التوقيت السبت، 31 أكتوبر 2020
التوقيت 03:46 ص , بتوقيت القاهرة

السويدي إديوكيشن تتعاون مع إعمار مصر لإطلاق جامعات المعرفة الدولية في مشروع الشيخ زايد الجديد

• السويدي: نسعى إلى تزويد الطلاب بمختلف المهارات التعليمية والبرامج التي تقدمها أفضل الجامعات المصنفة على مستوى العالم
• العبار: التعليم هو المستقبل ومن الهام وجود جامعات تزود الشباب بالمهارات المطلوبة في سوق العمل
القاهرة، مصر- 28 يوليو، 2020: في إطار التوسع وتقديم أفضل البرامج الأكاديمية لمزيد من الطلاب، أعلنت مؤسسة السويدي إديوكيشن عن توقيع مذكرة تعاون مع شركة إعمار مصر، لإنشاء فرع "جامعات المعرفة الدولية" في مشروع الشيخ زايد الجديد، وذلك على مساحة 50 فدان التي تم تخصيصها لهذا المشروع التعليمي من قبل إعمار مصر في اطار تطويرها مشروع الشيخ زايد مساحة 500 ليصبح مشروع سكنى متكامل الخدمات، على أن يبدأ العمل على إنشاء الجامعات في المشروع بداية من عام 2021. 
0c91c12d-fc63-4025-bf0f-a1e01d1099ac
 

 

ومن جانبه أكد المهندس أحمد السويدي، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مؤسسة السويدي إديوكيشن، " فخورون بالإعلان عن هذا التوسع لجامعات المعرفة لتكون جزءًا من المشروعات الكبرى التي تطورها شركة إعمار مصر العقارية، وهو ما يعكس النجاح الكبير الذي حققته برامجنا الأكاديمية ومنشآتنا الجامعية المختلفة. كما نسعى إلى توسيع نطاق تجربتنا التعليمية المتميزة وتزويد الطلاب بمختلف المهارات التعليمية والبرامج التي تقدمها أفضل الجامعات المصنفة على مستوى العالم واستيعاب المزيد من الطلاب الطموحين، كما نتطلع إلى شراكات أكثر نجاحًا من أجل تحقيق هدف تطوير النظام التعليمي." 
173b6858-eed1-4530-848a-b03aa29f64d6
 

 

كما لفت إيهاب سلامة، الرئيس التنفيذي لمؤسسة السويدي إديوكيشن، إلى سعي المؤسسة الدائم إلى المشاركة في تنمية العملية التعليمية، لتندرج تحت استراتيجيتها للعمل، وخاصةً مع نجاح تجربة "جامعات المعرفة"، والتي تمهد الطريق للمزيد من التوسعات وتغطية مختلف مناطق جديدة مثل مشروعات إعمار مصر، وخدمة مشروع الشيخ زايد الجديد. كما نأمل من خلال ذلك التوسع اثراء التجربة التعليمية لجميع الأفراد وتحقيق نقلة نوعية في هذا القطاع."
وصرح السيد محمد العبار، ممثل عن شركة إعمار العقارية، "إن أحد المبادئ الأساسية التي تقوم عليها استراتيجية إعمار هو النظر دائما للمستقبل والعمل عليه من الآن. وفى مجتمعات إعمار نحرص على الاهتمام بوجود خدمات تعليمية متميزة، فالتعليم هو المستقبل، وكما حرصنا منذ بداية تواجدنا في مصر على الشراكة مع أكبر المدارس الدولية، أصبح من الضروري أيضا وجود الجامعات التي تقدم خدمات تعليمية عالية المستوى وبها جميع الإمكانات التي تضمن تزويد الطلاب بأحدث المهارات العلمية التي تؤهلهم للمنافسة في أسواق العمل المختلفة، وتحقيق التفوق المهني والعلمي، وهو ما يظهر أثره على وجود عقول قادرة على تنمية الاقتصاد المصري في مختلف المجالات".
تعد مؤسسة السويدي إديوكيشن أحد أهم المؤسسات التي تمتلك خبرة في الشراكة مع أكبر الجامعات الدولية في العالم والتي قد أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي القرار الجمهوري رقم 423 لسنة 2019 بشأنها، حيث تستضيف "جامعات المعرفة الدولية" فروع الجامعات الدولية في مصر، والتي بدأتها العام الماضي بالشراكة مع جامعة كوفنتري بالمملكة المتحدة، لتقدم في مصر نفس البرامج الأكاديمية والمؤهلات والدرجات العلمية التي يمنحها الفرع الرئيس للجامعة الدولية في الخارج، لتتماشى بذلك مع استراتيجية إعمار في بناء مجتمعات متكاملة، وتقديم خدمات متميزة لعملائها خاصة في مجال التعليم.