التوقيت الإثنين، 23 نوفمبر 2020
التوقيت 11:59 م , بتوقيت القاهرة

رائد الأعمال محمد وحيد يستعرض تجربة نجاحه وإنقاذ مشروعاته من الأزمات (فيديو)

استعرض رائد الأعمال محمد وحيد، رئيس شركة كتاليست ومؤسس منصة جودة للتجارة الإلكترونية، رحلته العملية وخريطة نجاحه، وكيف نجح فى إنقاذ مشروعاته من الأزمات وعبور الفترات الصعبة التى عاشتها مصر.

 

وقال محمد وحيد، إن على الشباب أن يعوا الدروس والخبرات التى عاشها رواد الأعمال من قبل، وأن يغيروا نظرتهم التقليدية لسوق العمل ومعوقاتها، متابعا: "مقارنة بالعالم دلوقتى سوقنا ماشى وشغال، ولما بدأت شغل كنت شايف الدنيا وردى ومفيش أى مشاكل، لحد ما جت 2011 وكنا مقتنعين وقتها إننا هنبقى أوروبا، وكنا منفتحين وبنجرى على الاستثمار والشغل وتكبير الأعمال، لكن حصلت مشكلة فى السوق، والشغل الأكبر اللى عندى اتعطل، وبدأت المشاكل تزيد، والناس تبعد عنى، وكله بيتعامل معايا باعتبارى هفلّس وهتسجن".

وأضاف رئيس شركة كتاليست، فى حوار مفتوح مع طلاب جامعة الإسكندرية، قائلا: "كنت مقتنع وقتها إن أهم حاجة فى وسط مشاكلك إنك تحاول توفّى التزاماتك، حتى لو اضطريت تتأخر شوية، وفى الوقت ده كانت السيولة بتقلّ جدا، وتبعت إقرارك الضريبى، ومفيش سيولة تدفع، وما فقدتش الحماس والعزم إنى أحاول أعدّى، والحاجات دى علمتنى أكتر بكتير من الوقت الحلو، والخمس سنين الصعبة أحلى سنين لأنى شفت كل حاجة بشكل مختلف".

ونصح مؤسس منصة جودة للتجارة الإلكترونية الشباب بالتركيز على الفرص وعدم التوقف أمام المعوقات، والاستفادة مما تتيحه الدولة من مُساندة لرواد الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، مستطردا: "وانت بتشتغل وتعمل حاجة جديدة ومفيدة كل الناس هتقف معاك، وكل الجهات فى الدولة لما بتلاقى مشروع أو حاجة مفيدة للناس والبلد بتدعمها، وأنا حصل لى كده فى كذا مكان ومجال، مفيش حد ضد الشباب، ربما المشكلة إن مفيش حد زى المايسترو يقول للناس دورها إيه، وده اللى بحاول أعمله مع الشباب، وكلنا علينا دور تجاه نفسنا والدولة، ولو ما عملناش ده نبقى مقصّرين، وبقول للشباب حاولوا تشتغلوا وتنتجوا والكل هيقف معاكم، هتلاقوا مصاعب وممكن تُقعوا، بس اللى هيفضل مكمّل هينجح هينجح".

كانت جامعة الإسكندرية قد استضافت رائد الأعمال محمد وحيد فى ندوة حوارية مع الطلاب خلال الأسبوع الأول من مارس، تحت عنوان "نجاحك بإيدك.. كيف تصبح مليونيرا؟"، استعرض فيها رحلته العملية طوال خمس عشرة سنة، وأبرز محطاته ومشروعاته السابقة، وخطط شركة كتاليست ومشروعاتها بدءا من منصة جودة للتجارية الإلكترونية وصولا إلى البرامج والأفكار المستقبلية، كما قدم خلال الندوة باقة من النصائح والإرشادات العملية لمئات الطلاب الحضور من كل الكليات، بما يساعدهم على تعزيز قدراتهم والمنافسة فى سوق الاقتصاد الرقمى المتنامية عالميا.

يُذكر أن محمد وحيد رائد أعمال شاب، بدأ نشاطه قبل أن يُكمل العشرين من عُمره بتأسيس عدد من الأفكار والمشروعات، كان أبرزها شركة مشاوير التى حققت نجاحا فى قطاع الخدمات خلال العام 2012، وتنوعت أنشطته بين ريادة الأعمال والأفكار المبتكرة، ومجالات التجارة والتوكيلات والاستثمار العقارى، قبل أن يُطلق أولى منصاته الرائدة عبر شركة كتاليست المتخصصة فى ريادة الأعمال والحلول المبتكرة للتجارة والخدمات، التى بدأت نشاطها العملى بإطلاق منصة جودة للتجارة الإلكترونية، لتكون أول سوق رقمية مُتخصصة فى المُنتجات المصرية، بغرض تطوير التجارة الداخلية وتأهيل رواد الأعمال وأصحاب المشروعات المتوسطة والصغيرة للتوسع محليا وإقليميا وصولا إلى الحضور القوى والفعال عبر المنصات الرقمية العالمية، فضلا عن التخطيط لإعادة إطلاق شركة مشاوير وفق صيغة تقنية وتنفيذية أكثر ابتكارا، والتخطيط لإطلاق أول منصة مصرية متخصصة فى قطاع العمل المستقل والخدمات الصغيرة المدفوعة، التى تُراهن على تسويق ثقافة التشغيل الحر والخروج من الدائرة التقليدية للتوظيف، وترقية أعداد الفاعلين فى هذا المجال من 25 ألفا حاليا إلى نحو نصف المليون، بمدخول متوقع 3 مليارات دولار فى المتوسط.