التوقيت الأحد، 27 سبتمبر 2020
التوقيت 07:33 ص , بتوقيت القاهرة

"الديهى" يكشف تناقض "أردوغان" فى التعامل مع اللاجئين

 نشأت الديهي
نشأت الديهي
بث الإعلامي نشأت الديهي، مقطع فيديو يرصد تناقض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، في التعامل مع اللاجئين حيث استقبلهم عام 2014، ويرحب بهم، ويقوم بطردهم اليوم لابتزاز الغرب.

وقال الديهى ، خلال تقديمه برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر قناة "ten"، إن "أردوغان"، خلال الفيديو، للاجئين خلال عام 2014: "أنتم أصدقاؤنا أنتم الآن في بيتكم لأنكم في وطن إخوانكم أنتم مثل المهاجرين تركتم أوطانكم مجبرين على ذلك نحن أيضًا"،وقال في تصريحات أخرى: "أنتم مثل الأنصار لقد سخرنا جميع إمكاناتنا من أجلكم دعكم مما يقوله البعض، فأنتم لا تشكلون عبئًا على كاهلنا أبدًا ففي حضارتنا وفي ثقافتنا وفي عاداتنا نرى أن الضيوف يجلبون البركة نحن نتشرف بهم لقد جعلتمونا كالأنصار، وباركتم ديارنا وأكسبتمونا شرف استضافتكم في ديارنا وغمرتم بيوتنا بالفرحة والسرور".

وظهر أردوغان، في تصريحات أخرى متناقضة يقول خلالها: "لا أحد يقدم الدعم لتركيا في هذا الموضوع كذلك لا أحد يدعمنا فيما يتعلق بهؤلاء اللاجئين ونحن بدورنا ماذا فعلنا بالأمس؟ فتحنا الأبواب أمام هؤلاء اللاجئين نحو أوروبا نحن لسنا في وضع يتعين علينا فيه رعاية هذا الكم من اللاجئين وإطعامهم".

وأضاف "الديهي"، أن هناك متظاهرين يجوبوا أنحاء تركيا اليوم، ويطالبوا بإقالة "أردوغان"، وعرض لقطات من المظاهرات لمتظاهرين يرددون: "ارحل يا طيب" ، وفى سياق آخر قال "الديهى"، إن الدولة تعلن بمنتهى الشفافية والوضوح أن مصر خالية من فيروس كورونا حتى الآن، وهذا بشهادة منظمة الصحة العالمية من خلال مكتبها الإقليمي في القاهرة، أنه لا يوجد كورونا في مصر، مشددًا على أنه ليس من مصلحة الدولة أن تتستر على وجود حالات مصابة بفيروس كورونا في مصر.

وأكد "الديهي"، أن هناك حملة يقودها بعض ضعاف النفوس، وبعض من يسيئهم أن تكون مصر مستقرة، منوهًا بأن وزارة الصحة أكدت في تصريحات لها أنه حتى لو وصل كورونا لمصر، فسوف يتطلب العلاج الجلوس بالمنزل لمدة 3 أيام ويتماثل للشفاء، و15 % فقط من الحالات تستلزم نقلها للمستشفيات.

وناشد الديهى، المواطنين بالهدوء وعدم القلق من وجود كورونا في مصر، معربًا عن ثقة في أن الدولة صادقة في عدم وجود كورونا في مصر، منوهًا بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي، اجتمع مع رئيس الوزراء، ووزيرة الصحة للحديث حول إجراءات الوقاية من فيروس كورونا، والخطة والسيناريوهات البديلة، ووضع أسوأ السيناريوهات، مشيرًا إلى أنه وفقًا لمنظمة الصحة العالمية هناك 3 آلاف حالة وفاة في العالم بسبب كورونا و87 ألف إصابة.

واستنكر الديهي، ما نشر بموقع القبس الكويتي نقلًا عن مصدر أمني كويتي حول وقف جميع أنواع التأشيرات للمصريين، قائلًا : "الشعب الكويتي أشقاءنا وعلى راسنا بس أنت بتفول علينا، دا احنا اللي علمنا الدكاترة الكويتية، مش عايزين المصريين يدخلوا امنعوهم بس متتحججوش بكورنا".

 

ووجه ، تساؤل للسلطات الكويتية، :"لماذا يتم وضع مصر ضمن الدول التي بها حالات كورنا رغم نفي منظمة الصحة العالمية وجود أي إصابات بفيروس كورونا بها؟".

وتابع قائلا، أن هذا القرار خاطئ وغير مبرر، وحاجة تغيظ إعلاميًا، مشيرًا إلى أن الكويت بها 45 حالة إصابة بكورونا، ومن المفترض أن يصدر قرار من مصر بمنع دخول الكويتيين لمصر وليس العكس.

وقال الديهي، إن الإعلامية الكويتية فجر السعيد، هاجمت النائب الكويتي محمد المطير، بسبب اتهامه للحكومة المصرية بمحاولة إخفاء أخبار ومعلومات عن الصحة العالمية حول عدد المصابين المصريين بفيروس كورونا، وذلك ردًا على تغريده له قال فيها: "تواصلت مع وزير الصحة وأبلغته بأن هناك أنباء وأخبارا عن انتشار كورونا بشكل كبير في مصر مع تعتيم إعلامي.. وحاليا كثير من المقيمين المصريين سيرجعون إلى الكويت للالتحاق بعملهم بعد العطلة.. ومنهم مدرسون.. طلبت منه التحقق من هذا الانتشار حتى إن استدعى الأمر وقف الرحلات الجوية".

وأوضح ، أن فجر السعيد كتبت تغريده لوزير الخارجية الكويتي، قالت خلالها: "معالي وزير الخارجية الكويتي النائب الفاضل محمد المطير يضر بمصالحنا القومية مع الشقيقة مصر باتهامه إياها بإخفاء تفشي فيروس كورونا.

وأكد "الديهي"، أن هناك خلايا إخوانية داخل البرلمان الكويتي، والبرلماني محمد المطير، إخواني يحاول دق اسفين في العلاقات بين مصر والكويت بتوجيه اتهام مرفوض للحكومة المصرية بالكذب وإخفاء انتشار كورونا بها، وهذه وقاحة من نائب لا يعرف حجم مصر ولا يقدر العلاقات المصرية الكويتية، ويحاول ضرب اسفين في هذه العلاقات، مشيدًا بفجر السعيد: "ست بـ 100 راجل مثل المطيري".

وأكد الديهى  ، إن الحكومة أطلقت اليوم البوابة الحكومية للخريطة الاستثمارية للمناطق الصناعية استمرارًا لجهود الحكومة في تعزيز جاذبية الاستثمار ، مشيرا الى  أن هذه الخريطة الاستثمارية للمناطق الصناعية انجاز غير مسبوق في تشجيع الاستثمار، وبداية حقيقية لتدشين خطة لجذب الاستثمارات على أسس منضبطة ودون فهلوة.

وتابع الديهى قائلا :  أن الخريطة الاستثمارية أوضحت أن هناك 2050 فرصة استثمارية في مصر، في 7 قطاعات متخصصة وهي الصناعات الهندسية والإلكترونية، والصناعات الكيماوية، والمعدنية، والتعدينية، والطبية والدوائية، والغزل والنسيج، والغذائية، منوهًا بأن البوابة الحكومية تتضمن توضيح طريقة حجز الأراضي بالخريطة الاستثمارية.