التوقيت الإثنين، 21 سبتمبر 2020
التوقيت 10:22 م , بتوقيت القاهرة

الابداع مالوش حد .. إبراهيم ساب الحقوق ونحت علي سن القلم الرصاص

إبراهيم
إبراهيم
منحوتات متناهية الصغر متقنة ببراعة، حين تراها تدهشك دقتها وتذهلك خامتها، قام بنحتها فنان تشكيلي مصري معروف ببراعته، جميعنا يعرف القلم الرصاص ويعرف استخداماته التقليدية سواء في الكتابة أو الرسم، ولكن "إبراهيم" نظر إليه بشكل مختلف، وجد فيه ابداع يجسد معالم وتاريخ يمكن أن أن يخلد الأبد.
يمتلك الفنان التشكيلي إبراهيم بلال ابن مدينة رشيد، مقدرة كبيرة في النحت على سن القلم الرصاص، بمنتهى الحرفية والدقة رغم حدة سنه، جاء "إبراهيم" إلى الدنيا عاشق للفن فأمسك بالقلم والفرشاة منذ صغره، وأبدع في أجمل البورتريهات، أنهى الشاب العشريني دراسته الجامعية ليسانس الحقوق، ولم يشعر أنه حقق ذاتيه، كانت سنوات دراسة بحته متجمدة بعيدة عن المشاعر والإبداع، ولكنه لم يستسلم وجد غايته في دراسة الفن التشكيلي الحر، علم نفسه بنفسه، حتى أصبح أحد الفنانين الذين لهم بصمة واضحة فى هذا المجال وخاصة فن النحت.