التوقيت السبت، 26 سبتمبر 2020
التوقيت 09:19 م , بتوقيت القاهرة

لو أنت مصري.. هل تحتاج لهاتف يدعم تقنية الجيل الخامس 5G؟

مصطلح تقنيات الجيل الخامس للاتصالات 5G بات مصطلحا دارجا ويردده العديد من المهتمين بالتكنولوجيا، ولكن الأمر يتطلب توضيح بعض الأمور لكي تكون واعيا بأهمية الجيل الخامس ومدى احتياجك له من عدمه.
 
 
ما هي تقنية الجيل الخامس؟
هي تقنية نقل البيانات بسرعات فائقة، وهذا هو تعريف بسيط للغاية، ولن نخوض في تفاصيل تقنية معقدة مثل زمن نقل حزم البيانات ومعدلات التأين ووقت الاستجابة وغيرها، ولكن بطريقة أقرب للمصطلحات العامية فإننا هنا نتحدث عن سرعة إنترنت الموبايل سواء من حيث التحميل أو التصفح.
 
 
ما هي فائدة تقنيات الجيل الخامس؟
تقنية 5G تم تطويرها بشكل رئيسي من أجل خدمة القطاع الصناعي أو كما نقول Machine to machine بمعنى تمكين الآلات من التواصل سويا بسرعات فائقة دون أي تأخير محتمل، على سبيل المثال إذا كان لدينا نظام مكافحة الحرائق داخل المنزل أو الشركة، فبمجرد الإبلاغ أو حدوث تنبيه من المستشعرات يتم تشغيل أجهزة الإطفاء فورا، كذلك يمكن استخدامه في القطاع الطبي لإجراء عمليات جراحية عن بعد، كذلك أنظمة التواصل بين السيارات المتنقلة، وغيرها من التطبيقات الصناعية والتجارية.
 
 
هل يستفيد الأفراد من تقنيات الجيل الخامس؟
المواطن العادي يحتاج لسرعة إنترنت جيدة، ووفقا لخبراء الاتصالات فإن السرعات التي تتيحها تقنيات الجيل الرابع الحالية تعد كافية بنسبة كبيرة، أما وجود تقنيات الجيل الخامس فإن فائدتها للمواطن تتمثل في القدرة على تحميل فيلم كامل عالي الجودة في ثانية واحدة فقط على سبيل المثال، فهل هذا سبب مقنع لك يدفعك لشراء هاتف يعمل بتقنية الجيل الخامس؟
 
 
لماذا تتهافت شركات الهواتف على تصنيع أجهزة تدعم الجيل الخامس؟
شركات الهواتف الذكية تنظر دائما للمستقبل، ومن المنتظر أن تنتشر تقنيات الجيل الخامس تدريجيا حول العالم، وقد يكون ذلك في غضون أشهر قليلة، لذلك فإن الشركات تقوم بتهيئة أجهزتها الحديثة لدعم تقنية 5G لكي تكون لها الريادة في المستقبل، ولكن المعادلة صعبة للغاية.
 
 
أيهما أفضل.. شراء هاتف يدعم 5G أم الاكتفاء بهاتف يدعم 4G؟
الامر يتعلق باحتياجاتك الشخصية، فبالتأكيد الأفضل لك هو شراء هاتف يدعم الجيل الخامس، ولكن إذا عرفت أن تكلفة الهاتف الذي يدعم 5G يكون أغلى بكثير من الهاتف العادي، فهل أنت قادر على تحمل هذا الفارق الآن برغم عدم احتياجك لتلك التقنية حاليا!
 
والآن حان وقت الإجابة عن السؤال الأبرز إذا كنت مصريا، هل أنت تحتاج لهاتف ذكي يدعم تقنية 5G؟
 
الإجابة على السؤال تتوقف على بعض المعلومات التي نريد توضيحها في النقاط التالية:
دخول تقنية الجيل الخامس للاتصالات إلى مصر يحتاج وجود ترددات كبيرة، وحاليا تعاني شركات المحمول العاملة بمصر من عدم القدرة على إقناع الحكومة المصرية بإتاحة ترددات جديدة، وبالتالي فإن الترددات المتاحة حاليا تجعلها بالكاد تكفي استخدام العملاء الحاليين الذين يصل عددهم إلى 100 مليون مستخدم، وهو ما يجعلنا نؤكد بأن الوقت الحالي تتضاءل فيه فرصة الشركات على تقديم تقنية الجيل الخامس.
 
 
تقنية 5G تحتاج استثمارات ضخمة يتم ضخها من جانب الشركات، وبالتأكيد لن تقوم الشركات العاملة في مصر بضخ استثمارات في أي تقنية جديدة إلا إذا كانت واثقة في قدرتها على تحقيق أرباح من وراء هذا الاستثمار، أو ما يعرف بـ ROI، كما أن الشركات تركز في الوقت الراهن على تحسين شبكتها الحالية وبالتالي يصعب توجيه الاستثمارات لتقنيات أخرى لم يتم تشغيلها عالميا.
 
 
استخدام تقنيات الجيل الخامس يحتاج لتكثيف عدد الأبراج من أجل تمكين حزم البيانات من المرور بشكل أسرع، ونحن في مصر نعاني بالأساس من قلة عدد الأبراج الداعمة للجيل الرابع التي تكاد تصل لـ 70% فقط من إجمالي الأبراج بمختلف أنحاء الجمهورية.
الهواتف الداعمة للجيل الخامس مرتفعة الثمن، وبالتأكيد سيرتفع سعرها مجددا عند وصولها للسوق المصري.
 
 
هواتف الجيل الخامس يعيبها سرعة نفاد شحن البطارية، وهو امر لن يناسب المصريين الذين يعانون الآن من مشكلة ضعف بطاريات الهواتف المتاحة بالسوق، وبالتالي الوضع سيكون أصعب في حالة استخدام هاتف يدعم الجيل الخامس.
 
 
التجارب الخاصة بهواتف الجيل الخامس كشفت عن تعرض الأجهزة لارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة، وهو ما قد يشكل تهديدا لصحة وسلامة المستخدم.