التوقيت الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020
التوقيت 03:21 م , بتوقيت القاهرة

لأول مرة.. الصعايدة يخططون لتنمية بلدهم بأيديهم (فيديو)

مشروعات القومية
مشروعات القومية

لأول مرة.. الصعايدة يخططون لتنمية بلدهم بأيديهم.. جلسات حوارية بين الأهالى ومسئولى برنامج تنمية الصعيد لترتيب أولويات المشروعات القومية فى سوهاج وقنا.. وزير التنمية المحلية: الانتهاء من تنفيذ مشروعات المرحلة الأولى بـ 4 مليار جنيه.. ومشروعات جديدة خلال 3 سنوات باستثمارات 8.5 مليار جنيه.. ويؤكد: تعميم التجربة بباقى المحافظات قريبًا

الرئيس يهتم ببرنامج التنمية المحلية في صعيد مصر بشكل شخصي ويتلقى تقارير دورية بالإنجازات

وزير التنمية المحلية: الرئيس وجه بدراسة إمكانية تغطية محافظتي سوهاج وقنا بخدمات الصرف الصحي بنسبة 100%

مشروعات المياه والصرف الصحى للقرى المحرومة فى أولويات البرنامج

الأهالى: كنا نملئ المياه مثل اللاجئين والآن نعيش حياة كريمة

ومحطات الصرف الصحى تنقذ منازل قفط من الانهيار

 

طوال العقود الماضية كانت محافظات الصعيد هى الأكثر فقرًا وفقًا للتقارير والإحصاءات الرسمية، فقد كان يعانى أهلها التهميش وقلة الخدمات والحاجات الأساسية وعدم توافر البنية التحتية وأقل حقوق الإنسان التى كفلها الدستور  مثل الحق فى كوب مياه نظيف والحصول على رعاية صحية جيدة.

وخلال السنوات الأخيرة بدأت الدولة من جديد فى وضع الصعيد ضمن أولوياتها، وهو ما يؤكد عليه باستمرار الرئيس عبد الفتاح السيسى، ولعل برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بمحافظتى "سوهاج وقنا"، أحد أهم بنود خطة الدولة للنهوض بالصعيد ووضعه على خريطة التنمية فى مصر.

"اليوم السابع" أجرى جولة ميدانية على عدد من المشروعات التى ينفذها برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر ، داخل محافظتى "سوهاج وقنا"، للوقوف على ما تم تنفيذه فى هذه المشروعات، والعائد الحقيقى على الأهالى منها.

 

مياه الشرب والصرف الصحى

مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى كانت من بين أولويات مشروع تنمية الصعيد فى سوهاج وقنا، وداخل مدينة قفط فى قنا التى يجرى فيها تنفيذ مشروع الصرف الصحى للمدينة التقينا عدد من الأهالى الذين أكدوا معاناتهم على مدار السنوات الماضية من عدم وجود صرف صحى، حيث يقول أحمد محمدين، 52 سنة من أهالى المركز، إنه منذ ولد فى البلدة وهم يعاونون عدم وجود صرف صحى، حيث يعتمد المركز بالكامل على "الطرانشات"، مشيرًا إلى أن تكلفة "نزح" الطرانش تكون بالسيارة وتختلف حسب سعة كل طرانش وتتراوح ما بين 50 إلى 80 جنيه للسيارة ويتم "نزحها مرة أسبوعيا أو مرتين شهريًا.

ويؤكد محمود عبدالله، أنه "الطرانشات" تتسبب فى حدوث تصدعات للمنازل وشروخ فى الجدران مما يسبب خطرًا على الأهالى، كما أنها تتسبب فى انتشار الروائح الكريهة والأمراض، ويلتقط الحديث محمد أبو عمر، مدرس فى مدرسة قفط المشتركة، وأحد الأهالى، قائلاً:"إنه يقيم فى قرية الظافرية التابعة للمركز  ويعانى أيضًا من عدم وجود صرف صحى، كما أن المدرسة لا يوجد بها صرف صحى وتعمل بنظام "الطرانش".

فيما يوضح المهندس علاء عبادى، مدير مشروع الصرف الصحى بقفط، إن الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى تشرف على المشروع، ويتكون من 4 محطات رفع، وتم تنفيذ الأعمال المدنية للمشروع بالكامل بحوالى 95%، مؤكدًا أنه يجرى حاليا بيتم عمل وصلات منزلية للمواطنين للاستفادة من الخدمة، حيث يستفيد منها 120 ألف نسمة من أهالى المدينة فى المرحلة الأولى، على أن يتم إضافة باقى القرى فى المرحلة الثانية.

وأضاف عبادى لـ"اليوم السابع"، أن تكلفة المشروع بلغت 320 مليون، تنقسم إلى "153 مليون جنيه مكون محلى من وزارة الإسكان، و 167 مليون جنيه من البنك الدولى"، ومن المقرر أن ينتهى المشروع فى 30 ديسمبر المقبل، على أن يتم بدء الخدمة يناير 2020.

محطة مياه حجازة بحرى

وكانت لقرى حجازة بحرى التابعة لمركز قوص، نصيبًا من برنامج تنمية الصعيد، حيث يجرى إنشاء محطة مياه كبرى، بتكلفة أكثر من 38 مليون جنيه، وبحسب المهندسة زينب حمدى، مدير المشروع، فإنه من المقرر الانتهاء من المحطة ودخولها الخدمة قبل 30 يونيو 2020 لتخدم نحو 30 ألف نسمة حيث تم الانتهاء من أكثر من 60% من الإنشاءات الخاصة بالمحطة.

وعبر أهالى قرية حجازة بحرى عن فرحتهم بإنشاء المحطة، فيقول أحمد حسنين: "من سنين طويلة لا نشرب كوب مياه نظيف فالمياه هنا مياه آبار غير صالحة للاستخدام الآدمى بتقارير صادرة عن معامل رسمية "، مؤكدًا أن نسبة الأمراض المنتشرة فى القرية بسبب عدم صلاحية المياه فى تزايد مستمر.

ويشير محمد حسين، إلى أنهم يحصلون على المياه من خلال الفلاتر التى توفرها بعض الجمعيات الخيرية، أو نقل المياه بالجراكن من مدينة قوص، قائلاً:" عاملين زي اللاجئين .. ونتمنى سرعة الانتهاء من المشروع".

فيما يؤكد الدكتور علاء شاكر مدير برنامج التنمية المحلية فى قنا، أنه يجرى أيضًا تنفيذ واستكمال عدد من المشروعات فى قنا مثل استكمال صرف صحى بنقادة بتكلفة 152  مليون جنيه، والمتوقع الانتهاء منه في بداية 2020 ويستفيد منه 160 ألف نسمة.

وأضاف شاكر لـ "اليوم السابع"، أنه يجرى أيضًا تنفيذ مشروع خطوط صرف صحي شبكات انحدار قرية القناوية مركز قنا بتكلفة 58649880 جنيه، ومشروع خطوط صرف صحي شبكات انحدار قرية الشقيفي مركز أبو تشت بتكلفة 22739700 جنيه، مؤكدًا أن هذه المشروعات تم التوافق عليها بعد جلسات التشاور التي عقدها البرنامج مع الأهالى لتحديد الأولويات.

مشروعات المياه فى سوهاج

وفى سوهاج زرنا محطة مياه بقرية سعد أبو سعود والتى يستفيد منها قرية على البنا ونجع سعد ومناطق أخرى بتكلفة 22 مليون جنيه وبطول خطوط مياه 3600 متر وبطاقة ضخ 200 لتر/ث ويصل قطر الخطوت 12 بوصة ، بحسب ما أكده المهندس كامل سيد مدير المشروع، لافتا إلى أن المحطة ساهمت أيضا فى وصول المياه إلى المنطقة الصناعية التى تضم أكثر من 100 مصنع مما يترتب عليه الحد أيضا من البطالة فى هذه القرى بعد تشغل المصانع بالمنطقة .

وقال عدد من أهالى القرية إنهم كانوا يعانون ندرة مياه الشرب حتى إنشاء المحطة، التى وفرت لهم أقل حقوقهم فى الحياه وهو الحصول على كوب مياه نظيف.

وفى قرية الهجارسة، نفذ برنامج تنمية الصعيد محطة صرف صحى ذات المعالجة الثلاثية بتكلفة 38 مليون جنيه والمنشأ بها 18 حوضًا لتخزين مياه الصرف بعد معالجتها ثلاثيًا، ويصل سعة تخزين الأحواض 5 آلاف متر مكعب والتى تقام على مساحة 56 فدان من بينها 42 فدان منزرعة بأشجار الجاجوبا والتى لها سوق بالدول الأوروبية .

وقال الدكتور على مسعود استشارى المشروع، إن المشروع يخدم 70 ألف نسمة على مستوى قرى الكوامل وأبو غريب والقرى المجاورة أيضًا، أن برنامج التنمية المحلية لتنمية صعيد مصر وضع فى أولوياته إنشاء مشروعات بمحافظة سوهاج والتى كانت تعانى الفقر والتهميش فى الفترات السابقة.

فيما أكد عاطف الصمطى رئيس مركز ومدينة أخميم، أن برنامج مشروع التنمية المحلية بصعيد رصد القرى المحرومة من مياه الشرب ومنها قرية العيساوية التابعة للمركز والتى تم توصيل وصلات مياه شرب لها بتكلفة 300  الف جنيه،وعبر أهالى القرية عن فرحتهم بدخول المياه، حيث قال الطفل أحمد محمود، 13 سنة، إنه لم يكن يحلم بشرب كوب مياه نظيف وأنه قبل ذلك كان يساعد والده فى إحضار المياه من المركز الذى يبعد عنهم نحو ربع ساعة بالموتوسيكل.

سبب اختيار سوهاج وقنا

ويؤكد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، أن الرئيس السيسى يهتم ببرنامج التنمية المحلية في صعيد مصر بشكل شخصي ، مشيرًا إلى أنه يتلقى تقارير دورية عن التقدم في البرنامج من خلال رئيس مجلس الوزراء باعتباره رئيس لجنة التسيير للبرنامج ولجنة متابعة المشروعات القومية ومن خلال وزارة التنمية المحلية، كما أن الرئيس أكد على ضرورة دراسة إمكانية تغطية محافظتي سوهاج وقنا بخدمات الصرف الصحي بنسبة 100% ووجه بالتنسيق مع وزارة الإسكان في هذا الصدد .

ولفت شعراوى، إلى أنه تم اختيار محافظتى سوهاج وقنا لتنفيذ تجربة برنامج تنمية الصعيد لأنهما كانتا المحافظتين في  2015 يحتلان مرتبة متأخرة في مؤشرات الفقر ومعدلات التنمية، مشيرًا إلى أنه خلال الفترة المقبلة فى ظل نجاح البرنامج بشهادة البنك الدولى دراسة التوسع فى محافظتين جديدتين وباقى المحافظات تباعًا.

وأوضح شعراوى، أن برنامج تنمية الصعيد لأول مرة يضع الخطط الاستثمارية المحلية من خلال التشاور مع المواطنين على مستوى المراكز وتمكين المجالس التنفيذية للمراكز من إعداد خطة المركز بما يتوافق مع احتياجات المواطنين، كما أنه يتم وضع سقف مالي لكل مركز وتوزيع المخصصات المالية بين المراكز داخل المحافظة وفقًا لمعايير يتم دراستها على أرض الواقع، ومن ثم أصبح كل مركز لديه علم مسبق بالمخصصات المالية التى يجب أن يخطط في إطارها، مؤكدًا أن الهدف هو تحويل وحدات الإدارة المحلية ذاتها إلى وحدات قادرة على إدارة التنمية وتقديم خدمات البنية الأساسية والخدمات العامة بجودة عالية  وقيادة جهود التنمية الاقتصادية على مستوى الوحدة المحلية .

وأضاف شعراوى، أن المشروع يعمل على تحويل المحافظات إلى مناطق جاذبة للاستثمار، مما يوفر فرص تنموية حقيقية فى المحافظات وفرص عمل للشباب، مؤكدًا أن البرنامج يسير بقوة في الطريق الصحيح، ولعل أبرز هذه المؤشرات تأتي من تقييم البنك الدولي نفسه فالبرنامج قبل عام 2018 كان يصنف على أنه غير مرضي، ثم ارتفع تصنيفه في عام 2018 إلى غير مرضي إلى حد ما ، وأخيراً في 2019 ارتفع التصنيف مرة أخرى إلى مرضي إلى حد ما ، ليس هذا فقط.

وأكد وزير التنمية المحلية أن مشروعات المكون المحلي التي كان مخطط تنفيذها خلال الفترة من 2016 وحتى 2019 انتهت بالكامل ، أما المشروعات الكبرى الممولة من القرض فهي في طريقها للانتهاء، لافتا إلى أنه خلال الفترة من 2016/2017 وحتى نهاية العام المالي 2018/2019 تم تنفيذ مشروعات بقيمة 4.015 مليار جنيه ، منها مشروعات بقيمة 1.9 مليار جنيه من المكون المحلى، ومشروعات بقيمة 2.1 مليار جنيه ممولة من قرض البنك الدولي .

وأوضح شعراوى، أن أبرز المشروعات التى تم الانتهاء منها تتعلق بتوصيل أو تحسين جودة مياه الشرب، ورصف الطرق، وتغطية الترع وإنارة الشوارع، لافتا إلى أنه يجرى تنفيذ مشروعات كبرى للصرف الصحي في 4 مراكز بمحافظة قنا ومركزين بمحافظة سوهاج باستثمارات تصل إلى 1.2 مليار جنيه، كما أنه تم وضع خطة تنموية متوسطة الأجل لكل محافظة يتم تنفيذها على مدار ثلاث سنوات ( 2019-2022) باستثمارات إجمالية تزيد عن 8.8 مليار جنيه بواقع 3.8 بمحافظة قنا وحوالي 4.9 بمحافظة سوهاج.

النهوض بالمناطق الصناعية

وأوضح وزير التنمية المحلية، أن البرنامج يضع ضمن أولوياته النهوض بالمناطق الصناعية وتشجيع الاستثمار، حيث تم وضع واعتماد خطة لتحديث وترقيق 6 مناطق صناعية بإجمالي 2.1 مليار جنيه تنفذ على 4 سنوات بمحافظتي قنا وسوهاج، وطرح وتنفيذ مشروعات المرحلة الأولى لترقيق وتحديث المناطق الصناعية بإجمالي استثمارات 446 مليون جنيه بالمناطق الصناعية الستة بمحافظتي قنا وسوهاج، واعتماد إطلاق 10 مبادرات للتكتلات الاقتصادية بمحافظتي قنا وسوهاج ومنها (مجمع الأثاث بغرب طهطا - مجمع الحرف البيئية واليدوية بنقادة)، كما أنه جاري تنفيذ مشروعات ترفيق المرحلة الأولى لمناطق الصناعية في (طهطا - جرجا - الكوثر الأحايوة) بمحافظة سوهاج والمنطقة الصناعية بكلاحين فقط، والمنطقة الصناعية بالهو نجع حمادي بإجمالي تكلفة 450 مليون جنيه وتشمل أعمال الترفيق ( رفع كفاءة وتطوير الطرق المؤدية للمناطق الصناعية وربطها بالمحاور الأساسية والطرق الإقليمية مد خطوط الغاز توفير شبكات ومحطات مياه الشرب والصرف الصحي.