التوقيت السبت، 22 فبراير 2020
التوقيت 03:37 م , بتوقيت القاهرة

بالفيديو ..الجزار المتهم بذبح 7 أشخاص بكفر الدوار يعترف بارتكابه الجريمة أمام المحكمة

اعترف جزار كفر الدوار بمحافظة البحيرة ، المتهم بذبح 7 من أسرة واحدة وحرق منزلهم ، أمام المحكمة خلال جلسة اليوم بمحكمة إيتاى البارود الإبتدائية ، بالواقعة ، مؤكدا أن الضحية أكرمه فى منزله وأنه كان ينوى قتل شقيقه وعمه.

 

 

جاء ذلك خلال جلسة اليوم محكمة جنايات دمنهور المنعقده  بمحكمة ايتاى البارود الابتدائية برئاسة المستشار جمال طوسون وعضوية المستشارين شريف عبد الوارث فارس ومحمد المر وسكرتارية حسني عبد الحليم اولى جلساتها لمحاكمة شريف ع .ر "- جزار -  المتهم بقتل 7 أفراد من أسرة واحدة وحرق منزلهم بمركز كفر الدوار.

 

 

 

وقد شهدت الجلسة الأولى اعتراف المتهم  بارتكابه جريمته تحت تأثير الضغوط النفسية الشديدة  اثر المشاكل العائلية  مع شقيقه و عمه وانه لم يكن ينتوى قتل المجنى عليهم نافيا ان تكون السرقه هى الدافع لارتكاب الجريمة

 

 

 

وقال المتهم امام محكمة جنايات دمنهور أن عائلته هم السبب فى تدميره نفسيا ،وتابع " اهلى جنونى  من كتر الحاجات  اللى شفتها منهم وهى حاجات  متعلقه بالشرف  مااقدرش اتكلم عنها ..وعلشان كده رحت لطبيب  نفسى  وكنت باهرب فى الاراضى والغيطان وتم تحويلى الى مستشفى الامراض العقلية.

 

وعن مشهد قتل المجنى عليهم  أكد المتهم أنه اراد الانتقام من شقيقه و عمه ولم يكن هناك نية لقتل المجنى عليه،وقال " الراجل اكرمنى  وضايفنى فى بيته وماكنش عندى اى نيه لقتله ولكن لما هو اتصل بعمى وقاله ابن اخوك عندى مشعرت بنفسى ..كان نيتى اقتل اخويا وعمى اللى ظلمنى طول عمرى وبالفعل انا رحت لبيت عمى  علشان انتقم منه مفيش حد فتحلى لانهم خافوا منى."

 

 

 

وزعم المتهم ان هناك خفايا  فى القضية لن يبوح بها الا امام وسائل الاعلام  مرددا" انا عايز اتكلم فى التلفزيون " عايز الناس تسمعنى"

 

وفى هذا السياق قررت  محكمة جنايات دمنهور برئاسة المستشار جمال طوسون وعضوية المستشارين شريف عبد الوارث فارس ومحمد المر وسكرتارية حسني عبد الحليم  تأجيل محاكمة شريف ع .ر "- جزار -  المتهم بقتل 7 أفراد من أسرة واحدة وحرق منزلهم بمركز كفر الدوار بالبحيرة الى يوم الخميس 30 يناير الجارى للمرافعة.

 

 

 

كان المستشار محمد الشنوانى رئيس محكمة بندر دمنهور قد قام بتجديد حبس "ش.ال" المتهم بقتل 7 أفراد من أسرة واحدة وإحراق منزلهم بكفر الدوار بالبحيرة، 30 يوما على ذمة التحقيقات فى القضية رقم 88 لسنة 2020 إدارى مركز دمنهور،

 

وكشف المتهم امام النيابه عن قيامه بالذهاب إلى منزل المجنى عليه فجر يوم الحادث بزعم الاختباء داخل منزله خوفا من ملاحقته أمنيا لتنفيذ أحكام قضائية، مضيفا أنه أثناء جلوسه مع المجنى عليه راودته فكرة التخلص منه وسرقة الماشية فأخرج سكينا من طيات ملابسه وعاجله بطعنه غائرة فى البطن وحاول المجنى عليه المقاومة ولكنه لم يفلح وسط نزيف أحشائه.

 

وأشار المتهم فى اعترافه أن والدة المجنى عليه شعرت باستغاثة نجلها الضعيفة فحاولت إنقاذه إلا سكين المتهم كانت سابقه لتودى بحياتها.

 

وتابع المتهم أنه قام بطعن الزوجة والأولاد هم الآخرين كما قام باشعال النيران فى المنزل فى محاوله منه لاخفاء معالم الجريمة، موضحا أنه هرب بعد تنفيذ الجريمة مباشرة الى مدينة برج العرب بالإسكندرية للاختباء عند أحد أقاربه وقام بتحرير محضر بإصابته للتمويه على الجريمة حتى تم القبض عليه ومواجهته بأدلة تورطه خاصة بعد تطابق عينة دمائه بالدماء التى وجدت بمسرح الجريمة.

 

وكشفت المصادر أن المتهم كان فى حالة ثابت واضح ولم ينفى أى شيء من الاتهامات الموجهة اليه.

 

وكان المستشار أسامة المسلمى رئيس نيابة مركز كفر الدوار وبإشراف المستشار محمد السعيد عمر رئيس النيابة الكلية لنيابات شمال دمنهور والمستشار عماد الجندى المحامى العام لنيابات شمال دمنهور وسكرتارية عبد النبى إبراهيم ومحمود سمير حبس المتهم الرئيسى فى واقعة قتل اسرة كفر الدوار ويدعى " ش .ا" 37 سنة الذى يعمل جزار 4أيام على ذمة التحقيقات فى القضية.

 

من جانبها أكدت مصادر قضائية أنه قرار الحبس من النيابة العامة جاء بعد اعتراف المتهم الرئيسى فى القضية بارتكابه الجريمة بدافع سرقة المجنى عليه لمرورة بضائقة مالية.

 

وأضافت المصادر انه تم التحقيق مع عدد من المشتبه بهم و شهود العيان وأهالى القرية لكشف ملابسات الجريمة ودوافعها .

 

وأشارت المصادر أن المتهم يملك محل جزارة بقرية" التلاجه" بالقرب من قرية الشيخ على بكفر الدوار ومقيم بالإسكندرية وعلى علاقه عمل بالمجنى عليه الاول" حسنى احمد على" فى تجارة المواشى.

 

وكانت قرية الشيخ على التابعة لمركز كفر الدوار بالبحيرة قد شهدت حادثا مأسويا راح ضحيته 7 أشخاص من اسرة واحدة داخل منزلهم أثر قيام مجهولين باحراق منزلهم بعد تسديد عدة طعنات قاتله اودت بحياتهم .

 

تلقى اللواء مجدى القمرى مدير امن البحيرة قد تلقى إخطاراً بالحادث من اللواء محمد شرباش مدير المباحث الجنائية وبالفحص تبين مصرع7 اشخاص اثر احتراق منزلهم بقرية الشيخ على التابعة لمركز كفر الدوار بالبحيرة .

 

وأسفر الحريق عن مصرع "حسني.س.ع"39 سنة و "ر.م.ش" 32 سنة زوجة الأول و"زينب.م.ع" 67 سنة والدة الزوج و "عماد" 15 سنة و عبد الرحمن" 10 سنوات و"محمد" 3 سنوات و"مسعد" 4 سنوات، " ابناء المجنى عليه الاول وتم نقل الجثث لمشرحة مستشفى كفر الدوار العام تحت تصرف النيابة العامة.

 

وعلى الفور انتقلت قوات امن مديرية امن البحيرة الى مكان الواقعة وكذلك سيارات الاسعاف وقوات الحماية المدنية بالبحيرة بقيادة العميد محمد بلبع.

 

ووجه اللواء محمد شرباش مدير المباحث الجنائية بتشكيل فريق بحث عال المستوى لكشف غموض الحادث بقيادة العميد أحمد لطفى رئيس المباحث الجنائية و العقيد عبد القوى عمرو رئيس فرع البحث الجنائى بكفر الدوار والرائد محمود قاسى رئيس المباحث بمركز شرطة كفر الدوار .

 

وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة للعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيق وكشف ملابسات الواقعة.

 

وأكدت مصادر امنية وجود شبه جنائية فى واقعة مصرع 7 أشخاص من أسرة واحدة داخل منزلهم بقرية الشيخ على التابعة لمركز كفر الدوار وذلك لوجود آثار طعنات متفرقة باجساد الضحايا.

 

وأضافت المصادر ان مرتكب الجريمة البشعة قام باشعال النيران بمنزل المجنى عليهم بعد قتلهم لهم وذلك للتمويه والايهام بان سبب الحادث هو احتراق منزل الضحايا .

 

وقرر المستشار محمد السعيد عمررئيس النيابة الكلية لنيابات شمال دمنهور والمستشار أسامة المسلمى رئيس نيابة مركز كفر الدوار وبإشراف المستشار عماد الجندى المحامى العام لنيابات شمال دمنهور احالة ضحايا الحادث الى الطب الشرعى بدمنهور لبيان سبب الوفاة ونقل الجثث الى مستشفى دمنهور العام تحت تصرف النيابة العامة.

 

وفى هذا السياق، عمت حالة من الحزن الشديد قرية الشيخ على التابعة لمركز كفر الدوار بعد العثور على جثث ضحايا الحادث اثر احتراق منزلهم ، وقال محمد محروس احد اقارب المجنى عليهم أنهم فوجئوا باشتعال النيران داخل منزل الضحايا وعثروا على جثثهم محترقة، مضيفا ان جثة رب الاسرة حسنى احمد على وجد بها اثار طعنات بالة حادة ومثلة نجله الاكبر عماد الذى يبلغ 15سنة وفى المرحلة الاعدادية وباقى الجثث بها حروق متفرقة وشبه متفحمة.