التوقيت الأربعاء، 21 أكتوبر 2020
التوقيت 06:08 ص , بتوقيت القاهرة

" الطبل الإخواني" في وثائقيات شريف عارف "حقيقة في دقيقة"

يستعرض الكاتب الصحفي شريف عارف اليوم في حلقاته الوثائقية "حقيقة في دقيقة" ، الاتهامات التي دائماً ما يوجهها قادة الاخوان إلى " أعدائهم" بـ " الطبل " لنفاق السلطة.

 يقول الكاتب شريف عارف: إن حسن البنا نفسه هو من بدع " الطبل " وأدخل مبدأ النفاق في العملية السياسية وأصبغه بالصبغة الدينية.

 

 

واوضح "عارف " أن البنا دفع نحو فكرة نفاق الحاكم، وظهرت هذه الفكرة بمناسبة قدوم الملك فاروق إلى القاهرة من الإسكندرية لمباشرة سلطته الدستورية فى يوليو عام ١٩٣٧، وقد وصفت مجلة الإخوان المسلمين هذا الاشتراك وصفاً مثيراً، فكتبت تقول : تحت عنوان «حشد لم يسبق له نظير فى تاريخ مصر الحديثة» : «لم يكد يعلن المركز العام للإخوان المسلمين بالقاهرة، الشعب التابعة له بالأقاليم عن هذا الشحد، ويصدر الأوامر إلى فرقه العسكرية بالزحف إلى القاهرة، حتى انهمر سيل الإخوان.. كانت سارية اللواء تبلغ حوالى أربعة أمتار ونصف متر، وعليها رقعة فسيحة من القطيفة الخضراء وقد رسم عليها المصحف فى نصف دائرة هلالية، وكتب فى أعلاها : الله أكبر ولله الحمد، ومن تحتها : الإخوان المسلمون.. وقد حمل لواء الجماعة ( العلم) السيد نصير بطل العالم فى حمل الأثقال، بعد أن إعتنق مبادئ الإخوان المسلمين، وانتظمت فرق الجوالة فى أثر العلم، وفى ساحة عابدين، انتظم الإخوان على باب القصر رافعين أعلامهم يهتفون : «الله أكبر ولله الحمد، الإخوان المسلمون يبايعون الملك المعظم، نبايعك على كتاب الله وسنة رسوله

واهتمت مجلة النذير بنشر نشاطات الملك «فاروق» وتجهيزه ليكون خليفة المسلمين، وفي إحدى رحلات فاروق واثناء عودته إلى القاهرة، أصدر مكتب الإرشاد أمراً إلى جميع الشعب الإخوانية بضرورة اصطفاف الأعضاء وفرق الجوالة على المحطات التى يقف بها القطار الملكى فى المحافظات لأداء فروض الطاعة والولاء للملك.

وعقب حادث ٤ فبراير ١٩٤٢، عاد الوفد الحكم وهو العدو التقليدى للملك وللجماعة معاً، فأعدت جريدة «النذير» احتفالاً خاصاً بعيد جلوسه على العرش، حيث شبهت بالفاروق عمر بن الخطاب ولقبته بأمير المؤمنين، وهو دليل على أن " النصب السياسي" منهج متأصل لدى الجماعة.

يذكر أن شريف عارف هو كاتب صحفي، ورئيس اللجنة النوعية للإعلام بحزب الوفد، وصدرت له عشرة مؤلفات سياسية ووثائقية أبرزها " الاخوان في ملفات البوليس السياسي" و" 26 يناير ..حريق القاهرة مدبرون ومنفذون" ، وحصد عدد كبير من جوائز العمل الصحفي، ونال تكريمات من عدة جهات بحثية. كما أشرف خلال العام الماضي على مشروع توثيق مئوية ثورة 1919، وحقق في المجلد التذكاري والفيلم الوثائقي" الثورة الأم" بهذه المناسبة .