التوقيت الأربعاء، 26 سبتمبر 2018
التوقيت 12:48 م , بتوقيت القاهرة

فيديو...بعد 25 عام على الرحيل.. "بليغ" ملكا على عرش الموسيقى

"عندي ليكي حتة ملحن يجنن مصر حتغني ألحانه أكتر من 60 سنة قدام".. كانت هذه النبوءة التي أطلقها الفنان الكبير محمد فوزي عندما أراد تقديم بليغ حمدي لكوكب الشرق أم كلثوم في أول لقاء بينهما وبعد 25 عاما على رحيل بليغ لم تنتزع منه عرش الموسيقى وظل بتميزه وتفرده وبساطة ألحانه ملكا متوجا بألحانه وأعماله.

بليغ يبدأ مشواره بالغناء.

بدأ "بليغ" مشواره بالغناء حينما أقنعه محمد حسن الشجاعي مستشار الإذاعة المصرية، باحتراف الغناء، وبالفعل سجل للإذاعة 4 أغنيات بصوته، لكنه توقف ووضع كل تركيزه في التلحين حسب ما أكده خلال برنامج "لقاء مع  فنان" الذي تم إنتاجه عام 1977.

عمله مع كوكب الشرق

كان الفنان محمد فوزى أول من قدم بليغ حمدي لكوكب الشرق وكان أكثر الداعمين له، وكان أول تعاون بينهما عندما لحن أغنية "حب أيه" بعد أن سمعته في إحدى السهرات، والتي حققت نجاحا كبيرا وقتها ، واستمر العمل بينهما لسنوات شملت 11 عمل غنائي أبرزها  "أنساك، ظلمنا الحب، كل ليلة وكل يوم، سيرة الحب، بعيد عنك، فات الميعاد، الحب كله، وأخيرا حكم علينا الهوى".

 

 

بليغ رحلة طويلة مع العندليب

 

مشوار العندليب عبدالحليم حافظ مع بليغ حمدى مشوار طويل مليء بالتحف الفنية، بدأت هذه الرحلة بأغنية "تخونوه"  تلاها : "خسارة يا جارة " ليتوقف العمل بينهما لمدة 6 سنوات رغم استمرار صداقتهم ، ليعود التعاون مرة أخرى بأغنية "على حسب وداد" والتي كانت تجربة وعودة مرة أخرى إلى الفكر الشعبي المصري واستمر المشوار بينهما لمدة طويلة جدا لينتهي بأغنية  من تكون حبيبتى؟ وأي دمعة حزن لا .

 

وردة تفوز بقلب وعود بليغ

وقع الفنان بليغ حمدي فى قصة حب مع الفنانة وردة الجزائرية ، ليتم زواجهما عام 1972 في منزل الراقصة نجوى فؤاد ، وقدم "بليغ" لها احلي ما غنت ليكون بداية التاريخ الحقيقي لوردة ، ومن أبرز ما غنت العيون السود ، خليك هنا ، وحكايتى مع الزمان ، دندنة  ، بودعك  ، لو سألوك ، اسمعونى ، اشتروني ، مالي وانا ، عايزة معجزه ، ودار يا دار ، ووحشتوني ، وحنين ، وولاد الحلال ، واحضنوا الأيام ، والله يا مصر زمان ، وبدوب في الهوا ، ويا نخلتين في العلالى ، احبك فوق ما تتصور ، ومن بين ألوف ، وليالينا ، وليل يا ليالى ، وعلى الربابة

عجبى على دنيا ، ومالو ، ومسا النور والهنا.

وقد كانا ناجحين في أعمالهما المشتركة لعبقرية بليغ في الألحان وذكاء وردة في الغناء. يقال ان بليغ أشرف علي لحن أغنية لولا الملامة لمحمد عبد الوهاب ولمساته واضحة تماما في الأغنية كما استكمل أغنية (كلمة عتاب) التي غنتها وردة من ألحان الموسيقار فريد الأطرش الذي توفي قبل استكمال اللحن فطلب ورثة فريد من بليغ استكمال اللحن.

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true