لحماية أبناء الشعب الفلسطيني".


وأشار إلى أن الاجتماعين الطارئين للجنة مبادرة السلام العربية، ومجلس وزراء الخارجية العرب غدا سيركزان على التشاور بشأن الاجراءات الواجب اتباعها في مجلس الأمن، موضحا أن "المجلس يمثل بابا للشرعية الدولية" تطرقه دولة فلسطين لتأكيد ثوابتها.


وأوضح أن "هذه الثوابت تتعلق بالدولة الفلسطينية الناجزة الاستقلال كامل السيادة على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية وحل قضايا الوضع النهائي وعلى رأسها قضية اللاجئين استنادا للقرار رقم 194 والإفراج عن الأسرى ووضع سقف زمني لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي".


كما أكد عريقات أن: "إسرائيل تمارس القرصنة باحتجاز 130 مليون دولار من أموال الشعب الفلسطيني شهريا تمثل عوائد الضرائب والجمارك تحتجزها في عملية قرصنة تهدف إلى انهيار المؤسسات الصحية والتعليمية"، مشيرا إلى أن هناك 4.5 مليون فلسطيني يعانون من عمليات الخنق الإسرائيلية.


وفي هذا الصدد قال عريقات إن هناك قرارا عربيا بتوفير "شبكة أمان مالية" قدرها مائة مليون دولار شهريا لمواجهة هذه القرصنة مضيفا: "طلبنا من الأمين العام للجامعة العربية والأشقاء العرب تفعيل هذه الشبكة بأسرع وقت ممكن حتى نتمكن من تعزيز صمود أبناء شعبنا".