التوقيت الخميس، 04 مارس 2021
التوقيت 11:05 ص , بتوقيت القاهرة

بدء احتفال هيئة قناة السويس بمرور 150 عاما على افتتاحها

حفل قناة السويس
حفل قناة السويس
بدأت هيئة قناة السويس، احتفالية بمرور 150 عامًا على افتتاح قناة السويس "1869-2019"، حيث بدأت الاحتفالات بحضور الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، وستيفان روماتيه، سفير فرنسا بمصر، ورئيس جمعية ذكرى فرديناند ديلسيبس، وأعضاء مجلس إدارة هيئة قناة السويس وكبار المرشدين والأجهزة الإعلامية والقنوات التليفزيونية، والمهندس أحمد عصام، نائب محافظ الإسماعيلية، والدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، والدكتور طارق راشد رحمى، رئيس جامعة قناة السويس، واللواء جمال الغزالي، مدير أمن الإسماعيلية، اللواء رأفت الشرقاوى، مساعد وزير الداخلية، مدير الإدارة العامة لتأمين محور قناة السويس، واللواء علاء المصرى، رئيس الرقابة الإدارية بالإسماعيلية، السفير عبدالرؤوف الريدى، الرئيس الشرفي للمجلس المصرى للشئون الخارجية، واللواء حسين فهيم، رئيس المنطقة الشمالية الشرقية للأمن القومي، السفير الدكتور محمد منير زهران، رئيس المجلس المصرى للشئون الخارجية، وأعضاء مجلس النواب بالإسماعيلية، اللواء أشرف عمارة، وأحمد بدران البعلي، وعصام منسى. 

ويُقام حفل الافتتاح علي ضفاف قناة السويس الجديدة شرقًا بمبني "مارينا هيئة قناة السويس" الذي يتم افتتاحه للمرة الأولى.

ويعقد رئيس هيئة قناة السويس، مؤتمرًا صحفيًا احتفالًا بمرور 150 عامًا على افتتاح قناة السويس "1869-2019".

وبدأت فكرة إنشاء قناة السويس عام 1798 مع قدوم الحملة الفرنسية على مصر، ففكر نابليون في شق القناة إلا أن تلك الخطوة لم تكلل بالنجاح، وفي عام 1854 استطاع "دي لسبس" إقناع محمد سعيد باشا بالمشروع وحصل على موافقة الباب العالي، فقام بموجبه بمنح الشركة الفرنسية برئاسة "دي لسبس" امتياز حفر وتشغيل القناة لمدة 99 عام، استغرق بناء القناة 10 سنوات "1859 – 1869"، وساهم في عملية الحفر ما يقرب من مليون عامل مصري، مات منهم أكثر من 120 ألف أثناء عملية الحفر نتيجة الجوع والعطش والأوبئة والمعاملة السيئة، وتم افتتاح القناة عام 1869 في حفل مهيب وبميزانية ضخمة.

وفي عام 1905 حاولت الشركة الفرنسية تمديد حق الامتياز 50 عامًا إضافية إلا أن تلك المحاولة لم تنجح مساعيها، وفي يوليو عام 1956 قام الرئيس عبد الناصر بتأميم قناة السويس، والذي تسبب في إعلان بريطانيا وفرنسا بمشاركة إسرائيل الحرب على مصر ضمن العدوان الثلاثي والذي انتهى بانسحابهم تحت ضغوط دولية ومقاومة شعبية.