التوقيت الثلاثاء، 04 أغسطس 2020
التوقيت 07:45 م , بتوقيت القاهرة

"الخشت": نحتاج لصنع تاريخ جديد وعدم الاكتفاء بأمجاد الماضى

الدكتور محمد عثمان الخشت
الدكتور محمد عثمان الخشت

انطلقت قبل قليل فعاليات المحاضرة التى تنظمها جامعة القاهرة تحت رعاية الدكتور محمد عثمان الخشت، لعالم الآثار الكبير الدكتور زاهى حواس يزر الآثار الأسبق حول كتاب "توت عنخ آمون ".

وبدأت فعاليات المحاضرة، بإذاعة السلام الوطنى لجمهورية مصر العربية.

 

من جانبه رحب الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، بالدكتور زاهى حواس مؤكدا أنه سفيرا لمصر ويمتلك خبرة واسعة موضحا أنه فى إطار حروب الجيل الرابع واستهداف مصر، وفى هذا الإطار يأتى صراع الصورة الذهنية فى إطار الحرب على مصر.

 

وأضاف الخشت خلال كلمته الافتتاحية للمحاضرة المنعقدة الآن بالمسرح الكبير بالجامعة بحضور أساتذة الجامعة والطلاب والعاملين، أن الدكتور زاهى حواس له إسهامات عظيمة وعديدة فى مجال الآثار.

 

وتابع رئيس جامعة القاهرة، نحن أمة لها تاريخ عظيم ولكن أعتقد أن لدينا مشكلة فى التاريخ تتمثل فى أننا نفتقد الوعى التاريخى، ولا يكفى الإشادة بالامجاد، ومن هنا يجب الاهتمام بالثقافة والتاريخ.

 

وأردف الخشت لابد أن نصنع تاريخا جديدا، لأن الحضارة الفرعونية صنعت فى عصرها وزمنها ولا يجب أن ندرك أهمية مصر وتاريخها وأن نصنع تاريخا جديدا بعد أن نأخذ العبرة التاريخية التى صنعها أجدادنا.

 

واستطرد لا تستطيع أن نكون صورة من الماضى والاكتفاء بالتمجيد المطلق لا يرفع شأننا وبالتالى يحب استلهام القديم وتجارب أجدادنا، موضحا أن الحضارة المصرية قامت على الطب والهندسة والفلسفة.

 

وأكمل الخشت حديثه، أن أهمية المصريين القدماء تتمثل فى أن الوعى الإنسانى كان مرتبط بالمادة وخارق للطبيعة، والله كان ينظر له كأنه مادى ومع الفراعنة حدث تطور تاريخى وبدأ الإنسان يدرك جانب آخر غير الطبيعة والجسد تتمثل فى الروح.

 

وعقب انتهاء كلمة الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة تم إذاعة فيلم تسجيلى للدكتور زاهى حواس، أثناء تواجده فى المحافل الدولية وكذلك أثناء التواجد فى الاكتشافات الأثرية الجديدة.