التوقيت الثلاثاء، 15 يونيو 2021
التوقيت 11:55 ص , بتوقيت القاهرة

دراسة حديثة تحذر من تأثير الأيموشن السلبى على مزاجك فى العمل

تشرب كوب قهوة فى الصباح الباكر، بعد أن تنهض من نومك، وتبدأ معه فى تصفح الدردشة الخاصة بك على مواقع التواصل الاجتماعى الفيسبوك وتويتر، قبل الذهاب إلى عملك، فجأة تتغير النفسية اللى كانت فى السما لتجدها فجأة أصبحت فى الأرض بسبب أيموشن سيئ من رؤساءك


20047324_706940276155988_8329598254614315008_n


"فهل تتحكم الإيموجى فى مزاجك الشخصى؟".. دراسة حديثة أكدت أن الإيموجى السئ قادر على تغيير مزاجك بشكل كبير ودفعك إلى الحزن إذا حمل مضمون سيئ 


وطبقا للدراسة التى نشرها موقع "أوفنباخ بوست" الألمانى، فقد أكدت أن استخدام رموزالإيموجي كالابتسامة أو الوجه الحزين مثلا في إيميلات العمل يكون لهم تأثير إيجابي على عملية التواصل مع الطرف المتلقي للرسالة الإليكترونية.


حيث يلجأ بعض رؤساء العمل أو الزملاء أثناء توجيه النقد عبر الإيميل أو إصدار أوامر ما إلى رموز الإيموجي لعدم التسبب في تذمر الشخص المعني وإثارة غضبه، وبسبب تلك الرموز تتغير نظرة المتلقي تجاه صاحب الرسالة لأنه لا يعتبر النقد هجوما شخصياً عليه، لكن الرموز يمكن أن تجعل المتلقي لا يحمل النقد محمل جد.


20952689_1939888629630455_3217389142786703360_n


واستعان المشرفون على الدراسة في جامعتي فرانكفورت وماينز الألمانيتين بتحليل بيانات 231 شخصًا على أساس أنهم متدربون توصلوا برسائل إلكترونية من مديرهم


وتم تقسيم المشاركين إلى مجموعتين الأولى حصلت على نص الرسالة الإلكترونية بدون رموز الإيموجي والثانية مع رموز الإيموجي، وبعدها حلل الباحثون موقف المشاركين في التجربة من صاحب الرسالة وطريقة فهمهم لمحتوى الإيميل.


وخلص الباحثون إلى أن الرموز الإيجابية يمكن أن تكون في الغالب عاملاً مساعداً لإنجاح عملية التواصل. لكن الرموز السلبية تقود إلى نتائج سلبية.


أقرأ أيضًا 


تعرف على "الإيموشن" الأكثر استخداما في 2016