التوقيت الجمعة، 21 سبتمبر 2018
التوقيت 09:53 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو.. 104 عام على اكتشاف تمثال أشهر سيدة فى العالم "نفرتيتى"

فى مثل هذا اليوم منذ 104 عام، عثر فريق تنقيب ألمانى عن الآثار بقيادة عالم المصريات لودفيج بورشاردت فى تل العمارنة بمصر عام 1912، على تمثال نصفى للسيدة الأكثر شهرة فى العالم ورمز الجمال الأنثوى الاستثنائى، عثروا حينها على تمثال نفرتيتى.

يعد تمثال نفرتيتى أحد أشهر الأعمال الأثرية المصرية القديمة، وهو تمثال نصفى مدهون من الحجر الجيرى عمره أكثر من 3300 عام، نحته النحات المصرى تحتمس عام 1345 قبل الميلاد، للملكة نفرتيتى زوجة الفرعون المصرى إخناتون.

استقر التمثال منذ 2009، فى متحف برلين الجديد حتى الآن، كما رمزًا ثقافيًا لبرلين ولمصر القديمة، وقد كما أثار جدلاً عنيفًا بين مصر وألمانيا بسبب التعامل الألمانى الذى رأته مصر فى بعض الأحيان غير لائق بالتمثال، وكذلك مطالبة مصر بإعادة القطع الأثرية المهربة إلى مصر.

جدير بالذكر أن النحات المصرى القديم أبدع بطريقة استثنائية فى نحت هذا التمثال، فقد صنع كيات للعين تبرز عامل تقدم العمر ولم ينسى الشكل التفصيلى للأذن، إضافة إلى اختيار ألوان دقيقة تعبر عن حقيقة الألوان البيعية للوجه والشعر والعين، لكن الإشكال الوحيد حول التمثال فكان بسبب العين اليسرى المفقودة، وقد بحث عنها العلماء كثيرا وبحثوا عن سر اختفائها لكنهم لم يجدوا تفسيرا مؤكدا حتى الآن.