التوقيت الثلاثاء، 31 مارس 2020
التوقيت 07:42 ص , بتوقيت القاهرة

بعد دراسات وابحاث دقيقة أجريت بالتعاون مع هواوي وديلويت.... لأول مرة تكنولوجيا 5G تساعد للتصدي لفيروس كورونا

اثبتت تقنية الجيل الخامس 5G فعالية كبيرة في التصدي لفيروس كورونا الجديد COVID-19، وذلك من خلال دمج المميزات الرئيسية لتقنية 5G مع عدد من التقنيات الأخرى، لتساهم تكنولوجيا الجيل الخامس 5G في تعزيز طرق الوقاية من الفيروسات الوبائية وإمكانية علاجها، وهي نتائج مهمة يمكن للقطاع الصحي الاستفادة منها. إلى جانب تسليط الضوء على آفاق جديدة لتسريع عملية التحول الرقمي بأنظمة الرعاية الصحية خاصة فيما يتعلق بالاستجابة السريعة لحالات الطوارئ الكبرى مثل التي يواجها العالم اليوم.

 

51d2facd-2626-4dcd-bfd3-c8f5c0606477
 

 

جاءت الدراسة البحثية التي اجرتها شركة هواوي بالتعاون مع مؤسسة ديلويت، التي تعد من أكبر مؤسسات الخدمات المهنية في العالم بعنوان: "التصدي لفيروس كورونا الجديد COVID-19 باستخدام تقنية 5G: طرق اقتناص فرص تحسين أنظمة الصحة العامة"، وتضمنت تحليلاً لطرق الحد من انتشار فيروس كورونا الجديد COVID-19 وطرق علاجه في الصين، وذلك من أجل ضمان توفير بيانات الجهات المعنية أثناء حالات الطوارئ العامة الكبرى. بالإضافة الي استعراض هذه النتائج، والبحث عن كيفية الاستفادة من المزايا الرئيسية لتقنية 5G.

وتمثلت تلك المزايا في وسائل الاتصال عالية السرعة، إقامة عدد كبير من نقاط الاتصال، وتقليل وقت الاستجابة، وسرعة معدل نقل البيانات، والدمج بالبيانات الضخمة، والذكاء الاصطناعي، وتقنية الحوسبة السحابية، وذلك من أجل تحسين جهود الوقاية من الأوبئة، حيث يمكن لهذه المميزات أن تتغلب على تحديات نقل البيانات أثناء فترة الوباء، وكذلك فتح آفاق جديدة للأفكار التي تحمل معها آليات وطرق علاج تتماشى مع المتطلبات المتسارعة في مواجهة فيروس كورونا المستجد COVID-19.

وتطرقت الدراسة في نتائجها إلى مدي تأثير الاتصال وتبادل البيانات وأهميتها خلال فحص الأفراد المصابين والسيطرة على تفشي المرض، كما أوضحت أن البنية التحتية القوية لشبكات 5G تتيح أيضاً المراقبة والتشخيص المستمر عن بُعد أثناء عمليات نقل المرضى، وتدعم التصوير الحراري لرصد العدوى، إلى جانب ما توفره تقنية 5G من دعم ثلاث تطبيقات إضافية يمكن الاستفادة منها بعد الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد COVID-19، وهي دعم منصات مراقبة الوباء، ودعم مراكز قيادة الكوارث الطبيعية، وتقديم الاستشارات الطبية عن بُعد.

وأوضحت الدراسة أن أنظمة الرعاية الصحية التي تستخدم شبكات 5G استفادت في تحسين أوقات الاستجابة، وإمكانات مراقبة المرضى، وجمع البيانات والتحليلات، والتعاون عن بُعد، وتخصيص الموارد اللازمة في الوقت المناسب، وأصبحت هذه الأنظمة مثالاً لبناء منصات عامة رقمية للاستجابة الطارئة معتمدة على البيانات والحوسبة السحابية.

وأشارت الدراسة إلى أن النجاحات التي حققتها تطبيقات تقنية 5G في مجال الصحة العامة يمكن أن تلهم الشركات في القطاعات الأخرى للاستفادة من انتشار هذه التقنية، واستكشاف الاستخدامات الجديدة لمثل هذه التقنية في إدارة المدن الذكية، وربما تشمل هذه الاستخدامات تخصيص الموارد للتصنيع وصولاً إلى حماية البيئة وصيانة أنظمة النقل.

جدير بالذكر أن هواوي تتصدر عمليات نشر تقنية 5G في الشرق الأوسط تجارياً ضمن المرحلة الأولى من اعتماد هذه التقنية في جميع أنحاء العالم، وتركز الشركة في عام 2020 على توجيه مميزات شبكات الجيل الخامس لتطوير أعمال الصناعات المتخصصة والقطاعات الحيوية كالنقل، والصحة، والنفط، وغيرها.

كما تسعى هواوي بالتعاون مع شركائها لبناء نظام بيئي في البلدان التي تعمل بها بمتطلبات شبكة الجيل الخامس، بالإضافة إلى تركيزها على تنمية المواهب المحلية في هذا المجال باعتباره المحور الأهم في دفع مسيرة النمو الاجتماعي والاقتصادي، فضلاً عن الاستفادة القصوى من التكنولوجيا وفي مقدمتها تقنية 5G والذكاء الاصطناعي والحوسبة والبيانات الضخمة.