التوقيت الأربعاء، 21 أكتوبر 2020
التوقيت 06:42 ص , بتوقيت القاهرة

بتاعة سندوتشات .. "ندى" ممثلة عشقت البزنس .. ففتحت عربية

ندى
ندى

" احنا ما تخلقناش عشان نقعد ، اتخلقنا عشان نشتغل ونتعب وننتج، لو ماشتغلناش دلوقتي هنشتغل امتي" شعار ترفعه ندى عصام فتاة في العقد الثانى من عمرها، تجدها تقف أمام عربة آكل في حى الدقي، على الرغم أنها تدرس فنون التمثيل والإخراج في المعهد العالى للفنون المسرحية في الفرقة الثالثة، إلا أنها تجد ملاذها في الآكل سواء تصنعه أو تأكله، ترى لماذا تقف تلك الفتاة أمام هذه العربة؟

 

يقول ندى: أنا ممثلة وأحب عملي جدا، فالتمثيل أخرج طاقتي فيه فهو كل حياتي، كما أنني أيضا أعشق الإقتصاد ففكرت أن أفتح مشروعى، عربة آكل"سندوتشات" وعرضت الفكرة علي والدي فرحب جيدا مع الأخذ في الإعتبار أنى فتاة وأسأنزل إلي العمل الميداني الذى من الاحتمال أن يجلب لي بعض المتاعب .

 

وتابعت ندى" جدتي هى اللي علمتني الطبخ من وأنا عندى ٨سنين بعمل كل الأصناف وده إللي اداني الدافع اني أعمل مشروعى إللي بفهم فيه،  وعلي طول روحت ورشة تصنيع عربيات الأكل في منطقة النحاسين وطلبت تصميم عربية أول ما عينك تقع عليها تعرف ان صحبتها بنت، وسمتها بوجى وطم طم ".

 

وأكملت الفتاة" أنا حبيت الفكرة جدا هى مش حرام ولا عيب وكمان مختلفة إلي حد ما عشان كدة عملت للموضوع دراسة جدوى بسيطة،  ونفذتها كما ينبغي عشان كده ما فيش معوقات قابلتيني سوى ارتفاع الإيجار

 

إللي عالي عليا وأنا لسه ماعملتش زبون فبحاول أقدم منتج حلو ولذيذ ونظيف وسعر  قليلة ومناسب،  بس كله رايح للإيجار بالإضافة إلي أن معايا الشيف ربيع بيساعدني في تجهيز الطلبات والدليفيرى، ولكن بعد كده إن شاء الله الدنيا تظبط".

 

وتضيف ندى: منتجاتي جميعها طازجة، سواء لحوم أو فراخ أو بانية، وأيضا المصنعات آاتي بها من شركان مضمونة فأهم شيء لديا أن يعشق زبوني طعم وجبتة التى يأخذها من عندى، احرص جدا على ارتداء الجوانتي، أثنا تحضير السندوشات أو الحوواشي، كى أكسب ثقة من يراني فيعاود إلي مرة أخرى.

 

وتتمني الفتاة أن ينجح مشروعها ويكبر وتكون لها أكثر من فرع، تقول ندى" نفسي اعمل مشروع كبير واشغل شباب كتير أحلي حاجة في الدنيا إنك تكون سبب في فتح بيوت الناس وسد احتياجاتهم"، وتنهى الفتاة حديثها" عاوزة أقول الشغل مش عيب طالما حلال ماحدش يتكاسل عنك، بلدنا الفترة دى محتاجالنا كلنا وخاصة إجتهاد  الشباب، احنا جينا الدنا عشان نشتغل وتحقق نحتجات ونفخر بأنفسنا".