التوقيت الخميس، 20 سبتمبر 2018
التوقيت 02:00 م , بتوقيت القاهرة

الزبيب الإيرانى والتين التركى واللوز الإيطالى يسيطرون على سوق الياميش المصرى

كتبت ـ ندى سليم

الياميش والبلح وغيرها من المقبلات تعد من سمات شهر رمضان الكريم، والتاجر ينتظر هذا الشهر، بفارغ الصبر؛ ليطرح بضاعته التى يتهافت عليها الناس بكافة أطيافهم، فمنهم من يعجز على شراء الياميش الفاخر الذى يضم الفستق والبندق واللوز؛ نظرا لارتفاع أسعارهم فيكتفون بما يسمى "ياميش الفقراء".

 التقت كاميرا "فيديو7 قناة اليوم السابع المصورة"، أحد باعة الياميش، بسوق روض الفرج، الحاجة "أم إسلام"، صاحبة أكبر "فرشة" بالسوق، ويعمل تحت إشرافها الكثير، وبدأت حديثها: "السوق نائم السنة دى ومفيش شغل زى كل سنة.. لأن أحوال البلد غير المستقرة تؤثر على السوق ورواج البضاعة".

 وأوضحت أن ارتفاع أسعار الياميش المستورد بصورة كبيرة اثّر على أسعار هذا العام، وأن أغلب المنتجات يتم استيرادها مثل قمر الدين واللوز والقرصية من سوريا وأمريكا، وأن البلح فقط يأتى من أسوان.

وعن أبرز منتجات الياميش التى يتم استيرادها من الخارج، يتربع الزبيب الإيرانى على عرش الأسعار ويصل سعره إلى 36 جنيها، فى حين يصل المصرى إلى 22 جنيها.

وذكرت أم إسلام، أن هناك ارتفاعا ملحوظا فى أسعار المكسرات بنسبة 30% عن العام الماضى، مشددة أن الفستق الأمريكى واللوز الإيطالى والتين التركى، هى أفضل الأنواع المستوردة صاحبة الإقبال.