التوقيت الثلاثاء، 26 مايو 2020
التوقيت 09:19 م , بتوقيت القاهرة

رجل الأعمال أيمن الجميل : نتائج إيجابية لاستقرار أسعار النفط على الاقتصاد المصرى

رجل الأعمال أيمن الجميل
رجل الأعمال أيمن الجميل

أكد رجل الأعمال أيمن الجميل إن أسعار النفط فى السوق العالمى ستتجه إلى مزيد من الاستقرار المرتبط بارتفاع الأسعار نسبيا ، استنادا إلى مجموعة من العوامل المبشرة المرتبطة أساسا بعمليات خفض الإنتاج ومواجهة فيروس كورونا وانتهاء حالة الفزع العالمى التى أدت إلى توقف عدد كبير من القطاعات الصناعية الإنتاجية والتسويقية المهمة بالإضافة إلى صناعتى النقل والسياحة ، الأمر الذى دفع الدول المنتجة فى الشهور السابقة إلى اعتماد سياسة رد الفعل التلقائى بزيادة الإنتاج لتعويض تراجع الموارد ، وما تلاه ذلك من فوضى انهيار الأسعار لمستويات تاريخية، إلا عمليات خفض الإنتاج واعتماد مفهوم التعايش مع فيروس كورونا أعادت أسعار النفط إلى الاستقرار مجددا ، وهو ما سينعكس إيجابيا على اقتصاديات المنطقة العربية وفى مقدمتها الاقتصاد المصرى

 

وأشار رجل الأعمال أيمن الجميل إلى أن مؤشرات أسعار النفط فى الأسواق العالمية خلال الأيام الماضية ، شهدت ارتفاعا مستمرا بنسب متوازنة ، كنتيجة مباشرة لتنفيذ كبار الدول المنتجة للنفط لاتفاق خفض الإنتاج لتحالف "أوبك بلس" بحوالي 10 مليون برميل يوميا ، فضلا عن قيام عدد من الدول بزيادة نسبة خفض الإنتاج منها المملكة العربية السعودية والكويت ، وظهور مؤشرات تحسن معدلات الطلب على النفط، مع بدء تخفيف عدد كبير من الدول حول العالم القيود المفروضة على حركة السفر والنقل  كتدابير احترازية لمكافحة جائحة انتشار فيروس كوفيد19 المستجد .

 

 ودعا رجل الأعمال أيمن الجميل إلى الأخذ بعين الاعتبار التقرير الشهرى الأخير لمنظمة أوبك ، والذى كشف عن تفاؤل المنظمة مجددا من إعادة توازن السوق رغم تقليص توقعاتها بشأن الطلب العالمي في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد ، وكيف أن التخفيضات غير المسبوقة في الإمداد التي تنفذها المنظمة ومنتجون آخرون تساعد بالفعل في إعادة التوازن للسوق.

 

 واتفق أيمن الجميل مع ما جاء فى تقرير " أوبك" الشهرى من أن الضبط السريع للإمداد بهدف التعامل مع الاختلال الحاد الراهن في سوق النفط العالمية وانهيار الأسعار بصورة مخيفة ، بدأ بالفعل يظهر نتائج إيجابية، تمثلت فى استقرار أسعار النفط حول رقم 34 دولار ، متوقعا أنه استقرار مرحلى كرد فعل على التراجع الكبير فى الأسعار ، إلا أن التحرك المقبل للأسعار لن يكون سلبيا ، بل فى إطار ارتفاع الأسعار لتلامس سقف 40 دولار للبرميل فى المتوسط وذلك خلال الأشهر الثلاثة المقبلة

 

واعتبر أيمن الجميل أن نسبة انكماش الطلب على أسعار النفط التى توقعها تقرير " أوبك الشهرى " بنسبة 9.1 مليون برميل ، قد تم تغطيتها بالكامل جراء اتفاق تحالف دول " أوبك بلس" بخفض الإنتاج فى حدود 10 مليون برميل يوميا ، مع الخفض الزائد لإنتاج السعودية والكويت وغيرهما من الدول المنتجة ، بهدف حماية الأسعار من الانهيار مجددا ، مشيرا إلى أن تغير الأوضاع العالمية للأفضل خلال الأشهر الثلاثة المقبلة وعودة القطاعات الإنتاجية إلى العمل بكامل طاقتها وفق مبدأ التعايش مع كورونا ، بالإضافة إلى التعافى التدريجى لصناعتى النقل والسياحة ، كلها عوامل ستؤدى إلى استقرار أسعار النفط حول 40 دولارا فى المتوسط مع احتمال تجاوز هذا الرقم بحلول سبتمبر المقبل