التوقيت الثلاثاء، 28 يناير 2020
التوقيت 06:50 م , بتوقيت القاهرة

شاهد.. لحظة تزويد طائرتين بالوقود جوًا خلال عروض "قاعدة برنيس الجوية"

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، برفقة الشيخ محمد بن زايد ولى عهد أبو ظبى، عروضا جوية خلال افتتاح قاعدة برنيس العسكرية الجديدة جنوب البحر الأحمر، وعرضًا لأعمال التموين بالجو بالمحاكاة باستخدام مستودعات الوقود على ارتفاعات منخفضة لعدد 2 طائرة ميج 29.

 

فى فيديو لوزارة الدفاع المصرية، نشرته الصفحات الرسمية للمتحدث العسكرى للقوات المسلحة، العقيد أركان حرب تامر الرفاعى، ظهرت عدة مقاتلات للجيش المصرى، فى شكل أسطورى، ومن بين اللقطات الهامة التى ظهرت، إحدى طائرات رافال المنضمة حديثا للقوات المسلحة المصرية، وهى تزود أحد الطائرات المقاتلة الأخرى بالوقود جوا.

 

ولأول مرة تعلن القوات المسلحة عن العديد من طرازتها فى العديد من الأسلحة المختلفة، ومن بينها القوات الجوية، وحيث ظهرت طائرة رافال وبها طريقة إمداد الوقود للطائرة الأخرى، وحيث يتم تجهيز تلك الطائرات بساعات تخزين إضافية يمكنها من نقل الوقود للمقاتلات الأخرى.

 

 

 

وتعد قاعدة برنيس العسكرية، أحد القواعد العسكرية المصرية الجديدة، التى أنشأت ضمن أولويات الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة المصرية، حيث اهتم بضرورة فتح قواعد عسكرية جديدة، ضمن خطة التطوير والتحديث بالقوات المسلحة.

 

وتعد قاعدة برنيس العسكرية، أحد أضخم القواعد العسكرية فى الشرق الأوسط، وتأتى مع قاعدة محمد نجيب العسكرية، كنقطتي ارتكاز وتحركات للقوات المسلحة المصرية، لمواجهة كافة التحديات، وحيث يفتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم الأربعاء.

 

فيما شهدت الأيام الماضية فعاليات كثيرة حضرها الفريق أول محمد زكى، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، والفريق محمد فريد، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وذلك ضمن أنشطة المناورة قادر 2020، حيث قامت القوات الجوية بإعادة تمركز لطائراتها من مختلف الطرازات ومن مختلف القواعد العسكرية لتقديم الحماية الجوية لكافة العناصر المشاركة فى المناورة قادر 2020 على مختلف الإتجاهات ، وتنفيذ عدد من طلعات الإستطلاع وتقديم المعاونة النيرانية للعناصر المشاركة فى تنسيق تام مع قوات الدفاع الجوى وكذا معاونة القوات البحرية أثناء تنفيذ مهامها لتأمين المصالح الأقتصادية فى مسرحى عمليات البحرين الأحمر والمتوسط وتنفيذ أعمال النقل الإستراتيجى لقوات الصاعقة فى إتجاهات عملها والقيام بتنفيذ عمليات الإبرار والإسقاط لقوات المظلات مع تقديم المعاونة الجوية بإستهداف البؤر الإرهابية على كافة الإتجاهات بالتعاون مع التشكيلات التعبوية مع الاستعداد لتنفيذ مهام الإخلاء الطبى والبحث والإنقاذ.

 

كما قامت المنطقة الغربية العسكرية بتنفيذ عدد من الأنشطة على إمتداد الحدود البرية والساحلية بالتعاون مع الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة وقوات حرس الحدود حيث تم رفع درجات الإستعداد القتالي للتشكيلات والقواعد العسكرية مع تنفيذ خطة الفتح الإستراتيجى لعناصر المنطقة الغربية على كافة المحاور والإتجاهات وتنفيذ العديد من المشروعات التكتيكية بجنود بالذخيرة الحية بإشتراك عناصر القوات الجوية والدفاع الجوى وكذا تأمين السواحل البحرية والبرية بالتعاون مع القوات البحرية وقوات حرس الحدود.