التوقيت الإثنين، 01 مارس 2021
التوقيت 12:25 ص , بتوقيت القاهرة

تناول المكملات الغذائية يبدأ بالقلق وينتهي بالسرطان.. حلقة جديدة من وليد كلينيك

وليد كلينيك
وليد كلينيك
 
تكشف الحلقة الجديدة من برنامج وليد كلينيك المذاع على تلفزيون اليوم السابع ويقدمه الزميل وليد عبد السلام أن الإفراط في تناول المكملات الغذائية يسبب الكثير من الأمراض التي تبدأ بالقلق وتنتهي بالإصابة بالسرطان
 
ويتناول برنامج وليد كلينيك أضرار المكملات الغذائية  حيث أثبتت بعض الدراسات أن الإفراط في تناول المكملات الغذائية له الكثير من الأضرار الجانبية الخطيرة على صحة الإنسان، حيث إنها تعمل على زيادة مخاطر الإصابة بالأورام الخبيثة، بسبب احتوائها على مواد كيميائية قد تؤدي إلى تراكم السموم في الجسم.
 
وتقول الحلقة: يتسبب زيادة تناول المكمل عن الحد المطلوب في الإصابة ببعض المشكلات الصحية المختلفة منها الإصابة بمرض الحساسية، وظهور بقع حمراء اللون على الجلد، بالإضافة إلى الصداع الدائم، والآلام الشديدة بالبطن، مع ضيق في القفص الصدري، وصعوبة في التنفس.
 
 
 
 
 
وأوضحت أن المكملات الغذائية تؤدي أيضاً إلى الإصابة بالأمراض القلبية، بسبب عدم وصول الدم إلى القلب بالكمية اللازمة لقيام القلب بأداء وظائفه بشكل سليم، وهذا يرجع لتكدس المواد الكيميائية في شرايين القلب بسبب تناول تلك المكملات بنسبة كبيرة، كما أن الإفراط في تناولها يتسبب في انسداد الشرايين، بسبب تراكم السموم الناجمة عن المواد الكيميائية في الدم، ومن ثم تتجمع بين الأوردة، وهذا يعمل بدوره على صعوبة وصول الدم بالصورة السليمة إلى القلب، وبالتالي الإصابة بضعف القلب، وزيادة مخاطر التعرض لنوبات قلبية.
 
 
 
كما أن تناول المكملات الغذائية بكثرة يتسبب أيضاً في الإصابة بالأمراض النفسية مثل القلق والتوتر النفسي، وبالتالي الزيادة من نسبة الطاقة داخل الجسم كما أن له تأثير سلبي على جهاز الكلى، وهذا يرجع إلى وجود مادة الكيراتين في تلك المكملات، وتعمل تلك المادة على إتلاف خلايا الكلى، وعدم قدرتها على أداء وظائفها بصورة سليمة.
 
وتتسبب المكملات الغذائية والإفراط في تناولها في الإصابة بالضعف الجنسي، حيث تعمل على انخفاض نسبة هرمون التستوستيرون، كما يمكن أن تتفاقم المشكلة لتصل إلى مرحلة العجز الجنسي.