التوقيت الخميس، 26 نوفمبر 2020
التوقيت 07:36 م , بتوقيت القاهرة

رضا عبد السلام أول مذيع على الهواء بدون ذراعين

رضا عبدالسلام
رضا عبدالسلام

رضا عبد السلام مذيع راديو ومؤلف و كبير مذيعي إذاعة القرآن الكريم ويعمل بها على مدار 30 عاماً قدم خلالها العديد من البرامج الإذاعية الشهيرة مثل "قطوف من السيرة" و"مساجد لها تاريخ" و"سيرة ومسيرة" وهو صاحب نبرة صوت مميزة لدى الملايين والتي يقدمها دائماً في بداية الفقرات الإذاعية أكسبته شهرة واسعة لدى مستمعي الإذاعة في مصر

اكد رضا عبدالسلام بانه ولد في المنوفية وعانى منذ مولده بضمور الذراعين مما سبب له الكثير من المتاعب وتسببت في البداية في حرمانه من الالتحاق بالإذاعة ولكنه نجح لاحقاً في عام 1987 في الالتحاق بها كمذيع وأستمر عمله كمذيع ربط طوال هذه السنوات الماضية كما أشتهر أيضاً بالقيام بالأمسيات الدينية وجولات لإذاعة القرآن الكريم في قرى ومدن مصر وشارك في تقديم مسابقة القرأن الكريم العالمية بدبي، وصدرت له 4 كتب أخرها "نقش على الحجر

 

قال رضاد عبد السلام بان وصف يوم ولادته بأن والدته صدمت لأنه ولد بضمور تام في الذراعين إلا أن ابي  تقبل الأمر ودعى قائلاً يارب أنت الذي خلقته وأنت الكفيل به.، رفضت العديد من المدارس قبولي نظراً لإعاقتي حتى ذهب والده إلى وكيل الوزارة وابلغه أنه سيذهب إلى الرئيس عبد الناصر لأنه كان يعتبر التعليم بالنسبة له حياة.

 

اكد رضا بانه تعلم من والده الكتابة بواسطة أسنانه والتحق بمدرسة كفر الشيخ إبراهيم، ثم ألتحق بكلية الحقوق جامعة طنطا وتخرج منها وكان ترتيبه الثالث على دفعته

 

اوضح رضا بان عمل بإذاعة وسط الدلتا لمدة عامين بناء على طلب من الإذاعى عبد المجيد شكرى رئيس إذاعة وسط الدلتا في طنطا، وقدم عدة برامج منها "بسمة أمل" وبرنامج آخر "مع العلماء والقراء" بالإضافة إلى تقديم برامج الهواء، وأثناء ذلك حاول مرة أخرى للالتحاق بإذاعة القرآن الكريم وذهبت إلى رئيس لجنة التحكيم وقتها الإعلامي الكبير حلمي البلك وطلب منه عدم التعليق لحين انتهائه من إجابة كل الأسئلة الموجودة في ورقة الاختبار وبالفعل أجابت عليها كتابة بفمه ثم طلب من البلك إجراء حوار إذاعي معه، وبالفعل اقتنع البلك به وقبل تعيينه علي الفور كمذيع في إذاعة القرآن الكريم

 

اختتم رضا حديثه قدَّمت عشرات البرامج التاريخية بإذاعة القرآن الكريم ومنها "مساجد لها تاريخ"، و"قطوف من السيرة" و"مع الصحابة" وبشر الصابرين