التوقيت الإثنين، 24 سبتمبر 2018
التوقيت 01:25 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو.."حفتر يكتب نهاية المشروع القطرى فى ليبيا".. الجيش الليبى يبسط سيطرته على مدن المنطقة الشرقية ويلاحق خلايا "الحمدين

باتت القوات المسلحة الليبية قاب قوسين أو أدنى من بسط سيطرتها الكاملة على مدن المنطقة الشرقية فى ليبيا وذلك بعد سنوات من قتال الجماعات الإرهابية المتطرفة سواء فى بنغازى أو اجدابيا أو درنة، وتمكنت قوات الجيش من ملاحقة جماعات الإرهاب والتطرف من غالبية مدن الشرق الليبى والعمل على بسط الأمن والاستقرار فى المنطقة الشرقية بعد سنوات من العمليات الإرهابية والتفجيرات التى طالت عشرات المدنيين والعسكريين الليبيين.

 

 

ونجح الجيش الوطنى الليبى فى طرد الجماعات الإرهابية التى يقودها إبراهيم الجضران من منطقة الهلال النفطى، وملاحقة المرتزقة الأفارقة الفارين من منطقة الهلال النفطى نحو مدن الجنوب الليبى، واستهدف سلاح الجو الليبى عدد من الإرهابيين الداعمين للجضران، ما أدى لمقتل عدد كبير من الجماعات الإرهابية.

وأعلن المتحدث الرسمى باسم القوات المسلحة الليبية، العميد أحمد المسمارى، سيطرة قوات الجيش الوطنى على منطقة الهلال النفطى بالكامل، مؤكدا أن الجيش تمكن من بسط سيطرته الكامل على تلك المنطقة المهمة والتى تمثل المصدر الرئيسى للشعب الليبى، مؤكدا نجاح قوات الجيش الوطنى فى افشال المشروع القطرى فى ليبيا، وذلك بعد أن نجح فى تحرير منطقة الهلال النفطى من الميليشيات المتشددة.
وقال الناطق باسم الجيش الليبى العقيد أحمد المسمارى، فى تصريحات صحفية إن القوات المسلحة الليبية حررت "هذه المنطقة بالكامل، التى تساوى قطر تقريبا 5 مرات" ، لافتا إلى أنها "قامت بتدمير مشروع قطر الحديث فى ليبيا".

 

ويعد الهلال النفطى الحوض النفطى الأغنى فى ليبيا ، كونه يمتد لأكثر من 200 كلم ، ويحتوى على 80 فى المائة من الثروة النفطية.

 

كانت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، إنها ألقت القبض على عدد كبير من المقاتلين المنتسبين لميليشيا إبراهيم الجضران وحلفائه من المرتزقة وبقايا تنظيم القاعدة فى الهلال النفطى.

 

وأكدت شعبة الإعلام الحربى التابعة للقيادة العامة المسلحة الليبية فى بيان، محاصرتها لعدد من قيادات الجماعات الإرهابية التى تهاجم الهلال النفطى، موضحا أنها تضم مجموعة من المرتزقة فى منطقة راس لانوف الذين يتم التعامل معاهم من قبل القوات المسلحة الليبية.

 

فيما كشفت مستشفى الشهيد محمد المقريف فى مدينة أجدابيا عن أسماء شهداء القوات المسلحة الليبية للجيش الليبي الذين استشهدوا خلال معركة تحرير الموانئ النفطية.

 

وقال مدير مكتب الإعلام بالمستشفى عطوة الجبالى فى تصريح صحفى، تلقى مستشفى الشهيد محمد المقريف أجدابيا التعليمى المركزى عددًا من الشهداء من القوات المسلحة الليبية وهم عبد الحميد ادريس طاهر، أنس حسن بن علي، حمد آدم  عبد الله، صدام سعد حامد، خالد عوض ادريسي، نبيل عبدالله بوشعالة، أحمد محمد رجب الفايدي، عادل صالح محمد، صالح عبدالسلام امقاوي، رمزي مصطفى محمد، محمد فرج غيث، موسى بوبكر الطيار، الزروق صالح إبراهيم، زكريا حسين علي، محمد سعد أحمدي، عبدالرازق محمد عبدالرازق.

 

بدوره تقدم رئيس مجلس النواب الليبى القائد الأعلى للجيش الوطنى الليبى، المستشار عقيلة صالح عيسى، بالتحية والشكر والتقدير للقيادة العامة ولرئاسة الأركان العامة للجيش الليبى وللضباط وضباط صف والجنود البواسل على تحقيقهم النصر المؤزر، وإقدامهم وشجاعتهم وانتصارهم على الجماعات الارهابية والمرتزقة وتحرير الهلال النفطى.

 

دعا رئيس مجلس النواب الليبى – بحسب المريمى - كل الليبيين الشرفاء ان يوحدوا الصفوف وان يتصالحوا وان يتفقوا ويتوافقوا من اجل حماية بلادهم ليبيا ومقدراتهم ويسعوا جميعا الى استقرارها وتقدمها وأمنها وأمانها  وترسيخ دولة المؤسسات والقانون ومحاربة كل من يسعى الى خرابها ودمارها وبث الفوضى بها، داعيا المجتمع الدولي من خلال الامم المتحدة ومجلس الامن لرفع حظر تسليح الجيش الوطني الليبي الذي يحارب الارهاب ويدافع ويحفظ مقدرات الشعب الليبي وليحافظ على حدود البلاد من المهربين والمرتزقة والمجرمين وغيرهم.

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true