التوقيت الأحد، 25 سبتمبر 2022
التوقيت 09:59 ص , بتوقيت القاهرة

ملثمون يقتحمون وحدة للحرس الوطني في فنزويلا ويسرقون أسلحة

نشر حساب لـ"أوسكار بيريز"، وهو رجل شرطة منشق، على تويتر ما قالته السلطات عن هجوم حدث مطلع الأسبوع، وجاء فى التغريدة أن نحو 49 مسلحا استولوا على نحو 26 بندقية كلاشنيكوف وأكثر من 3000 طلقة بندقية وعلى مسدسات فى ولاية ميراندا قرب العاصمة كراكاس خلال الساعات الأولى من صباح يوم الإثنين.


ولم يتسن لرويترز التأكد من تفاصيل الهجوم من مصدر مستقل. ولم ترد وزارة الإعلام على طلب للتعليق.


وندد رئيس فنزويلا اليساري  نيكولاس مادورو، أمس الثلاثاء، بالمهاجمين الذين وصفهم بأنهم "إرهابيون" أرسلتهم الولايات المتحدة.


وقال فى كلمة بثها التلفزيون الرسمى "أصدرت تعليماتى للقوات المسلحة: أطلقوا النار على الجماعات الإرهابية أينما ظهرت".


وألقى الرئيس باللوم فى الهجوم على جماعات معارضة تعمل فى مدينة ميامى الأمريكية.


وأضاف "هل يعتقد هؤلاء أن بإمكانهم مهاجمة وحدة للقوات المسلحة لسرقة بعض الأسلحة وتهديد الديمقراطية وأن هذا الأمر سيمر مرور الكرام؟" كلا، مطلقا".


وقال مادورو إن "إرهابيين" اقتحموا وحدة للحرس الوطنى مطلع الأسبوع وسرقوا أسلحة فى أحدث مؤشر على الاضطراب فى هذا البلد الغنى بالنفط الذى تعصف به أزمة اقتصادية طاحنة.


وأعلن بيريز  مسؤوليته عن الهجوم. وبيريز مطلوب لدى السلطات بتهمة إلقاء قنابل وإطلاق النار على مبان حكومية فى يونيو .


ويظهر فيديو نشره حسابه على موقع يوتيوب مسلحين ملثمين يسيطرون على ثكنات عسكرية ليلا ويحطمون صورا لمادورو والرئيس السابق هوجو تشافيز ويكبلون نحو 12 جنديا ويوبخونهم لدعمهم "الدكتاتورية" فى فنزويلا.


وصاح المهاجمون فى الجنود "أنتم أنفسكم تموتون من الجوع. لماذا لم تفعلوا شيئا وأنتم معكم السلاح؟ لماذا تستمرون فى حماية هؤلاء المستبدين مهربي المخدرات؟"


وقال بيريز "قريبًا سننتصر فى الحرب... حتى تصبح فنزويلا حرة".


اقرأ أيضًا 


رئيس فنزويلا يعلن إقصاء بعض أحزاب المعارضة من الانتخابات الرئاسية


لاتهامات بالفساد.. استقالة سفير فنزويلا بالأمم المتحدة من منصبه