التوقيت الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020
التوقيت 03:36 م , بتوقيت القاهرة

الأسطى حنان اشتغلت منادي علي ميكروباص: اللي تسيب زوجها في مرضه "مش جدعة"

الأسطى حنان
الأسطى حنان

مرض أحد الزوجين امتحان قاص بالنسبة لعلاقة الحب بينهما، وعندما يصبر أحدهما على الأخر تكون هذه شهادة نجاح لعلاقتهما وعبور من امتحان صعب.

 حنان التي تبلغ من العمر 44 عاما قررت بعد إصابة زوجها بمرض الكبد أن تكون له السند ولم تتركه وحدة يصارع المرض أو يتألم من ضغوط الحياة والعمل.

وتقول الزوجة التي تعيش في شبرا مصر أن زوجها اشتري سيارة ميكروباص بالقسط ولم يستطيع ان يتحمل تكلفه دفع أقساطها لظروف مرضه، ورفض ابنها الذي يبلغ من العمر 18 عاما مساندة والده والوقوف جانبه وتركه في مرضه وجعل وقته كله لأصحاب السوء وتعاطي المخدرات.

وأكدت حنان أنها وجدت عملها كمنادي على العربة وفي صحبه زوجها واجبا حتميا فلديها طفل وطفلة تصحبهما داخل العربة بجوار زوجها وانه لم يفعل معا شيء سيء "المرض دا بتاع ربنا" والست اللي ترمي جوزها ست مش كويسه وبتفكر في نفسها.

خوفا عليهم أن يضيعوا كما ضاع منها نجلها الأكبر في وحل المخدرات "ماعنديش استطاعة ان يضيع أطفالي هم الأخرين " وكل اللي بطلبه من ربنا انه يهدى ابني ومنهم لله اللي بيدمروا الشباب.

وبعثت حنان رسالة لكل سيدة مرض زوجها قائله " ماينفعش لم الست جوزها يتعب ترميه العيال هتتبهدل حتى لو مافيش عيال  لازم تقف الست جانبه لأني ربنا اللي مرضه هو ماخترش انه يتعب وكل ست عليها انها تتقي الله في جوزها ممكن هي تتعب بداله والدنيا مش مضمونه