التوقيت الإثنين، 21 يونيو 2021
التوقيت 12:16 م , بتوقيت القاهرة

في ذكرى 25 يناير.. كيف وصلت الإخوان للحكم ونفذت مخططها؟

بدأت ثورة 25 يناير 2011، كحلم للمصريين بـ" عيش وحرية وعدالة اجتماعية"، ولكن الحلم لم يستمر طويلا، حينما أعلنت جماعة الإخوان الإرهابية ركوبها للثورة، والتظاهر بانتماءهم للمعارضة، وبحجة إسقاط نظام الحكم في تلك الفترة، ومن هنا بدأ الخراب الذي مرت به مصر في تلك الفترة وما تعانيه الآن من تراكمات تلك المرحلة البائسة من تاريخ الدولة المصرية.


إعلان فوز مرسي واستكمال المخطط الإرهابي


بعد وصول المخلوع محمد مرسي، للرئاسة بدأت الجماعة  بالتنكر لبنود اتفاق "فيرمونت" الذى جمع الإخوان بعدد من القوى السياسية قبل إعلان النتيجة بأيام، فى إطار ضغوط الجماعة على مؤسسات الدولة، وتعهدت الجماعة بتشكيل حكومة وفاق وطني، بمشاركة القوى السياسية المختلفة في الحكومة، وفي الحقيقة منذ دخوله القصر لم ينفذ وعده وشكل حكومة إخوانية بالكامل.


وبعد أن شكلت الجماعة حكومة خاضعة لسيطرتها بالكامل، واختارت هيئة استشارية رئاسية من عناصر الجماعة والتيارات الدينية الموالية لها، أصبح من السهل لها أن توظف مؤسسات الدولة في هدم الوطن، حيث أصبح ميسرا أمامها التواصل مع التنظيمات والقوى الإقليمية والدولية بشكل رسمي في صورته.


مرسي رئيسا


دستور لتحصين المخطط الإجرامي


وأعقب ذلك قرارا للجماعة الإرهابية، فى نوفمبر 2012، بصياغة إعلان دستوري ، لتحصين برلمانها الغير، والذي يحصن قرارات مرسي نفسه، بما يضمن للإخوان التحكم الكامل في الدولة بكامل أجهزتها التنفيذية والسيادية، وهو ما واجهته القوى السياسية بموجة رفض عارمة وتظاهرات واعتصامات متصلة فى التحرير وغيره من الميادين.


وواجهت الجماعة ذلك الرفض والتظاهرات المعارضة لسياساتها التدميرية، بطلق ميليشياتها المسلحة لتصفية المعارضين، وذلك في أحداث الاتحادية فى ديسمبر التالي، التي راح ضحيتها عدد من كبير من الشهداء.


دستور الإخوان


مذبحة الاتحادية


نجح مخطط الإخوان في الإستيلاء على السلطة والانفراد بها، الأمر الذي تسبب في تظاهرات عديدة، فى 5 ديسمبر 2012، فقرر الإخوان تنفيذ مذبحة للمتظاهرين المعتصمين حول القصر الجمهوري، فهجمت ميليشيا الإخوان على المتظاهرين السلميين فسقط منهم 11 شهيدا، من بينهم الصحفي الحسيني أبو ضيف، وتمثل مذبحة الإتحادية أول أعمال العنف ضد المتظاهرين من الإخوان وهو المنهج الذي سارت عليه الجماعة الإرهابية خلال فترة حكمها.


أحداث الاتاحدية


اقرأ أيضًا:


"الحقيقة": يد الإخوان ملطخة بدماء جوليلو ريجيني.. والدليل "دكتورة مها"


"عنان مرشح الإخوان".. هاشتاج جديد يحتل فيسبوك