التوقيت الأربعاء، 19 سبتمبر 2018
التوقيت 10:35 ص , بتوقيت القاهرة

فيديو.. زى النهاردة.. رحيل عاشق «الأكورديون» حسن أبو السعود

تمر اليوم الثلاثاء، الذكرى الحادية عشر على رحيل الموسيقار الكبير ونقيب لنقابة الموسيقيين السابق، حسن أبو السعود، والذى رحل عن عالمنا فى 17 أبريل 2007.

 

ولد حسن أبو السعود فى 2 أبريل عام 1948، بمدينة المحلة الكبرى، لأسرة فنية فوالده كان من أمهر ‏عازفي ألة الكلارينيت الموسيقية وكان رئيساً لإذاعة ليبيا في أواخر الستينات.

 

تخرج حسن أبو السعود فى كلية التجارة بجامعة القاهرة العام 1970، وبدأ مشواره الفنى كعازف أكورديون في "فرقة صلاح عرام" الموسيقية، ثم ترك الفرقة وسافر إلى اليابان بصحبة فرقة رضا للفنون الشعبية، حيث درس الموسيقى الغربية على يد مدرس ياباني، وتجول مع فرقته في عدة بلدان أوروبية للعمل ودراسة الموسيقى الغربية.

 

سافر إلى لبنان فترة كعازف للمطرب فريد الأطرش، واشتهر من خلال عدة أعمال تمكن من خلالها من إيجاد النغمة الشرقية الشعبية التي يألفها "أولاد البلد" و"الطبقة العريضة" من الشعب المصري ولا عجب انه في بداية حياته كان يعزف مع فرقة المطرب الشعبي أحمد عدوية، حيث لحن لعدوية عدد من أغانيه التي اشتهر بها منها "بنت السلطان".

 

وخلال رحلته الطويلة ترك أبو السعود بصمة كبيرة في مجال الموسيقي التصويرية، حيث ألف موسيقى تصويرية لأكثر من 85 فيلم سينمائى و35 مسلسل تليفزيونى، ومئات الأغانى لأشهر فنانى العرب، وحصل على أكثر من 15 جائزة عن أعماله الموسيقية من مهرجانات الأفلام والمسلسلات.

 

 

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true