التوقيت الخميس، 29 سبتمبر 2022
التوقيت 10:30 م , بتوقيت القاهرة

طلاب المدارس ثروة اقتصادية تدعمها الدولة

طلاب المدارس ثروة حقيقية يمكن أن تكون سببا رئيسيا في إحداث طفرة في الاقتصاد المصري، وبدأت الدولة في محاولة الاستفادة من الطاقات الطلابية والقدرات الابتكارية لديهم لإخراج منتج جيد، والاستفادة من المشروعات الابتكارات التي يقدمها الطلاب سواء في مشروعات الصناعة، أو ترشيد استهلاك الطاقة أو المياه؛ لتصبح نواة جديدة لزيادة الإنتاج، وترشيد استهلاك الطاقة، ومصدر من مصادر الدخل للدولة كلها.


 وبدأت وزارت التجارة والصناعة والتعليم العالى والتربية والتعليم والاتحاد الأوروبى خلال العام الماضي، بإطلاق مسابقة بوابة الابتكار، التي تقيمها الدولة للمرة الثانية "مسابقة الابتكار لعام 2018".


قال الدكتور على الإدريسي، الخبير الاقتصادي، إن توجه الدولة إلى دعم المشروعات الابتكارية لطلاب المدارس خطوة جيدة لتطوير التعليم بالتدريب، وربطة بأرض الواقع في المشروعات الصناعية.


وأوضح، في تصريحات خاصة لـ "دوت مصر"، أن تطبيق الأفكار الابتكارية هو الأهم من إجراء المسابقات، مشيرًا إلى أن تطبيق المشروعات سيكون لها دور في إحداث طفرة في الصناعة والزراعة المصرية.


ولفت الخبير الاقتصادي، إلى أن مشروعات الطلاب تأتي معظمها فيسياق ما تحتاج إليه الدولة وهو ترشيد الاستهلاك سواء في الطاقة أو المياه، وبالتالي سيكون لها دور في دعم الاقتصاد.


تحويل مشروعات الطلاب لمشروعات صغيرة


أكدت وزارة التجارة والصناعة أنها تستهدف تقديم المزيد من الدعم والمساندة للافكار الابتكارية لتحويلها من أجل تحويلها مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر تخدم سلاسل الإمداد والقيمة للقطاعات الصناعية ذات المردود الاقتصادى الفعال فى تحقيق التنمية الشاملة.


الصناعة المحلية


نتائج مشروعات طلاب المدارس خلال 2017


شارك 3 آلاف طالب فى الموسم الأول للمسابقة، و قدموا 1447 فكرة إبتكارية تضمنت أفكار مميزة وإبتكارات جديدة في مجالات الهندسة، والطاقة، والزراعة، والسياحة، والخدمات المجتمعية، وتم تكريم أفضل 10 مشاريع.


مشروعات الطلاب في استراتيجية 2030


يأتي الاهتمام بمشروعات الطلاب ضمن أهداف وسياسات الدولة واستراتيجية التنمية المستدامة 2030 ، والتي تهدف إلى تعزيز محور دعم الابتكار لدى الشباب المصرى وربطه بريادة الأعمال وإنشاء المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بهدف مواجهة التحديات والتنافسية العالمية المتغيرة والسريعة.


طلاب المدارس في مصر


مشروعات الطلاب وسوق العمل


بوابة الابتكار تستهدف إيجاد آليات جديدة لمواجهة متطلبات وتحديات السوق التى لم تعد ترتكز فقط علي زيادة الإنتاج فقط بل إيجاد منتجات مبتكرة جديدة تضمن الريادة فى العالم .  


استراتيجية الابتكار الصناعي


انتهت وزارة التجارة والصناعة من صياغة استراتيجية الابتكار الصناعي وربطها بريادة الأعمال، تهدف إلى تعزيز القدرة التنافسية الصناعية لشركات القطاع الخاص، خاصة الصغيرة والمتوسطة، وزيادة حصة الإنتاج المصري في السوقين المحلى والعالمي.


واستراتيجية الابتكار سيكون لها دور في إنشاء قطاع قوي من الصناعات الصغيرة يتمتع بالقدرة على المنافسة، وتشجيع مبدأ التوظيف الذاتى (ريادة الاعمال) كحل بديل للقضاء على البطالة وتحقيق استدامة اجتماعية وتعاون مثمر في مجال ريادة الاعمال والابتكار لخدمة التنمية والاستثمار بمصر.


مسئولية مشتركة للحكومة والقطاع الخاص


ترعى الحكومة وشركات القطاع الخاص مبادرات شباب المبتكرين ، ومبادرة تيك انفست للمبتكرين ورواد الأعمال فى مجالات الاقتصاد الرقمى وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات فى كافة المجالات الانتاجية والخدمية والتى نفذت برعاية  ودعم من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، واتحاد الغرف التجارية والذى قام برعاية أكثر من 200 مبتكر حيث شارك 16 منهم بأكبر معرض لتكنولوجيا المعلومات بالعالم بلاس فيجاس، وفاز أحدهم بالمركز الاول عالميا بابتكاره فى مجال الصناعة الرقمية.


تنفيذ المشروعات الابتكارية


تم تنفيذ 22 مشروع إقليمى بمنح تجاوزت 80 مليون يورو، حيث تم دعم المبتكرين ورواد الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة فى قطاعات التجارة، والصناعة، والسياحة والزراعة والبيئة.


اقرأ أيضا..


تفاؤل بالمستقبل.. الصناعة المصرية تترقب إعادة تسعير الغاز


 بـ20 إجراء.. الاقتصاد المصري يستعرض إمكانياته الجديدة أمام التجارة العالمية