التوقيت الخميس، 15 أبريل 2021
التوقيت 03:03 ص , بتوقيت القاهرة

التقسيط حلو.. بس بشروط

"التقسيط حلو بس بشروط".. خاصة بعدما أصبح التقسيط هو الخيار الأقرب إلى المواطن عند رغبته شراء سلعة لا يمتلك القدرة على دفع ثمنها. عرفنا التقسيط في أثمان الأجهزة الكهربائية والأثاث، ووصل الأمر حاليا إلى الملابس والأحذية وحلوى المولد أيضا، يعد الشراء بالتقسيط قرار جيد حال اللجوء إليه بعد اتخاذ الحذر من التعثر في السداد.


روشتة دوت مصر للمقبلين على الشراء بالتقسيط


- فكر كثيرا قبل اتخاذ قرار الشراء بالتقسيط، واسأل نفسك عدة أسئلة، هل هذه السلعة ضرورية جدا لي ولا يمكن الاستغناء عنها؟، أو شرائها بعد فترة لحين توفر ثمنها، هل أنا قادر على سداد الأقساط في موعدها؟ وفي حالة التعثر ما الخطة البديلة التي سأتبعها؟



- قبل اتخاذ قرار الشراء بالتقسيط اسأل عن المنتج الذي تريد شراءه، وعن سعره سواء في المحال أو على المواقع الإلكترونية، وعن سعرها في حالة التقسيط أيضا، فربما هناك مبالغة في سعر المنتج.



- اعرف قيمة القسط، حاول أن تجعل قيمة القسط في متناولك شهريا، ولديك قدرة على اقتراضها من أحد أصدقائك في حالة التعسر في شهر معين.


- احذر من القسط المرتفع، فلو اشتريت "موبايل" على سبيل المثال فلا تجعل القسط مرتفعا، وحاول أن توازن بين القسط وثمن السلعة، فقسط الخلاط يختلف بالتأكيد عن قسط الثلاجة.


 - حاول ألا تجعل الشراء بالتقسيط نمط حياة أو الخيار الأول له فمن الممكن أن يتحول من وسيلة لشراء سلعة ضرورية إلى أن تصبح مكبل بالأقساط، وشراء سلع لا حاجة لك بها.



- عند كتابة العقد، يجب قراءة البنود جيدا، والتعرف على قيمة الأقساط، ومدة السداد، وقيمة المقدم.


- احصل على إيصال الأمانة الخاص بالقسط الشهري في حالة الدفع، فلا مجال هنا لحسن النية.



اقرأ أيضا..


بعد نجاحاتها في مصر.. شركات عالمية تتوسع في الاستثمارات


الفلانتين.. التعويم يقضي على أسطورة "الدبدوب"


"مش عاوزة ورد يا إبراهيم".. الورد في الفلانتين خراب بيوت