التوقيت الأحد، 07 يونيو 2020
التوقيت 05:48 ص , بتوقيت القاهرة

محمد حسن خليفة .. أول فيديو من جنازة الكاتب المتوفى فى معرض الكتاب

جانب من الفيديو
جانب من الفيديو

أقيمت صلاة الجنازة، منذ قليل، على الكاتب محمد حسن خليفة، الذى توفى صباح اليوم، أثناء تواجده فى معرض القاهرة الدولى للكتاب بدورته الـ 51، وذلل بمسجد فرج، فى قرية الشوبك الغربى- البدرشين- جيزة.

وكان الكاتب الشاب محمد حسن خليفة قد سقط مغشيًا عليه أثناء اقتناء الكتب بمعرض القاهرة الدولى للكتاب بدورته الـ51، وأسرعت إدارة المعرض لإسعافه ونقله للمستشفى لكنه توفى فور وصوله.

وقال إسلام أحمد صاحب دار تبارك إن محمد حسن خليفة حضر صباح اليوم لرؤية مجموعته القصصية "إعلان عن قلب وحيد" وبعد ذلك شعر بالتعب وتوقفت عضلة القلب وحاولنا إنقاذه ونقله إلى أقرب مستشفى لكنه توفى.

وأضاف الشاعر أحمد عايد، أن محمد حسن خليفة بعدما غادر دار تبارك سار إلى أروقة معرض الكتاب لكنه سقط مغشيا عليه أمام "هيئة قصور الثقافة".

 

ومن جانبها نعت وزارة الثقافة، ببالغ الحزن والأسى، الكاتب الشاب محمد حسن خليفة، مؤكدة أنه تبين أن سبب الإغماء أزمة قلبية تم نقله على أثرها للمستشفى على الفور، ووزارة الثقافة المصرية والهيئة والمعرض تشاطر أسرة الفقيد الألم والأحزان داعين الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم أحبته وذويه بالصبر والسلوان.

 

وكان محمد حسن خليفة قد كتب على صفحته على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك  جزءًا من قصته بمجموعته القصصية "إعلان عن قلب وحيد"، الموجودة فى معرض القاهرة الدولى للكتاب.

والجزء المقتبس هو اقتباس من قصة "روحي مقبرة"، ضمن قصص "إعلان عن قلب وحيد": علقت خبر موتى أمامى على الحائط، كل صباح ومساء كنت ألقى نظرة عليه، لاطمئن أن ورقة الجرنال التى كتب فيها الخبر بخط كبير، وصفحة أولى، بعيدًا عن الوفيات، مازالت سليمة، وتستطيع أن تقاوم معى الأيام القادمة"، وهذا الجزء نشره الكاتب الراحل على صفحتة منذ 19 ساعة وكان آخر ما كتبه وكأنه يودع أصحابه لينام النوم :"تصبحوا على خير".

 

عن الكاتب:

محمد حسن خليفة: كاتب وقاص ومؤلف مسرحى مصرى، من مواليد الجيزة، السادس من أبريل 1997م، تخرج فى كلية الزراعة جامعة عين شمس، البرامج الجديدة، قسم إدارة الجودة، يكتب فى أكثر من موقع إلكتروني، ومجلة وجريدة ورقية.