التوقيت الأحد، 26 سبتمبر 2021
التوقيت 06:04 ص , بتوقيت القاهرة

تأسيس جمعية خليص التعاونية للأعمال السياحية برئاسة خالد الغامدي والطياري نائب للرئيس ورأس مال 50 مليون ريال

حصلت جمعية خليص للأعمال السياحية على الترخيص أنشاءها من قبل وزارة الموارد البشرية لاستكمال الإجراءات النهائية   والعمل على البدء بجمع رأس المال  وبذلك تكون أول جمعية تعاونية سياحية بمحافظات منطقة مكة المكرمة 
وقال عبدالله الطياري نائب رئيس مجلس الادارة ان هذه الجمعية التعاونية للأعمال السياحية جاءت مبادرة من مبادرات المجلس الاستشاري بالبداية والذي تكون على أثره المجلس التنمية السياحية بالمحافظة برئاسة الدكتور فيصل الحازمي محافظ محافظة خليص الذي  ركز منذ بداية عمله بالمحافظة على الاساس التنموي الذي يساند خطط وطموحات قيادة هذا الوطن بقيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود حفظه الله ورعاه لرؤيا فارس هذا الوطن وقائد قطار التنمية ومخطط رؤيا 2030 سيدي صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ال سعود ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وبتوجيهات سيد التخطيط والرؤيا الطموحة الاول بالمنطقة صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الامير بدر بن سلطان حفظهم الله ، الذين اكدوا خلال زيارتهم لمحافظة خليص دوما وقوفهم وتوجيهاتهم لاستثمارات المكونات السياحية الريفية الطبيعة بالمحافظة وخاصة أن سمو أمير المنطقة وتأكيد لرؤياها لمستقبل المحافظة السياحي أختارها لتكون حاضنة للمنتزه الوطني الأضخم بالمنطقة على مساحة 18 مليون متر مربع 
واشار الطياري أنه أمام هذه الرؤيا الطموحة التي أقتنصها محافظ خليص والمجلس الاستشاري بالمحافظة  لصناعة  محرك تنموي فاعل بالمحافظة  وعلى أحدث السبل  الاستثمارية كانت هذه خلف تأسيس  الجمعية التعاونية للأعمال السياحية بالمحافظة 
وأكد الطياري بأنه لتأكيد هذه الرؤيا استشرف الدكتور فيصل الحازمي المستقبل واستقطب للمجلس التنمية السياحي رجال أعمال كبار يحملوا الفكر السياحي لاستثماري من واقع أمكانيات فكرية في هذا المجال لتحريك عجلة التنمية وتحقيق هدف من أهداف رؤيا 2030 المباركة  بالمحافظة  لهذا تم  استقطابهم أمثال رجل الأعمال المعروف  خالد بن عبدالعزيز الغامدي الذي يعد من المستثمرين السياحين والعقارين الكبار بمحافظة جدة   تم اختياره رئيسا  لمجلس الادارة بهذه الجمعية التعاونية بعد أن أسند إليه تأسيسها مع فريق عمل من قبل  أعضاء مجلس التنمية السياحي   وتم  من قبل الفريق الاستعانة  ببعض الخبراء فى تأسيس الجمعيات التعاونية أمثال الدكتور عادل عبدالغني الصحفي والاستاذ عبدالله الحمراني رئيس مجلس أدارة  الجمعيات التعاونية الذين أسهموا بفاعلية فى تأسيسها  
واشار الطياري الى أن الخطوة الحالية  للجمعية بعد أستلام  الترخيص من قبل  وزارة الموارد البشرية  وسنعمل على فتح حساب لجمع رأس المال من قبل المؤسسين والراغبين بالمساهمة من أبناء المحافظة  والمنتظر دخولهم كشركاء في تأسيس  هذه الجمعية  
وأكد الطياري بأن باب المساهمة والدخول ليس مقتصرا على الأعضاء الذين قاموا بإجراءات   بتأسيسها أنما هي مفتوحة لجميع أبناء المحافظة   للمشاركة والمساهمة بتأسيس هذه الجمعية وأيضا رجال الأعمال بمنطقة مكة المكرمة الراغبين بالاستثمار السياحي بالمحافظة عن طريق الجمعية موضحا بأنه وسوف يتم الأعلان عن رقم الحساب البنك خلال الأسبوعين القادمة والذي سيكون تحت أشراف وزارة الموارد البشرية حتى انعقاد الجمعية العمومية واختيار مجلس الإدارة  
ودعا الطياري كل رجال الأعمال والمقتدرين بالمحافظة على المساهمة بتأسيس هذه الجمعية التعاونية لتكون واحد من أهم محركات التوظيف لا بناء المحافظة بالمستقبل القريب، مشيرا أن الدارسات الاقتصادية العالمية أكدت بأن السياحة وتعد واحدة من أهم القطاعات   فى توليد الوظائف وهي الرغبة التي  أكد عليها دوما محافظ خليص الدكتور فيصل الحازمي والارتكاز الأساسي  للعمل المجلس الاستشاري  منذ انطلاقته بالمحافظة ، وأنما  الهدف الاساسي في بناء وصناعة منجزه المحلي بالمحافظة من خلال تأسيس مثل هذه  القنوات الاستثمارية القادرة على توليد هذا الكم من الوظائف بالمحافظة 
وعن رأس المال قال الطياري رأس المال بالجمعية   مفتوح  والطموح والدارسات التي عملنا عليها لتأسيس هذه الجمعية هو بناء مشاريع سياحية فاعلة وكبيرة لذا لابد أن يكون رأس المال يتوازى مع هذه الرؤيا الطموحة لذا نخطط الى أن يكون رأس المال  50 مليون ريال لتنفيذ كافة  هذه   المشاريع الطموحة لتغير وجه خليص وبيئته الاستثمارية بعد انطلاق وتشغيل مشاريع الجمعية ، مشيرا الى أن  خليص تتمتع بالعديد من المقومات السياحية  والأماكن الأثرية  السياحية ، ومن خططنا بالجمعية وحسب دراسات الجدوى الاقتصادية الأولية لأنشاء هذه الجمعية سوف تركز على صناعة سياحية ريفية لا مثيل لها بالمنطقة مع العمل على أعادة سياحة المزارع  بالمحافظة من خلال أصحابها  لتكون رافدا جديدا بوجه المحافظة الاستثماري  ، وخاصة وأن خليص تحمل بذاكرة أبناء جدة ومكة المكرمة في أواسط الستينات والسبعينات الهجرية  الشيء الكثير من زيارتهم الى أن أصبحت خليص مرتبطة  بذاكرة هذه الأجيال أنها  "أجازة نهاية الأسبوع "  وبل عرفت بمفهوم النخبة من أبناء هاتين المدنيتين " بالويكند"  مما جعل العديد من كبار رجال الأعمال للتأسيس مزارعهم الترفيه ومنتجعاتهم  بها بدء من الشيخ أبراهيم الجفالي ومرورا بعائلة الزاهد والبخاري والدخيل وبخش وعائلة بقشان والكثير من عوائل  التجارية بجده  ، أمام هذا الزخم التاريخي سوف تعمل جمعية خليص للأعمال السياحية على استثماره  بالإضافة الى استثمار المكونات الجبيلية بالمحافظة والمناظر الطبيعة بها على طريق الكامل واستثمار السد الذي يعد الأكبر بالمنطقة والاجمل كموقع استثماري سياحي وهناك العديد ومن هذه المقومات السياحية التي ستعمل عليها بالمستقبل 
واكد الطياري فى نهاية تصريحه بأن الطموحات كبيرة والآمال المعقودة على شباب ورجال أعمال خليص كبيرة بتحقيقها  
 
 أعضاء مجلس أدارة الجمعية 
ـ خالد بن عبدالعزيز الغامدي   رئيسا 
ـ عبدالله بن علي الطياري     نائب للرئيس 
ـ م عزي بن فرحان الحرشني  عضو وأمين الصندوق 
ـ محمد بن أسلام الأنصاري  عضو 
ـ عادل محمد فرج المعبدي عضو