التوقيت الجمعة، 09 ديسمبر 2022
التوقيت 12:30 ص , بتوقيت القاهرة

فرنسا توافق على استقبال سفينة المهاجرين العالقين فى البحر

مهاجرين - ارشيفية
مهاجرين - ارشيفية
أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، أن السفينة الإنسانية "أوشن فايكنج" سترسو في ميناء مدينة "تولون" العسكري في جنوب فرنسا والمطلة على البحر الأبيض المتوسط، صباح غد الجمعة .
 
وقال الوزير الفرنسي - في ختام اجتماع لمجلس الوزراء بفرنسا في مؤتمر صحفي نقلته قناة (فرانس إنفو تي.في) الإخبارية الفرنسية اليوم - إن السفينة الإنسانية التي استأجرتها منظمة (إس.أو.إس.المتوسط) لمساعدة المهاجرين العالقين في البحر وتحمل على متنها 234 مهاجرا، تم إنقاذهم منذ ما يقرب من ثلاثة أسابيع. 
 
وأكد الوزير، أنه سيتم اتخاذ الإجراءات لتقديم المساعدة الصحية والطبية اللازمة لركاب السفينة عند وصول السفينة إلى ميناء مدينة "تولون" بجنوب فرنسا، مضيفا أنه "يجب ضمان الفحوصات الأمنية المناسبة وفحص طلبات الإقامة واللجوء".
 
وأفاد بأن الأشخاص غير المشمولين بحق الإقامة واللجوء على أراضي فرنسا سيخضعون لإجراءات الترحيل دون تأخير، وأنه سيتم "نقل" ثلث الركاب البالغ عددهم 234 راكبا إلى فرنسا، وحدد أن استقبال القارب سيتم "على أساس استثنائي".
 
وأوضح وزير الداخلية الفرنسي، أن ألمانيا تعهدت باستقبال ثلث المهاجرين الذين يستوفون شروط الاستفادة من اللجوء أو تصريح الإقامة، بينما هناك دول أوروبية أخرى بصدد إخبار السلطات الفرنسية بعدد الأشخاص الذين يرغبون في استقبالهم على أراضيهم".
 
واضاف الوزير، أن فرنسا لن تطبق اتفاقية أوروبية تعهدت بموجبه باستقبال أكثر من 3500 لاجئ وصلوا إلى إيطاليا باسم التضامن الأوروبي، وأعلن عن عقد اجتماع على المستوى الأوروبي حول هذا الموضوع قريبا.
 
وفي سياق متصل، ذكرت قناة "بي إف إم" الاخبارية الفرنسية اليوم الخميس، أن فرنسا ستتخذ أيضا خلال الساعات القليلة المقبلة إجراءات لتعزيز الرقابة على الحدود الداخلية مع إيطاليا.
 
وقال الوزير الفرنسي - وفقا للقناة - إن إدارة تدفقات الهجرة في البحر الأبيض المتوسط تعد ​​مشكلة أوروبية تؤثر علي الجميع وتستدعي استجابة أوروبية.
 
وكانت الحكومة الفرنسية قد اعلنت - في وقت سابق اليوم - قيامها بعميلة إخلاء طبي لأربعة مهاجرين من على متن السفينة الإنسانية "أوشن فايكنج" العالقة في البحر المتوسط ​​وعلى متنها 234 مهاجرًا؛ حيث إن المهاجرين الأربعة في حالة صحية خطيرة، ويحتاجون إلى رعاية في المستشفى.
 
يذكر أن ميناء تولون العسكري هو القاعدة الرئيسية للبحرية الفرنسية وأول قاعدة بحرية في أوروبا من حيث الحجم.