التوقيت الجمعة، 30 أكتوبر 2020
التوقيت 04:01 ص , بتوقيت القاهرة

ليلي مقلد.. بنت الصعيد تخوض انتخابات مجلس النواب مستقلة في مدينة نصر

أعلنت د. ليلى مقلد المحامية ترشحها لانتخابات مجلس النواب، عن دائرة مدينة نصر ومصر الجديدة، وتقدمت بأوراق ترشحها للهيئة الوطنية للانتخابات، لتخوض المعركة الانتخابية مستقلة، بعد ان حصلت على رمز الشمعة، ورقم 21 في كشوف المرشحين عن الدائرة.
واتخذت د. ليلى مقلد من "تحيا مصر" شعارا لحملتها الانتخابية، وأكدت أن هذا الشعار هو الأهم على الإطلاق، في أي خطوة نخطوها في مشوار بناء الدولة المصرية الحديثة، مؤكدة أنها تسعى من خلال ترشحها في المقام الأول الى دعم الدول المصرية في كافة ما تتخذه من إجراءات تهدف الى النهوض بمصر في شتى المجالات، والعمل على ترسيخ مفاهيم الديمقراطية والمواطنة، ونشر الوعي بين المواطنين بأهمية الحفاظ على مقدرات الدولة المصرية، وما وصلت اليه من مستويات نمو ملحوظة في شتى المجالات يشهد بها العالم أجمع.
 
 
حصلت على رمز الشمعة بعد تقديم أوراقها.. و" تحيا مصر" شعار حملتها الانتخابية
 
 
 
المحامية الشابة تدخل معركة النواب برصيد هائل من الخدمات ومبادرات المشاركة المجتمعية
 
 
مقلد: الدستور أعطى للمرأة نسبة تمثيل 25% في البرلمان لأنها أثبتت جدارتها في كل المجالات
 
 
وتمتلك د. ليلى مقلد رصيد هائل من الخدمات التي تقدمها لأهالي الدائرة التي ترشحت بها، من خلال نشاطها الملحوظ خلال السنوات الأخيرة، وقيامها بتنفيذ العديد من مبادرات المشاركة المجتمعية التي قدمتها من خلال "رابطة شباب بيحب بلده" والتي أسستها مقلد عقب ثورة 30 يونيو العظيمة، ونفذت من خلالها أنشطة وفعاليات ملحوظة كانت أبرزها ما قامت به لمواجهة أزمة كورونا، وإطلاقها حملة لتوزيع وسائل الوقاية والحماية من فيروس كورونا المستجد، فى خطوة تؤكد تضافر جهود المجتمع من خلال الحكومة والمؤسسات والأفراد، فى ظل الظروف الاستثنائية التى مرت بها مصر والعالم أجمع بسبب المعاناة من انتشار فيروس كورونا المستجد، وقامت مقلد بتوزيع "الكمامات القفازات الطبية، والمواد المطهرة على العديد من الفئات الموجودة بالشارع المصرى بالإضافة الى القيام بتوعية المواطنين بكيفية تحصين أنفسهم وعدم التعرض لمسببات المرض، كما أطلقت مبادرة "إيد على إيد تساعد" والتى أعلنت من خلالها التبرع بكفالة 35 أسرة من أهالي مدينة نصر، بالإضافة الى اغلاق مكتبها في ظل أزمة السيول التي تعرضت لها مصر خلال الموسم الشتوي الماضي، وتزامنها مع انتشار الكورونا ووضعت عليه لافتة " مغلق لمساعدة الفقراء"، وتبرعت بـ 2 طن من المواد الغذائية لدعم الأسر الأكثر احتياجا.
 
 
 
واتخذت المحامية الشابة د. ليلى مقلد من خبرتها القانونية طريقا لدعم الدولة المصرية طوال الوقت، منذ قيام ثورة 30 يونيو وحتى الأن، فعلى المستوى العام، كان لمقلد دور إيجابي وفعال في كافة الاستحقاقات الدستورية والانتخابية التي شهدتها مصر خلال السنوات الست الأخيرة ومنها الاستفتاء على الدستور والانتخابات الرئاسية والانتخابات البرلمانية، والاستفتاء على التعديلات الدستورية في 2019، وانتخابات مجلس الشيوخ الأخيرة، والتي دعت مقلد خلالها المواطنين لضرورة ممارسة حقهم الانتخابي والذهاب الى صناديق الاقتراع.
كما قامت مقلد بحملة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتصدي بالقانون لأي مخالفات تجارية قد ترتكب فى حق المواطنين سواء كانت تلاعب فى الأسعار أو غش فى المنتجات أو حجب للسلع عن التداول وتخزينها بهدف تعطيش الأسواق، ونشرت عبر صفحتها التى يتابعها الآلاف أرقام جهاز حماية المستهلك للإبلاغ عن أي مخالفات، كما نشرت فيديوهات تطالب المواطنين بضرورة الالتزام بتعليمات الدولة في هذا الإطار.
 
 
وعن الهدف من ترشحها لانتخابات مجلس النواب 2020، قالت مقلد أن التعديلات الدستورية الأخيرة والتي تم الاستفتاء عليها في 2019 تثرى الديمقراطية، وخطوة جادة لإصلاح النظام السياسي بما ينعكس على مصلحة الوطن والمواطن، مؤكدة على أن سياسة التهميش والإقصاء لم تعد موجودة فى مصر فى ظل القيادة السياسية الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي وحرصه الدائم على التواصل الدائم مع كافة فئات المجتمع على أرض الواقع.
 
 
وأضافت مقلد أن الدستور أعطى للمرأة نسبة تمثيل 25% في البرلمان والمجالس النيابية وهذه النسبة تعتبر خطوة إلى الأمام وفي طريق الإصلاح ومن مكتسبات المرأة المصرية، لأن المرأة أثبتت جدارتها في كل المجالات سواء برلمانًا أو مناصب قيادية، وهذا دليل على أن المرأة قادرة على القيادة، وشريك أساسي في المجتمع، وهو ما شجعها على اتخاذ قرار الترشح بهدف تقديم كل ما تمتلكه من خبرات لصالح الوطن والمواطن في ضوء ما حدده الدستور والقانون من مهام لمجلس النواب.
 
 
يذكر أن د. ليلى مقلد هي محامية وتعتبر من رموز المجتمع النسائي، الفاعلة في مجالات المشاركة المجتمعية، وتنفيذ المبادرات التي تهدف خدمة المجتمع ومساندة دور الدولة في كافة الازمات، وولدت بمدينة نصر لأبويين مصريين من أصول صعيدية من عائلة مقلد المعروفة في الصعيد وفي أنحاء جمهورية مصر العربية، وتخرجت من كلية الحقوق عام 2009، وتعمل في مجالات التجارة والاستثمار بشكل حرة ومن أهم توجهاتها، هو العمل على زيادة الاستثمار في مصر والعمل علي تحسين الدخل لأفراد المجتمع المصري والشباب الكادح، وتوفير فرص عمل وحياة مستقبلية أفضل لأبناء مصر.