التوقيت الأربعاء، 26 سبتمبر 2018
التوقيت 02:34 م , بتوقيت القاهرة

شاهد.. أهم أدوار ملك الاندماج "الشرير والطيب" زكى رستم فى ذكرى رحيله

                              يمر اليوم ذكرى وفاة الفنان القدير زكى رستم، ملك الاندماج في فن التمثيل بلا منازع في

ويعد زكي رستم أحد أهم ممثلي السينما المصرية الذي جسد كل الأدوار وبرع في أدائها برغم تنوعها وتباينها، فتجده الموظف الغلبان المغلوب على أمره في فيلم " معلش يا زهر " وتجده المجرم والقاتل والسفاح وتاجر المخدرات المتخفي في ثوب الرجل التقي في فيلم " رصيف نمرة 5 ".

,ويتميز زكى رستم بالعديد من الادوار السنيمائية ومنها قدم دور الباشا وغيرها من الشخصيات التي جسدها ما بين الخير والشر وما بين القاع والفقر وما بين الباشاوات والطبقة الارستقراطية .

وعشق زكى رستم التمثيل منذ الصغر، وكان يخرج مع مربيته لمشاهدة الموالد وعروض الأراجوز، وعندما كان طالباً في المرحلة الابتدائية كان يذهب مع أسرته لمشاهدة العروض المسرحية التي تقدمها فرقة جورج أبيض ، وبداء يفكر بطريقة يدخل بها عالم الفن ليقوم بتمثيل بانه يجمع أصدقائه وأقاربه تمثيل الروايات معه في بدروم القصر، ولم يكن التمثيل هوايته الوحيدة، إذ كان بطلا رياضيا أيضا، وكان يهوى رفع الأثقال، وحصل على بطولة هذه اللعبة عام 1923، وفي العام التالي حصل على شهادة البكالوريا.

وذلك فى ذكرى وفاته رحم الله ذلك الفنان الذي وهب حياته للفن ولم يتزوج ومنحه الرئيس جمال عبد الناصرعام 1962 وسام الفنون والعلوم والأدب وكتب عنه المؤرخ والناقد السينمائي الفرنسي جورج سادول إنه فنان قدير ونسخة مصرية من أورسن ويلز بملامحه المعبرة ونظراته المؤثرة، واختارته مجلة «بارى ماتش» الفرنسية بوصفه واحداً من أفضل عشرة ممثلين عالميين، ويذكر عنه أنه عندما عرضت عليه شركة كولومبيا بطولة فيلم عالمي رفض ولما سألوه عن سبب الرفض قال بغضب "غير معقول اشتغل في فيلم يعادى العرب".

يبدو أن قدر بعض النجوم الذين أمتعونا طوال تاريخهم بأعمال متميزة وخالدة في تاريخ الفن أن تكون حياتهم الخاصة مليئة بالمآسي والأحزان، ولعل من أكثر الفنانين الذين كانت حياتهم الخاصة عبارة عن فيلم تراجيدي طويل الفنان زكي رستم الذي يعد من أهم نجوم السينما المصرية على مدار تاريخها، ولم يكن هذا بشهادة النقاد والجمهور المصري فقط، إذ اعتبره العديد من النقاد العالميين أحد أكثر الفنانين موهبة على مستوى العالم، واختارته مجلة "باري ماتش" الفرنسية كواحد من أفضل عشرة ممثلين في العالم، ذلك كانت حياته الخاصة من أقسى ما يكون، فقد عاش طوال حياته وحيدا، لم يتزوج أو ينجب أبناء، ولم يكن له أية أصدقاء سواء من داخل الوسط الفني أو خارجه، وكانت علاقته بزملائه الفنانين تنتهي عند اللحظة التي يخرج فيها من الإستوديو، حتى الخروج والسهرات والحفلات لم تكن من الأشياء التي تستهويه، وفي سنواته الأخيرة أصيب بالصمم، فلم يكن يسمع على الإطلاق، فاضطر إلى الابتعاد عن الشىء الوحيد الذي أحبه في الحياة وهو التمثيل.

برع زكي رستم في أدوار الشر، "بذو الألف وجه "وساعدته ملامحه الحادة على إتقان هذه النوعية من الأدوار، وقد وصل درجة إتقانه أن الناس كانت تكرهه بالفعل، وتصوروا أنه فعلاً شرير، كما تميز أيضا في أدوار الباشا الارستقراطي فى العديد من الأفلام، منها صراع في الوادي مع عمر الشريف و فاتن حمامة اللذين قدم معهما دور الباشا في فيلم آخر هو نهر الحب، وقدمه أيضا في فيلم أين عمري مع الفنانة ماجدة، وفيلم أنا الماضي مع فاتن حمامة و عماد حمدي، ورغم تميزه فى أداء دور الباشا الارستقراطي، إلا أنه جسد أيضا شخصية الموظف المطحون ببراعة ملحوظة لا تقل عن براعته في تقمص دور ابن البلد أو البلطجي أو تاجر المخدرات أو رجل القانون، ولهذا أطلق عليه النقاد لقب الفنان ذو الألف وجه.

 

فيلم موعد مع ابليس

 

المتهمة

 

رصيف نمرة 5

نهر الحب

فيلم النائب العام بطولة زكي رستم وحسين رياض ومديحه يسري