التوقيت الإثنين، 21 يونيو 2021
التوقيت 11:29 ص , بتوقيت القاهرة

العاصمة الإدارية الجديدة تحصل على نصيب الأسد بمشروعات 39 شركة فى أول معرض عقارى برعاية الرئيس السيسى.. وزير الإسكان يفتتح المعرض ويؤكد: ريل جيت إعلان عن عودة السوق العقارى لنشاطه وقوته

 أول معرض عقارى برعاية الرئيس السيسى
أول معرض عقارى برعاية الرئيس السيسى
ومصر إيطاليا وانرشيا ومنصات والنيل شركات خطفت أنظار الحضور 
 
انطلقت صباح اليوم الخميس، فعاليات الدورة الأولى لمعرض ريل جيت العقارى، أول معرض عقارى يقام تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، وبحضور ومشاركة الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والذى أكد عقب افتتاحه المعرض، أن معرض ريل جيت رسالة قوية بعودة السوق العقارى المصرى وقوته.
 
وزير-الإسكان-يفتتح-معرض-The-Real-Gate-العقارى
 
وتجول الوزير فى المعرض، لاستعراض أجنحة المطورين العقاريين المشاركين بالمعرض، واستمع إلى نبذات عن المشروعات المختلفة التى يعرضها المطورون، مؤكداً أن هذا المعرض خطوة جيدة، ودفعة قوية فى مجال التطوير العقاري، وخاصة فى ظل مواجهة أزمة كورونا.
 
وخلال كلمته، قال الدكتور عاصم الجزار: أتشرف بوجودى فى هذه الفعالية، متمنياً للمعرض التوفيق والنجاح، وأن يؤتى ثماره المرجوة، ومعبراً عن سعادته بعودة فعاليات المعارض العقارية مرة أخرى بعد التوقف بسبب أزمة كورونا، ومشدداً على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشى فيروس كورونا.
 
وزير-الاسكان-وأحمد-صبور
 
وأكد وزير الإسكان، أن خطة وتوجهات الدولة ممثلة فى وزارة الإسكان، لدفع عملية التطوير والتنمية العمرانية، تنطلق فى إطار استراتيجية التنمية المستدامة "رؤية مصر 2030" نحو الوصول إلى مصر جديدة، ذات اقتصاد تنافسى متوازن ومتنوع، يعتمد على الابتكار والمعرفة، وقائم على العدالة والاندماج الاجتماعي، وهو ما نعمل على تحويله إلى حقيقة ملموسة على أرض الواقع.
وأوضح الوزير أن إجمالى مساحة المدن الجديدة، التى تم إضافتها للمعمور المصرى، ويتم العمل فى تنميتها على مستوى الجمهورية، تبلغ 7.5 % من إجمالى مساحة الجمهورية، أى أن الدولة المصرية تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى، استطاعت فى خلال الـ6 سنوات الماضية مضاعفة المعمور المصرى من 7 % : 14.5% يتم تنميتها حالياً، وهو الهدف القومى الأول لمصر، وأحد مخرجات المخطط الاستراتيجى القومى للتنمية العمرانية..مصر 2052، مؤكداً أن مساحة المعمور التى تم إضافتها خلال 7 سنوات يوازى مساحة المعمور فى جمهورية مصر العربية منذ نشأتها، وأن الافتتاحات التى ستتم فى النصف الثانى من العام الحالى، وعلى رأسها العاصمة الإدارية الجديدة ستكون فعلاً إعلانا لمصر الحديثة بشكل مختلف، مستشهداً بكلام الرئيس السيسى بأن افتتاح العاصمة الإدارية الجديدة، هو إيذان بالجمهورية الثانية.
 
على-هامش-معرض-The-Real-Gate-العقارى
 
وتطرق وزير الإسكان، خلال حديثه، إلى مفهوم مدن الجيل الرابع، والذى لا يعنى تسلسلاً زمنياً للمدن الجديدة فقط، بل هو مفهوم يعتمد على البعد الفنى والاقتصادى والاجتماعى فى إنشاء المدن الجديدة، موضحاً أن السكن ليس هو الهدف الأول من المدن التى يتم تنفيذها، بل الهدف الأول منها هو خلق فرص تنموية جديدة، وإيجاد أنشطة اقتصادية للسكان، وتوفير فرص العمل المناسبة، وتحقيق التنمية المستدامة، والإرتقاء بجودة حياة المصريين.
 
معرض-The-Real-Gate-العقارى
وأوضح الوزير، أنه وبالتوازى مع التوسع العمرانى، وإنشاء المدن الجديدة، تعمل وزارة الإسكان على تطوير المناطق غير الآمنة، وتوفير سكن بديل لأهالينا بتلك المناطق، حيث قامت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بتوفير 200 ألف وحدة بالسكن البديل، ويجرى حالياً تنفيذ 50 ألف وحدة أخرى تنتهى بنهاية العام الحالى، بتكلفة 65 مليار جنيه، بجانب العمل فى تطوير عدد من المناطق بالقاهرة، ومنها منطقة مثلث ماسبيرو، وعين الصيرة، وتطوير ميدان التحرير، وغيرها، بالإضافة إلى تنفيذ مشروع ممشى أهل مصر، والذى يُعد نقلة نوعية كبيرة لسكان محافظة القاهرة، وسيمتد قريباً إلى محافظة الجيزة، ويتم أيضاً تنفيذه فى مدينة أسوان الجديدة.
 
كما أكد وزير الإسكان، أنه يتم رفع مستوى العمل بمختلف أنواع المشروعات السكنية التى يتم تنفيذها، فعندنا مثلاً الوحدات التى تم تنفيذها بمشروعات تطوير المناطق العشوائية، وبخاصة مشروع روضة السيدة، وما يمثله من نقلة نوعية لسكان المناطق غير الآمنة، وكذا رفع مستوى جميع الأنماط السكنية لجميع شرائح المجتمع.
 
افتتاح-معرض-The-Real-Gate-العقارى
وتناول الوزير الاشتراطات البنائية الجديدة، قائلاً: إنه وفى ظل اهتمام الدولة بكل فئات المجتمع، والتركيز على الفئات الأكثر احتياجاً، وفى إطار سياسة الدولة المتوازنة فى دعم الفئات غير القادرة، أو الإتاحة للفئات المتوسطة، والتمكين للفئات الأعلى دخلاً، كان لزاماً أن نعمل على تطوير العمران القائم ورفع كفاءته، وتسهيل قيامه بوظيفته تجاه سكانه، فالهدف من هذه الاشتراطات هو ضبط العمران القائم وتطويره، وتمكينه من أداء وظيفته. 
 
أحمد-غزي-رئيس-شركة-إيه-سي-جي-أي-تي-إف
وعلى مستوى الشركات المشاركة فى المعرض، تمكنت شركات مصر ايطاليا وانرشيا ومنصات والنيل للتطوير العقارى من خطف أنظار الحضور من خلال المشروعات المتميزة والمتنوعة التى شاركوا بها، حيث تشارك  شركة مصر ايطاليا العقارية فى المعرض بمرحلة جديدة من " فينشى ستريت" وهو مجمع تجارى بالعاصمة الإدارية الجديدة جزء من مشروع "فينشى"، كما ستقدم مجموعة من العروض والتسهيلات على عدة مشروعات أخرى للشركة طوال فترة المعرض.
 
ويعتبر مشروع "فينشي" العاصمة الإدارية وجهة حضارية جديدة مصممة لتلخص سهولة وجمال الحياة العصرية ويقسم المشروع إلى مناطق تمثل عصور الفنون التى نشأت من القرن التاسع عشر وصولاً إلى القرن الحادى والعشرين ، ويقدم فينشى شقق فندقية مميزة على ان يبدأ  أولى تسليمات المشروع بداية من عام 2023، وتعمل الشركة حاليا فى أعمال الإنشاءات فى 250 فيلا، وإجمالى عدد وحدات المشروع 800 فيلا و1500 شقة، وسيتم البدء فى انشاءات العمارات منتصف العام الجارى.
 
أحمد-غزي
أما "فينشى ستريت" فيتكون من طابقين طابق أرضى وآخر علوي، وهو منطقة تجارية فريدة من نوعها وستحتوى على مكاتب إدارية ومحلات تجارية وعيادات، ويمكن الوصول للمشروع من داخل "فينشي" أو من مدخل خارجى آخر لغير سكان الكمباوند ويحتوى المشروع على كافة المرافق الأساسية، بالإضافة إلى أنه يقع فى أفضل موقع بالعاصمة الإدارية الجديدة فى منطقة7R بالقرب من المناطق الحيوية والمطلة على الطرق والمحاور الرئيسية.
 
وأكد محمد هانى العسال، الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة مصر ايطاليا العقارية، "ان إقامة معرض ومؤتمر ذا ريل جيت جاء فى وقت هام وذلك لإتاحة أكبر فرص للاستثمار العقارى وامكانية التطلع والمقارنة بين كافة المشروعات المتاحة بالإضافة إلى أن المعرض سيساهم بشكل كبير فى أحداث طفرة  لسد الفجوة الشرائية التى شهدها السوق العقارى بسبب أزمة كورونا. "
 
أحمد-غزي-رئيس-شركة-إيه-سي-جي-أي-تي-إف-(2)
 
فيما أعلنت شركة «الأهلى صبور» إطلاق أحدث مشروعاتها «Rare» بــ«مستقبل سيتى»، المقام على مساحة 59 فدانا ويضم 670 تاون هاوس، وتبلغ قيمة الإنشاءات 770 مليون، ومن المقرر أن يبدأ تسليم المرحلة الأولى منه فى الربع الثالث من 2025 بواقع 306 وحدات سكنية.
 
ويتميز مشروع «Rare» بموقع فريد من نوعه بالقرب من القاهرة الجديدة غربًا، والعاصمة الإدارية الجديدة شرقًا ومطار القاهرة الدولى وعلى مسافة 37 كم فقط شرق العاصمة القاهرة.
 
وأكد المهندس أحمد صبور الرئيس التنفيذى للشركة عن المشروع الجديد قائلاً «إن اختيار الموقع المناسب لأى مشروع وخاصة السكنية هو أمر ضرورى، فلا بد أن يتمتع المشروع بموقع جيد يسهل الوصول إليه بسهولة عبر شبكة من الطرق الرئيسية، وأن تتوافر به بنية اجتماعية أساسية متميزة تشمل وجود المدارس والجامعات وأماكن للترفيه والاستمتاع، وهذا ما وجدته بالفعل شركة الأهلى صبور بمدينة مستقبل سيتى والتى تتميز بمخطط رئيسى يوفر مناخا ونظاما متكاملا يلبى كل الاحتياجات ويتماشى مع أساليب الحياة الحديثة».
 
فى السياق ذاته، تمكنت شركة «منصات» من خطف الأنظار من خلال مشروعها الرائد والذى حصل على أفضل تصميم لبرج داخل العاصمة الإدارية الجديدة.
 
وأكد المهندس أحمد مسعود، رئيس شركة منصات ، أن الشركة حصلت على أول قطعة بمنطقة الأبراج السياحية بالعاصمة الإدارية الجديدة بجوار ساحة الشعب وأمام محطة المونوريل المركزية ومجمع الديانات ومسجد مصر الكبير ومتحف العواصم وسوق الذهب والنهر الأخضر وذلك بارتفاع 110 أمتار مبيعات تقدر بحوالى 5 مليارات جنيه. 
 
وأكد مسعود أن المشروع متعدد الاستخدامات يحتوى على وحدات تجارى وإدارى وطبى، مشيرا إلى أن جميع الوحدات الإدارية والطبية يتم تسليمها كاملة التشطيب وذلك بأنظمة سداد ميسرة وأسعار تنافسية على أن يتم طرح المشروع فى  منتصف الشهر الحالى  ومن المتوقع الانتهاء من المبيعات بالكامل خلال 6 أشهر.
 
فيما أعلن المهندس أحمد العتال، رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات العتال القابضة عن طرح أحدث مشروعاتهم «باى سايد» بمدينة رأس سدر للبيع فى معرض ذا «ريل جيت» العقارى المزمع إقامته فى الفترة من 25 إلى 27 من مارس الجارى، وقد سبق وأعلنت العتال القابضة عن بداية أعمال الإنشاءات فى المشروع مطلع العام الماضى والذى يصل إجمالى حجم استثماراته إلى مليار جنيه.، ويمتد مشروع «باى سايد» على مساحة 7 أفدنة، ويتكون من 170 وحدة فندقية فاخرة مفروشة بالكامل وفندق بسعة 40 غرفة على الطراز المالديفى وأحدث المعايير المعمارية فى تناغم مع الإطلالة المباشرة على مياه البحر التى تتمتع بها جميع وحدات المشروع.
 
وأكد المهندس أحمد العتال أن: «استراتيجية الشركة تركز على الاهتمام بتنفيذ مشروعات عمرانية فى مناطق مختلفة تتماشى مع الخطط التنموية للدولة. 
 
ومنطقة رأس سدر فى جنوب سيناء من الوجهات الواعدة وبالتالى تعد فرصة استثمارية غير مستغلة بالكامل حتى الآن، ويرجع الفضل فى ذلك للطبيعة الخلابة التى حباها بها الله، والتى تكفى لجعلها إحدى أروع المناطق السياحية فى مصر.
 
فى الوقت نفسه، تشارك شركة إنرشيا للتنمية العقارية لأول مرة فى معرض The Real Gate بسجل حافل بالمشروعات الكبرى والمتنوعة والتى تمتد فى الكثير من المناطق على طول ساحلى البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط وأيضاً داخل المدن الجديدة، إذ تمتلك إنرشيا للتنمية العقارية محفظة ضخمة من الأراضى فى كل من القاهرة الكبرى والساحل الشمالى والبحرالأحمرتصل الى 6.8 مليون متر مربع بإستثمارات تصل الى 71 مليار جنيه من خلال 8 مشروعات كبرى. ويصل إجمالى عدد الوحدات التى تم طرحها الى ما يقرب من 5000 وحدة سكنية وتجارية وصل نسبة البيع بها الى 74% تقريبا.
 
بينما تستثمر شركة «النيل للتطوير العقارى» 5 مليارات جنيه بمشروع «31North» فيستيفال تاورز، بمنطقة الداون تاون فى العاصمة الإدارية وأطلقت الشركة اسم «31North» على المشروع، ووضعت الشركة خطة توسعية لها فى العاصمة الإدارية الجديدة تشمل تطوير محفظة مشروعات جديدة خلال الفترة المقبلة تزامنا مع توجهات الدولة وتعاقدت الشركة مع شركة «CFM» إحدى شركات مجموعة أوراسكوم لتقديم حلول إدارة المرافق لأول فيستيفال تاور بالعاصمة الإدارية وتخطط الشركة للتعاقد مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة فى إدارة الأبراج وتفاضل بين عدد من الشركات حاليا.
 
قال المهندس محمد طاهر رئيس مجلس إدارة شركة النيل للتطوير العقارى إن الشركة تستهدف تطوير المشروع لتقديم منتج عقارى مختلف يكون إضافة حقيقية للسوق العقارى، خاصة أنها قررت الدخول للعاصمة الإدارية الجديدة لتكون ضمن أهم المطورين فى تلك المنطقة التى تشهد منافسة ومنتجات عقارية متشابهة.