التوقيت الإثنين، 11 نوفمبر 2019
التوقيت 09:58 م , بتوقيت القاهرة

جرائم أحمد مجاهد تفجر غضب الأندية ضد اتحاد الكرة

أحمد مجاهد
أحمد مجاهد
أحمد مجاهد عضو مجلس الجبلاية، المثير للجدل بات يهدد كافة العاملين فى الجبلاية سواء المنتخبات أو اللجان  بالفصل والتشريد فى حالة تسريب أى أخبار عن مخالفاته وتدخلاته فى عمل كافة اللجان سواء بتقارير المباريات أو أزمات الحكام  أو اختيارات لاعبى الفرق الوطنية واستغلاله للمنصب التطوعى فى إرهاب الغلابة الذين يحاربون على "لقمة" العيش.
 

من تجاوزات أحمد مجاهد وتصرفاته الغريبة:

 

يثير غضب الأندية ضد الجبلاية  

 

شهد مجلس الجبلاية خلال الفترة الاخيرة حالة من الغضب بسبب عدم وضوح الرؤية بشأن الصعود والهبوط فى القسم الثانى، وحدثت مناوشات متكررة من  أحمد مجاهد مع مسئولى الأندية بسبب أسلوبه العنيف ضدهم لدرجة أنه قال لأحدهم: "لا تنتخبنى"، وكان حفل إفطار محمود الشامى فى المحلة شاهدا لأكبر ثورة من الأندية ضد مجلس الجبلاية ومجاهد تحديدا، وحاول هانى أبو ريدة ومجدى عبد الغنى احتواء الأزمة فى إفطار جمعية المحترفين وأعلن أبو ريدة تشكيل لجنة مناقشة اقتراحات الصعود والهبوط وهو الأمر الذى أعاد الارتياح للجميع ولكن أفسد مجاهد الأمر عندما أمسك بالمايك وأعلن عدم وجود آى تغيرات فى المسابقات وتحدث مع بعض مسئولى الأندية ساخرا من كلام أبوريدة وعبد الغنى بأن اللجنة وهمية وليس لها قيمة .

 

 

أرهاب الموظفين ويطبق سياسة التخوين

 

يتواجد أحمد مجاهد بشكل يومى فى اتحاد الكرة ويصر على  مشاهدة دفاتر الحضور والإنصراف لبعض العاملين بعينهم ويعلن عن جزاءات  وتهديدات بالفصل لبعض الموظفين الذين لا يدينون له بالولاء، مما جعل هناك حالة من الاحتقان ضده وضد هانى أبو ريدة ومجدى عبد الغنى وكل من يؤيد قراراته.

 

 

أشعل الفتنة داخل مجلس أبوريدة

 

يشهد مجلس الجبلاية حالة من الانقسام لم تحدث منذ عشرات السنين بسبب إصرار صدام "مجاهد" المستمر مع أحمد شوبير وسيف زاهر وخالد لطيف، والاحتماء فى هانى أبو ريدة مما  جعل المجلس منقسما إلى جبهتين، الأولى يقوده هو ومعه أبوريدة وفى المقابل شوبير وزاهر ولطيف ودينا الرفاعى .

 

 

سقوط المناطق فى الديون

 

تعانى كل مناطق كرة القدم باستثناء القاهرة والإسكندرية من مشاكل مالية ضخمة بسبب ما قرار أحمد مجاهد بمنع المناطق من الحصول على نسبة تعاقدات الأندية مع اللاعبين، ووصل الأمر لتوقف الرواتب فى العديد من المناطق وتوقف النشاط فى مناطق بسبب عدم وجود أموال للصرف على الأمور العادية مثل تسديد فواتير الكهرباء والمياه والنت.

 

قهر الصعيد

 

أعلنت أندية الصعيد حالة من الغضب ضد القرارات المستمرة من اتحاد الكرة، والتى كان ورائها أحمد مجاهد مثل مجاملة أندية بالقاهرة للعب فى الصعيد مثل ماحدث مع الإعلاميين ومشاركته فى الصعيد رغم أن مقره مدينة 6 أكتوبر، وبخلاف منع الدعم عن الأندية التى رفضت استقباله فى الانتخابات الماضية .