التوقيت الجمعة، 30 أكتوبر 2020
التوقيت 06:51 ص , بتوقيت القاهرة

فضيحة الخائن محمد على.."العربى الحديث"ينشر فيديو للمقاول الهارب يكشف كيف يبيع عرضه وبلده بـ100 ألف يورو

فضيحة بجلاجل للمقاول الفاشل محمد على، توضح كيف وصل إلى مستوى من الخسة والحقارة لا يبلغه إلا القوادون والمدمنون الذين يسهل عليهم بيع أي شيء وكل شيء مقابل تذكرة هيروين، الهارب الخائن يظهر بجرأة العاهرات في فيديو بالصوت والصورة يتفق على بيع عرضه وبلده لتنظيم الحمدين في قطر، بدعوى أنهم يعشقونه ويكرهون الرئيس السيسي، ويتفق مع الشخص المجهول على الطرف الثانى من المحادثة على فبركة فيلم وهمى للإساءة لمصر، على أن يبيع البرومو فقط بـ 100 ألف يورو، ثم يسعى للحصول على تمويل بملايين الدولارات للفيلم المسيء لبلده.

 ألهذه الدرجة أصبحت خيانة الأوطان تجارة مربحة في زمن حروب الشائعات وقصف الأدمغة؟ ألهذه الدرجة أصبحت الدعارة السياسية سلعة غالية في زمن التوظيف السياسى للأكاذيب بهدف هدم الأوطان بالفوضى والمظاهرات؟ نعم هذا ما يوضحه الفيديو الفضيحة للأسف الشديد.

محمد على (1)

عزيزى القارئ، أرجوك لا تتقيأ من هول ما تراه وتسمعه بأذنيك من قرف وخسة ونذالة، أرجوك لا تلعن محمد على وأشباهه من الخونة الذين لديهم استعداد لبيع كل شيء بالمال حتى بلادهم، أرجوك لا تعتقد أنها علامات القيامة وكفى، لكن خذ حذرك وتعلم مما تراه من مشاهد مقززة وتجارة رخيصة وعهر سياسى، تعلم جيدا أنك وأسرتك وأولادك مستهدفون من خلال لعبة كبيرة يديرها أنذال وقوادون وتجار حروب وأجهزة استخباراتية لا تتورع عن استخدام العاهرات والخونة وأحقر الأدوات لدفعك إلى هدم مجتمعك وبلدك وحياتك المستقرة.

محمد على (2)

الفضيحة الكبرى كشفت تفاصيل العلاقة التي تربط المقاول الهارب محمد على، بتنظيم الحمدين في قطر.. الفضيحة هذه المرة يوثقها فيديو ظهر فيه المقاول الهارب متحدثاً مع شخص أخر، متباهياً بعلاقته بقطر، وحصوله على أموال منهم، وزاد على ذلك بأن قال لمحدثه الأخر "هما بيعشقونى".

 

في الفيديو الجديد الذى نشره موقع "العربى الحديث" ظهرت حقيقة المقاول الهارب محمد على، فهو خائن وبائع لوطنه بأبخس الأثمان، وفى نفس الوقت نصاب محترف، وهو ما أكده المقاول الهارب بنفسه، حينما وضع لمحدثه خطة النصب على الدوحة للحصول منهم على مزيد من الأموال، وتكون البداية بـ100 ألف يورو، نظير إغرائهم بإنتاج فيلم مسئ لمصر وللرئيس عبد الفتاح السيسى، ومبرره في ذلك " هايشتروه علشان هما بيكرهوا السيسى"، وزاد على بقوله "حط قطر أول تارجت ليك، معاهم فلوس وبيكرهوا السيسى.. تميم والسيسى على خلاف، وهما بيعشقونى".

محمد على (3)

وظهر المقاول الهارب محمد على في فيديو وهو يتحدث مع شخص أخر، شارحاً له تفاصيل علمية النصب على قطر، وأيضاً المؤامرة التي تنفذ ضد مصر، من خلال تعاونه مع نظام تميم بن حمد، لإنتاج أفلام ومواد فيلمية عن مصر والرئيس السيسى.

محمد على (4)

وقال المقاول الهارب في الفيديو " النجاح هاييجى منين.. خدها كده أول حاجة، قطر وطن عربى وبيحبنى.. المغرب بيحبونى والجزائر بيحبونى، بس أغناهم قطر هايشتروا الفيلم بتاعنا، معهم البرومو وهايشتروه علشان هما بيكرهوا السيسى، وأنا معاهم وهما بيحبونى.. هيدونا الفلوس اللى احنا صرفناها وأكتر، بس خلاص جبنا تكاليفنا ونبدأ بقى.. نبيع نيتفليكس وفتحى فيلكس وشريف فيلكس، وأجيب الصحف الأمريكية، وده مكسب زيادة.. بس احنا التارجت علشان قطر معاها فلوس، وهما بيعشقونى عشق، ولما نعملهم فيلم حتتين أكشن وبتاع هاتروح انت بقى، مش انت طبعا.. الأجانب.. قطر تشترى هايشتروا.. جبت دنيتك وفلوسك وأدى الراجل فلوسه ببرومو.. ماتصورش.. ما تتورطش في فلوس، هناخد فلوس هافكر معاك، تعالى بقى نلعب في الفيلم، المكالمة دى اللى بينى وبينك، التانية الناس تبعتلى فلوس هامضى معاك".

محمد على (5)

وأضاف المقاول الهارب في الفيديو "كده انت أونس، مفيش مكالمات تانى.. فلوس.. لازم تكلمنى تقولى حاجز مدريد أنا موافق وبمضى معاك، كده احنا أونس، وكده انا بقى سقطنالك الأفكار وأنت أعجبت بيها وانا اهو تمام.. تبعت أجى أصور.. نتكلم بقى ونتكلم في الفيلم ودهاليز الفيلم".

محمد على (6)

وقال المقاول الهارب في الفيديو "طيب محمد أنا عايز أكسب.. بص حط قطر أول تارجت ليك، معاهم فلوس وبيكرهوا السيسى.. تميم والسيسى على خلاف، وهما بيعشقونى .. ما تصورش.. أعمل برومو حلو يكلفك دقيقة.. دقيقة ونص، وقول لقطر تعالوا اشتروه.. مين أنتوا؟ أجانب.. محمد مش موجود.. يدفعولك الفلوس صور بقى.. حط البادجيت بتاع الفيلم.. فيلم أبن "..." جامد، يطلع شكلنا حلو.. حطلوا البادجيت وقولهم أي تكاليف يغطوها.. نيتفليكس هاتاخدوا، والمصريين هايشوفونى على اليوتيوب، والمغرب والجزائر أدى كله تمام.. طلعت بشكل حلو كسبتك فلوس، وانا أمنت على عيالى مافكرتش بقى فىى أي بيزنس، فكرت فيك.. أول حاجة ال100 ألف يورو يبقى أنا كده خلاص.. انا لازم بيزنس".