التوقيت الخميس، 24 سبتمبر 2020
التوقيت 04:57 م , بتوقيت القاهرة

مفاجأة صادمة بعد محاولة شاب صينى الانتحار لينقذ الآخرين من كورونا..ماذا حدث؟

كورونا
كورونا
نجح الأطباء فى إنقاذ حياة شاب صينى قفز من أعلى جسر محاولا الانتحار بسبب خشيته من عدوى المحيطين به بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، قبل أن تظهر مفاجأة لم تكن فى الحسبان، فبحسب تقارير إعلامية، عانى الشاب، الذى تمت الإشارة إليه باسمه الأول، السيد لى، من أعراض تتماثل مع أعراض كورونا، بما فى ذلك السعال والحمى الشديدة، وأيقن أنه بات مصابا بالفيروس، مما جعله يقرر أن ينهى حياته، "لتجنب نشر الفيروس للآخرين".

وبعد اتخاذ قراره استقل "لى"، الذى يبلغ 27 عاما، سيارة أجرة، الجمعة الماضية، التى تجولت به فى شوارع مدينة تشانجتشو بمقاطعة جيانجسو، شرقى الصين، وعند مرور السيارة فوق أحد جسور المدينة، طلب الرجل من سائق التاكسى التوقف، ليخرج من السيارة مسرعا، ثم قفز من فوق الجسر، وسط ذهول المارة.

1-1354165

 

ونقل "لى" إلى مستشفى "ويجين" المحلى على الفور، حيث قال الدكتور تشى، طبيب وحدة العناية المركزة ، إنه كان فى حالة خطرة تهدد حياته، عندما تم إدخاله إلى المستشفى، وأوضح الطبيب "لقد أصيب بكسور عظمية شديدة وفقد الكثير من الدم.. أجرينا عمليات الإنقاذ على الفور.. وحالته مستقرة نسبيا حاليا"، وذلك حسب ما نشرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية.

 

إلا أن المفاجأة الأكبر حدثت عند خضوعه لـفحص كورونا، حيث تبين أنه ليس مصابا، وأن الأعراض لم تكن سوى أعراض كاذبة للفيروس التاجى، والآن يتعافى "لى" تدريجياً بعد تلقيه العلاج فى وحدات العناية المركزة لمدة 3 أيام.

1-1354166

 

وظهر فيروس كورونا المستجد فى مدينة ووهان الصينية فى ديسمبر الماضى، قبل أن ينتشر فى جميع أرجاء العالم منذ ذلك التاريخ حتى اليوم، بعدما قتل أكثر من 460 ألف شخص، وأصاب قرابة 9 ملايين شخص، فيما استطاعت الصين السيطرة على الوباء بإجراءات حازمة، حيث تراجعت أرقام الإصابات والوفيات بشدة طوال أسابيع، قبل أن ترصد السلطات بؤرة تفش جديدة فى العاصمة بكين قبل أيام، وذلك وفقًا لما نقلته شبكة "سكاى نيوز" الإخبارية.