التوقيت الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020
التوقيت 11:11 م , بتوقيت القاهرة

وظيفة غريبة بـ184 ألف دولار فى شوارع أمريكا

فى سان فرانسيسكو، يكسب عدد كبير من الأشخاص أكثر من 184 ألف دولار فى السنة براتب وفوائد إضافية من خلال وظيفة "تنظيف البراز".

وقال موقع "بيزنيس إنسايدر" أن أعضاء "Poop Patrol" فى المدينة الأمريكية يحصلون على راتب قدره 71760 دولار سنويا، بالإضافة إلى نحو 112 ألف دولار كمزايا إضافية مثل الرعاية الصحية ومدخرات التقاعد.

ويتكلف موظفو "بوب باترول" بمحاربة مشكلة النفايات البشرية المنتشرة فى بعض أحياء المدينة، حسبما ذكرت "سكاى نيوز عربية".

وفى أغسطس، أعلنت سلطات المدينة أن خمسة موظفين من إدارة فرانسيسكو للأشغال العامة سيتجولون فى حى تندرولين، الذى يتواجد فيه عدد كبير من الأشخاص بدون مأوى، لتنظيف المنطقة وتعقيم الشوارع.

وتقدر ميزانية هذه المبادرة بأكثر من 830 ألف دولار، وذلك فى إطار جهود المدينة لمحاربة مشكلة "البراز"، التى نتج عنها أكثر من 14 ألف مكالمة شكوى منذ بداية العام الجاري.

وقال المصدر أن الأمر لا يتعلق فقط بأصحاب الكلاب الذين لا يجمعون براز حيواناتهم الأليفة، بل حتى بالأشخاص بدون مأوى، مشيرا إلى أن المدينة ستشهد قريبا انتشار "مراحيض متنقلة" ومحطات للنفايات فى مختلف الأحياء.

وتتوفر المدينة على دورات مياه متنقلة، لكنها قليلة وتغلق فى حدود الساعة الثامنة مساء على أبعد تقدير، وهو ما يترك مجالا كبيرا للمشردين للتخلص من فضلاتهم فى الشارع العام.

وتظل نسبة الأشخاص المشردين، فى المدينة المنتمية لولاية كاليفورنيا، مرتفعة جدا مقارنة مع المدن الأميركية الأخرى، بالرغم من جهود السلطات التى تعمل على خفض هذا العدد قبل نهاية السنة الجارية.

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true

 

 

 

 

فى سان فرانسيسكو، يكسب عدد كبير من الأشخاص أكثر من 184 ألف دولار فى السنة براتب وفوائد إضافية من خلال وظيفة "تنظيف البراز".

وقال موقع "بيزنيس إنسايدر" أن أعضاء "Poop Patrol" فى المدينة الأمريكية يحصلون على راتب قدره 71760 دولار سنويا، بالإضافة إلى نحو 112 ألف دولار كمزايا إضافية مثل الرعاية الصحية ومدخرات التقاعد.

ويتكلف موظفو "بوب باترول" بمحاربة مشكلة النفايات البشرية المنتشرة فى بعض أحياء المدينة، حسبما ذكرت "سكاى نيوز عربية".

وفى أغسطس، أعلنت سلطات المدينة أن خمسة موظفين من إدارة فرانسيسكو للأشغال العامة سيتجولون فى حى تندرولين، الذى يتواجد فيه عدد كبير من الأشخاص بدون مأوى، لتنظيف المنطقة وتعقيم الشوارع.

وتقدر ميزانية هذه المبادرة بأكثر من 830 ألف دولار، وذلك فى إطار جهود المدينة لمحاربة مشكلة "البراز"، التى نتج عنها أكثر من 14 ألف مكالمة شكوى منذ بداية العام الجاري.

وقال المصدر أن الأمر لا يتعلق فقط بأصحاب الكلاب الذين لا يجمعون براز حيواناتهم الأليفة، بل حتى بالأشخاص بدون مأوى، مشيرا إلى أن المدينة ستشهد قريبا انتشار "مراحيض متنقلة" ومحطات للنفايات فى مختلف الأحياء.

وتتوفر المدينة على دورات مياه متنقلة، لكنها قليلة وتغلق فى حدود الساعة الثامنة مساء على أبعد تقدير، وهو ما يترك مجالا كبيرا للمشردين للتخلص من فضلاتهم فى الشارع العام.

وتظل نسبة الأشخاص المشردين، فى المدينة المنتمية لولاية كاليفورنيا، مرتفعة جدا مقارنة مع المدن الأميركية الأخرى، بالرغم من جهود السلطات التى تعمل على خفض هذا العدد قبل نهاية السنة الجارية.

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true