التوقيت الخميس، 02 أبريل 2020
التوقيت 03:52 م , بتوقيت القاهرة

"دي إتش ال" اكسبرس العالمية تعتزم التوسع في السوق المصرية

عقب لقاء الرئيس التنفيذي لشركة "دي إتش ال" إكسبرس العالمية، جون بيرسين، مع رئيس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي خلال زيارته لمصر، أبدت الشركة العالمية رغبتها في توسيع استثماراتها في السوق المصرية، والذي تستثمر فيه حاليًا زيادة عن مليار جنيه مصري، في إطار سعي الشركة لتحويل مصر إلى مركزًا للتجارة الالكترونية في أفريقيا، باعتبارها من الأسواق الرئيسية في المنطقة.
 
قال نور سليمان، الرئيس التنفيذي لشركة "دي إتش ال" إكسبرس بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، "حققت الشركة إنجازات كبيرة على مستوى السوق المصرية في عام 2019، بدأت بتحقيقها مركزًا متقدمًا في قطاع اللوجستيات على مستوى المنطقة، وهو ما تبعه من تعزيز لمكانة الشركة ومصر كسوقًا رئيسيًا لها اقليميًا بإبرام اتفاقية التعاون مع الهيئة القومية للبريد لتسهيل الخدمات البريدية، وتنشيط حركة الشحن السريع على المستويين المحلي والقاري، إلى جانب تطوير العمليات المطلوبة بخبرتها العالمية في مجال التجارة الإلكترونية، ما ساهم في دعم قدرات مركز البريد في مصر كمركز توزيع للقارة الأفريقية بأكملها. ويأتي ذلك ضمن استراتيجية "دي إتش ال" العالمية للعمل على مزيد من أتمتة الأنظمة وتمكين التحول الرقمي في السوق المصرية ومنها للقارة السمراء.
 
ec86aea9-0825-47ca-93e6-606ac36eba12
 
 
كما قامت "دي إتش ال" إكسبرس بتعزيز إمكاناتها لضم 99 سيارة جديدة إلى أسطولها ليصل اجمالي عدد سيارات الأسطول 120 سيارة شحن، وتعتزم الشركة أيضًا زيادة عدد طائراتها لتصبح 2-3 طائرات في نهاية فبراير، وزيادتها إلى 4 طائرات بنهاية العام، والتي تأتي ضمن مجهودات الشركة لدعم النمو الاقتصادي خاصة في مجال التصدير.
 
من جانبه صرح أحمد الفنجري، المدير العام لشركة"دي إتش ال" إكسبرس مصر، "نفخر بقدرتنا على تمكين عمليات التجارة العالمية باستغلال الموقع الاستراتيجي المتميز لمصر، كمركز للخدمات اللوجستية، لذلك فإننا نعمل على تطوير سلاسل التوريد لدينا وتحسين عملياتها بما يدعم رؤية مصر الهادفة إلى تحويلها إلى وجهة رئيسة للاستثمار الأجنبي المباشر."
 
وأكد الفنجري على حرص الشركة على تنمية أعمالها في السوق المصرية نظرًا لازدهار المناخ الاستثماري وأداء الأعمال في مصر، مشيرًا إلى التطور الذي حققته الشركة أثناء عملها في مصر منذ عام 1980، ليزداد معدل نمو الشركة بنسبة 50% في خلال الخمس سنوات السابقة ، لتتقدم الشركة بواقع 3 مراكز لتصبح ضمن الشركات الكبرى في قطاع اللوجستيات، ما ساهم في تعزيز مكانة مصر كإحدى الدول التي تعمل بها "دي إتش ال" إكسبرس من بين 221 دولة ومنطقة.
 
هذا وتعتزم "دي إتش ال" إكسبرس وضع خطط توسعية في مصر لإنشاء 6 فروع جديدة خلال العام الحالي، تضاف إلى 33 فرعًا حاليين للشركة على مستوى الجمهورية، مما يساهم في تقديم المزيد من فرص العمل للعمالة المصرية، حيث تضم الشركة 500 موظف وعامل اساسي ، وما يقرب الى ضعف العدد من الموظفين غير الأساسيين لدعم انشطة الشركة في مصر، والذين تمدهم "دي إتش إل" ببرامج التدريب المهني والتأهيل على أعلى مستوى احترافي، ايمانًا من "دي إتش ال" إكسبرس بأهمية الاستثمار في العنصر البشري كونه السبيل الأول لتحقيق النمو والنجاح.
 
جدير بالذكر أن مجهودات الشركة لدعم موظفيها وتوفير بيئة عمل محفزة ومنتجة لهم هو ما أهلها للترشح والفوز بجائزة Top Employer Global عام 2019، وجائزتي Top Employer Africa، وTop Employer Egypt في عام 2020، كما حصلت الشركة على الجوائز العالمية مثل جائزة Kincentric Best Employers العالمية عام 2019، للمرة الخامسة على التوالي، عن تقديمها بيئة وثقافة عمل متميزة لموظفيها. بالإضافة إلى هذه الجوائز، حصدت "دي إتش ال" جائزة السلامة والأمان عالميًا، التي تأتي تتويجًا لجهود الشركة في الحفاظ على سلامة وأمان العاملين لديها وإطلاق مبادرات التوعية على مدار العام لهذه الغاية.