التوقيت الإثنين، 10 أغسطس 2020
التوقيت 06:46 م , بتوقيت القاهرة

نقابة الأطباء تنعى استشهأول طبيب متطوع بسبب فيروس كورونا

الشهيد طالب الطب محمد أشرف الجمل
الشهيد طالب الطب محمد أشرف الجمل
نعت النقابة العامة للأطباء، بمزيد من الحزن والأسي الشهيد طالب الطب محمد أشرف الجمل، الطالب بالسنة السادسة بطب مصر للعلوم والتكنولوجيا، والذي كان يعمل متطوعا فى أحد مستشفيات الخانكة بالقليوبية، واصيب بالعدوى بفيروس كورونا المستجد، وبدأ علاج منزلى وعندما تدهورت حالته نقل إلى مستشفى العزل بالخانكة وتوفي شهيدا، ونقابة الاطباء تسئل الله سبحانه أن يتقبله من الشهداء ويسكنه فسيح جناته ويلهم أسرته الصبر والسلوان.
 
 
كان الدكتور إبراهيم الزيات، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء، أكد أن عدد شهداء الأطباء نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بلغ حتى الآن 59 طبيبا، مشيرا إلى إن النقابة طالبت وزارة الصحة عدة مرات بإخطارها بالبيانات الرسمية الخاصة بشهداء الواجب من الأطباء فى جائحة الكورونا، ولم يكن هناك رد من جانب الوزارة، وعليه تم عمل فريق من أعضاء النقابة العامة للأطباء والنقابات الفرعية، للتواصل والوصول إلى الأطباء المصابين والشهداء بعدة طرق مختلفه، حتى  يتم الوصول إلى معلومات موثقة، هى: الاسم، التخصص، مكان العمل، مكان العزل أو العلاج.
 
وأضاف الزيات، فى بيان له: أما الأعداد التى نصل إليها ونعلن عنها، فهى أعداد حقيقية، ولكن قد يكون عدد غير كامل، وهناك أطباء قد لا تصل اليهم اللجنة، مشيرا إلى أنه منذ بداية الجائحة والنقابة تطالب بتوفير المستلزمات الطبية الوقائية، وعمل اختبارات للفريق الطبى، وعزل الفريق الطبى المخالط للمرضى، ثم  إضافة الإصابة بالكورونا كإصابة عمل، واضافة المصابين والشهداء إلى قانون الشهيد،  وقد تم فعلا اضافة الكورنا لإصابة العمل وتم اضافة الشهداء لصندوق المخاطر المهنية، إلا أننا مصممين على اضافتهم لقانون الشهيد لوجود تمويل ثابت وكريم لهم.