التوقيت الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020
التوقيت 12:04 ص , بتوقيت القاهرة

نصيحة ذهبية من محمد وحيد لتأسيس مشروعك وحجز حصة من التجارة العالمية (فيديو)

رائد الأعمال محمد وحيد رئيس شركة كتاليست ومؤسس منصة جودة للتجارة الإلكترونية
رائد الأعمال محمد وحيد رئيس شركة كتاليست ومؤسس منصة جودة للتجارة الإلكترونية

حزمة أفكار ونصائح ذهبية وجهها رائد الأعمال الشاب محمد وحيد، رئيس شركة كتاليست ومؤسس منصة جودة، للتعامل مع الاقتصاد الرقمى وعالم التجارة الإلكترونية، وتأسيس مشروعاتهم الخاصة والانطلاق فى الأسواق العالمية.

 

وقال مؤسس "كتاليست" إن أفكار الشركة وبرامجها تستهدف تطوير وعى الشباب وتحفيزه لابتكار مسارات وفرص عمل غير تقليدية، مضيفا: "فى سوقنا النهارده، وبعددنا ده، محتاجين نبص زىّ أى بلد تانية للعالم كسوق مفتوحة لمنتجاتنا، ولمّا ندوّر على أى حاجة بننتجها نبصّ على المنصّات ونقوّيها ونتوسَّع فى المنصّات الخارجية، ونجاحنا فى كتاليست لو قدرنا نخلّى أكبر عدد من الشباب يعملوا ده".

وأوضح رائد الأعمال محمد وحيد، فى حوار مفتوح مع طلاب جامعة الإسكندرية، أن "كتاليست شركة تعمل فى مجال إطلاق المنصات، أولها جودة للتجارة الإلكترونية، وفيه حاجات تانية جاية، وتعمل وفق رؤية إن دورنا ندعم بعض ونمشى لقُدّام علشان نوصل بسرعة، واللى أنا شايفه إننا محتاجين نعمل ده من خلال تغيير سلوك نصف مليون أو مليون شاب جامعى، وبدل ما أكون موظّف هشوف ورشة وأدّيها تصميمات لمنتجات وأبيعها على الإنترنت، كل ده بيحصل دلوقتى بنسب، واللى بقوله إننا نزوّد ده، وبدل ما نكتفى بإننا نبيع لبعض، نتوسَّع فى الخارج ونطوّر منتجاتنا ونوصل لمنتج ينفع يتباع بره".

وأشار مؤسس منصة جودة للتجارة الإلكترونية، إلى أن خطة شركة كتاليست المتدرجة بدأت بإطلاق سوق رقمية تتبعها منصات متنوعة للخدمات والعمل المستقل، وأن "جودة" ستعمل خلال الشهور المقبلة على تطوير قاعدة بياناتها وعملائها، تمهيدا للانطلاق خارجيا، مردفا: "خلال السنة أو السنة ونص اللى هنشتغل فيها الأول هنطلع بمنتجاتنا للسوق الخارجية، وجودة مجرّد محطّة هنتوسّع بعدها فى المنصات العالمية، ما ينفعش بلد زى مصر ما تكونش أكبر بلد عربى على المنصات الخارجية، وما ينفعش تدخل أمازون ما تلاقيش منتجاتنا، وفيه دول فى المنطقة محقّقة نجاح واضح على المنصات دى زى المغرب".

كانت جامعة الإسكندرية قد استضافت رائد الأعمال محمد وحيد فى ندوة حوارية مع الطلاب خلال الأسبوع الأول من مارس، تحت عنوان "نجاحك بإيدك.. كيف تصبح مليونيرا؟"، استعرض فيها رحلته العملية طوال خمس عشرة سنة، وأبرز محطاته ومشروعاته السابقة، وخطط شركة كتاليست ومشروعاتها بدءا من منصة جودة للتجارية الإلكترونية وصولا إلى البرامج والأفكار المستقبلية، كما قدم خلال الندوة باقة من النصائح والإرشادات العملية لمئات الطلاب الحضور من كل الكليات، بما يساعدهم على تعزيز قدراتهم والمنافسة فى سوق الاقتصاد الرقمى المتنامية عالميا.

يُذكر أن محمد وحيد رائد أعمال شاب، بدأ نشاطه قبل أن يُكمل العشرين من عُمره بتأسيس عدد من الأفكار والمشروعات، كان أبرزها شركة مشاوير التى حققت نجاحا فى قطاع الخدمات خلال العام 2012، وتنوعت أنشطته بين ريادة الأعمال والأفكار المبتكرة، ومجالات التجارة والتوكيلات والاستثمار العقارى، قبل أن يُطلق أولى منصاته الرائدة عبر شركة كتاليست المتخصصة فى ريادة الأعمال والحلول المبتكرة للتجارة والخدمات، التى بدأت نشاطها العملى بإطلاق منصة جودة للتجارة الإلكترونية، لتكون أول سوق رقمية مُتخصصة فى المُنتجات المصرية، بغرض تطوير التجارة الداخلية وتأهيل رواد الأعمال وأصحاب المشروعات المتوسطة والصغيرة للتوسع محليا وإقليميا وصولا إلى الحضور القوى والفعال عبر المنصات الرقمية العالمية، فضلا عن التخطيط لإعادة إطلاق شركة مشاوير وفق صيغة تقنية وتنفيذية أكثر ابتكارا، والتخطيط لإطلاق أول منصة مصرية متخصصة فى قطاع العمل المستقل والخدمات الصغيرة المدفوعة، التى تُراهن على تسويق ثقافة التشغيل الحر والخروج من الدائرة التقليدية للتوظيف، وترقية أعداد الفاعلين فى هذا المجال من 25 ألفا حاليا إلى نحو نصف المليون، بمدخول متوقع 3 مليارات دولار فى المتوسط.