التوقيت الأربعاء، 26 سبتمبر 2018
التوقيت 12:17 م , بتوقيت القاهرة

بالفيديو.. حكاية شارع مصرى قديم أمير الجيوش أو "النحاسين"

شارع أمير الجيوش أحد أقدم شوارع حى«باب الشعرية» وينحصر بين «ميدان باب الشعرية» وشارع«المعز لدين الله الفاطمى»وترجع تسميته إلى،أميرالجيوش «بدر الدين الجمالى» وكان قائداً لجيوش الخليفة الفاطمى«المستنصر بالله».

بدر الدين الجمالى كان فى الأصل مملوكاً أرمينياً، وهو الذى  أعاد بناء سور القاهرة لتقويته وصد هجمات السلاجقة المحتملة حيث كان أمير الجيوش فى الشام، وقد  استدعاه الخليفة المستنصر من الشام وولاه الوزارة عام ١٠٧٣م، كى يستعيد السيطرة على الأمور، ويخرج بالبلاد من الأزمات التى كادت تؤدى بخلافة المستنصر بالله، ومنها الصراعات بين فصائل الجيش التركية والأفريقية، وهجمات من البربر على الدلتا، ومجاعة مستمرة لسنوات، بسبب انخفاض مستوى النيل، وأوبئة، واستيلاء السلاجقة على أجزاء من الشام.

كانت مصر مهددة من كل الاتجاهات حتى جاء «بدر الجمالى» بقواته الأرمينية من الشام وسكنوا القاهرة، وأعاد بناء سور القاهرة لتقويته وصد هجمات السلاجقة المحتملة، وقد بقيت أجزاء من هذا السور وبعض أبوابه الشهيرة كباب النصر وباب الفتوح، وباب زويلة.

وتعود بداية الصناعة فى شارع أمير الجيوش حيث بدأت الصناعة بصناعة الموبيليات والأخشاب كما يؤكد على هذا محمد أبو سريع وهو من مواليد شارع أمير الجيوش أن صناعة الموبيليات بدأت فى الإندثار رويدًا رويدًا لتحل محلها صناعة المعادن مثل النحاس والألمنيوم ويتواصل الدق بالمنطقة طول اليوم لتصنيع المعادن وقد عرفه بعض الناس بشارع "مرجوش" ويقال إنه أمير تركى ورأى آخر يقول إنه الاختصار الدارج لاسم الشارع الأصلى أمير الجيوش كما عرفه آخرون بشارع النحاسين لانتشار صناعة النحاسين بها وقد انتشر بالشارع صناعة قدر الفول والعربات المصنعة من "الإستالس" التى يتم بها عمل "الطعمية" أو الكفتة والعديد من الاستخدامات الأخرى.