التوقيت الأحد، 27 سبتمبر 2020
التوقيت 07:03 ص , بتوقيت القاهرة

الإسكندرية تنافس على استضافة مؤتمر المجلس الدولي للمتاحف

المتحف المصري
المتحف المصري
كشفت اللجنة الوطنية المصرية للمتاحف عن بوستر مؤتمر المجلس الدولي للمتاحف الذي تنافس الاسكندرية على استضافته مع براغ وأوسلو في تصويت سيتم في مقر اليونسكو في باريس في 8 يونيو المقبل.
 
وصرح الدكتور خالد عزب رئيس اللجنة المصرية للمتاحف بأن ملف الاسكندرية يحظى باهتمام دولي حيث بني على أن الإسكندرية هي أصل ومنشأ المتاحف في العالم، بما أن "الموسيون"؛ بيت ربات الفنون في مكتبة الإسكندرية هو أصل المتاحف في العالم وحيث أن المتاحف تؤكد على الهوية الوطنية، فقد حرص الملف على إعادة اكتشاف وتقديم دور المتاحف في اكتشاف الذات الوطنية في عالم تسوده قيم العولمة.
 
وينطلق الملف من نجاح أفريقيا في تقديم فنونها وتراثها بصورة أذهلت العالم؛ ولذا حظي ملف الإسكندرية بدعم عدد من الدول الأفريقية منها كينيا وزامبيا وتشاد.
 
وعلى جانب آخر ذكر الدكتور عبد الرزاق النجار؛ أمين اللجنة أنها قامت بشحن المطبوعات وتجهيز جناح اللجنة في مقر اليونسكو بدعم من مكتبة الاسكندرية ومحافظة الاسكندرية.
 
وتجري اللجنة المصرية للمتاحف اتصالات مكثفة على الأصعدة الدولية لضمان التصويت لصالح فوز مصر بتنظيم هذا الحدث الدولي الكبير الذي من المقرر أن يشارك فيه خمسة آلاف خبير دولي في المتاحف والسياحة واقتصاديات التراث والعروض المتحفية، ولم يسبق أن نظم من قبل في أفريقيا والوطن العربي.
 
مجرد تواجد الاسكندرية في المنافسة سوف يزيد من جذب انتباه العالم ثقافيا وسياحيا إليها لتعود إلى مكانتها المعهودة.مشيرا إلى أنه في حالة فوز الاسكندرية في هذا السباق الثقافي العالمي، فإن المدينة سوف تستضيف أكبر مؤتمر ثقافي سياحي دولي، سيؤدي إلى اجتذاب ما لا يقل عن ستة آلاف سائح فترة المؤتمر، بالإضافة إلى دعاية مجانية للمدينة ستستمر منذ إعلان النتيجة النهائية في يونيو المقبل وحتى انعقاد المؤتمر في 2022.