التوقيت الإثنين، 28 سبتمبر 2020
التوقيت 09:30 م , بتوقيت القاهرة

القلعة تستقبل زوارها.. المصريون يتحدون كورونا بالتنزه بحصن صلاح الدين الأيوبي

 قلعه صلاح الدين الايوبى
قلعه صلاح الدين الايوبى

على الرغم من ارتفاع درجات الحرارة النسبى ، إلا أن المئات قاموا بالتجول داخل قلعة صلاح الدين الأيوبى العريقة للإحتفال بعيد الأضحى المبارك مع الأخذ في الإعتبار الإحتياطات الصحية للتباعد الإجتماعى خاصة في تلك الفترة التي يتم فيها حصار فيروس كورونا وإنخفاض الأعداد بشكل كبير.

شرع صلاح الدين الأيوبي في تشييد قلعة فوق جبل المقطم في موضع كان يعرف بقبة الهواء. ولكنه لم يتمها في حياته. وإنما أتمها السلطان الكامل بن العادل. فكان أول من سكنها هو الملك الكامل واتخذها داراً للملك. واستمرت كذلك حتى عهد محمد علي باشا.

وبداخل القلعة يوجد مسجد محمد على شامخاً به الكثير من النقوش الإسلامية كما كتب داخله أسماء الخلفاء الراشدين وقد أمر بإنشائه محمد علي باشا (1220-1264هـ/1805-1848م)مؤسس أسرة محمد على (1220-1372هـ/ 1805-1953م) فى موضع القصور المملوكية التى هدمها لإفساح المجال لبناءه الجديد, والذى عرف بـ (جامع الألبستر) إشارة إلى الألواح الرخامية التى كسيت بها جدارنه الداخلية والخارجية ,و تعتبر مئذنتا الجامع هما الأعلى بمصر حيث يبلغ ارتفاع كل منهما 84 مترًا.

وتعتبر القلعة من المزارات السياحية التي يقبل عليها السائحون من كل بقاع العالم.