التوقيت الثلاثاء، 11 أغسطس 2020
التوقيت 12:51 م , بتوقيت القاهرة

دي "البواسير" يا بابا.. حملت سفاحا ودفنت رضيعها حيا هربا من الفضيحة

كتبت- آية فرج


"كنت على علاقة غير شرعية بشاب، وحملت منه سفاحًا، ويوم ولادتي أوهمت والدي بأني مصابة بالبواسير وتخلصت من الجنين بدفنه حيا في حديقة المستشفى كانت هذه اعترافات المتهمة وتفاصيل خطتها للتخلص من ابنتها الرضيعة، خشية افتضاح أمرها من أمام  نيابة المرج.


البداية 


اعترفت المتهمة في جلسة تجديد حبسها، بأنها مطلقة، وأقامت علاقة غير شرعية بشاب وحملت منه سفاحا، ولم تستطع التخلص من الجنين طوال فترة الحمل، لعدم قدرتها المالية على إجراء عملية إجهاض، وأنها استمرت بعمل حيل فى المنزل حتى لا يفتضح أمرها.


وتابعت المتهمة: "في يوم الولادة لم اتحمل طلق الولادة، وخوفا من افتضاح أمري أوهمت والدي المسن بأني أعاني من مرض البواسير، وطلبت منه التوجه معي للمستشفى، ثم أخبرته بأني سأدخل الحمام، وعقب ولادة الطفل دفنته في حديقة المستشفى وعادت لوالدها".


تحقيقات النيابة


كشفت تحقيقات النيابة، أن المتهمة كانت على علاقة غير شرعية بشخص، وكانت تترد على شقته ويعاشرها معاشرة الأزواج حتى حملت منه سفاحا، واضطرت إلى التوجة لمستشفى لولادته، ولكن خشية افتضاح أمرها ولدت الطفل فى حديقة المستشفى، وعقب ولادته دفنته حيا داخل الحديقة، وفرت هاربة.


من جهته قرر قاضى المعارضات بمحكمة المرج، اليوم السبت، تجديد حبس المتهمة بقتل رضيعها 15 يوما على ذمة التحقيق.


اقرأ أيضًا..


مد أجل الحكم في طعون "مبارك والعادلي ونظيف" على غرامة قطع الاتصالات لـ24 مارس


شاهدة في "فض رابعة": الشرطة لم تستخدم القوة و"موزة" سبب استقالتي