التوقيت الإثنين، 24 سبتمبر 2018
التوقيت 04:37 ص , بتوقيت القاهرة

فيديو.. "القيسارية" فجالة أسيوط.. قبلة البسطاء لشراء المستلزمات المدرسية

شهدت محال بيع المستلزمات المدرسية بمحافظة أسيوط، إقبالا ملحوظا من قبل الأسر على شراء مستلزمات أبنائها من شنط وأزياء خاصة بالمدارس؛ إذ انتشرت صور محمد صلاح نجم المنتخب المصرى، ولاعب فريق ليفربول الإنجليزى، على الأدوات المدرسية لجذب الشباب والأطفال إلى شرائها.

وتعد منطقة القيسارية بحى غرب مدينة أسيوط، قبلة المواطنين التجارية لشراء المستلزمات المدرسية بأسعار الجملة والتى تشبه إلى حد كبير منطقة الفجالة بالقاهرة.

جولة "اليوم السابع" داخل الأسواق فى أسيوط

"اليوم السابع" أجرى جولة فى الأسواق والمحال التجارية بأسيوط، للتعرف على مدى إقبال المواطنين على شراء المستلزمات المدرسية.

وقال خالد حميد، أحد العاملين فى محال بيع المستلزمات الدراسية، بمنطقة القيسارية بأسيوط، لـ"اليوم السابع": "تزامنا مع قرب بداية العام الدراسى الجديد، يقبل الأهالى على شراء الأدوات المدرسية، من كشاكيل وكراسات وأقلام على الرغم من زيادة الأسعار عن الأعوام الماضية من 30 إلى 60 %، فضلا عن تأخر الإفراج عن البضائع فى الموانئ، وزيادة الجمارك على السلع المستوردة".

إقبال على "كشاكيل" تحمل صورة محمد صلاح

وأضاف حميد، أن الإقبال هذا العام على كشاكيل وشنط التى تحمل صور لاعب المنتخب المصرى لكرة القدم "محمد صلاح"، حيث أن سعرها يبدأ من 10 جنيهات إلى 15 جنيها، كما تراوحت أسعار المقلمة من 11 إلى 50 جنيهًا، بينما تراوحت أسعار الـ10 كشاكيل من 22 إلى 30 و40 جنيها حسب النوع والحجم، أما 10 كراسات فتتراوح من 22 إلى 30 جنيهًا.

وتراوح سعر الـ 12 قلم رصاص من 7 إلى 12 جنيها، والـ 12 قلم جاف من 10 إلى 25 جنيها، وكراسة الرسم من 5 إلى 15 جنيها، وتراوح سعر شنط المدارس المحلى من 75 إلى 200 جنيها، أما الشنط المستوردة من 150 إلى 400 جنيه حسب النوع والجودة، مشيرا إلى أن المواطن لازم يشترى الأدوات المدرسية لأنها عادة كل عام دراسى جديد.

متوسط أسعار الزى المدرسى

وقال ممدوح مصطفى، أحد باعة ملابس المدارس بأسيوط، إن أسعار الزى المدرسى يبدأ من 150 جنيها للأطفال والقميص بـ 55 جنيها، أما بنطلون الأطفال فيتراوح من 70 إلى 100 جنيه، أما البلوزة والجيبة و200 جنيه للدريل المدرسى والبلوزة، مشيرا إلى أن الأسعار ارتفعت من زيادة الأسعار من 40% نتيجة لارتفاع خامات النسيج المستخدمة فى صناعة الزى المدرسى.

وأوضح مصطفى محمد، أحد الباعة، أن الأهالى يلجئون إلى الشراء من منطقة "القيسارية" لكونها أرخص الأسعار من المكتبات المنتشرة فى وسط المدينة، حيث يطلق عليها الأهالى فجالة أسيوط على غرار القاهرة، حيث يتم البيع بسعر الجملة وتكون الأسعار مخفضة وعلى حسب ما يحتاجه الأهالى من الكمية والعدد وبسعر مناسب للجميع.

الإقبال على المحلى لارتفاع أسعار المستورد

فيما أضاف أحمد طلعت، أحد أصحاب المحلات التجارية، أنه لجأ إلى شراء المنتجات المصنوعة محليا كبديل للمنتجات المستوردة؛ ولذلك بعد ارتفاع أسعار المنتجات المستوردة، مشيرا إلى زيادة حركة الشراء من المواطنين فى الأيام الأخيرة قبل بدء العام الدراسى الجديد وفى الأسبوع الأول من بداية العام لشراء احتياجات المدارس.

وأشارت أم على، إلى إنها لديها 3 أطفال فى مختلف المراحل التعليم الابتدائى، ولكنها لا تستطيع أن تحرم الأطفال من شراء ما يحتاجونه من المستلزمات الدراسية خاصة الزى المدرسى، ولكنها قررت تخفيض عدد المشتريات حتى بداية العام الدراسى، ولذلك للوقوف على متطلبات المدرسة من كشاكيل وكراسات.

لماذا يفضل الأهالى الشراء من منطقة "القيسارية"؟

وقال عمر آغا، أحد المواطنين بأسيوط، إنه جاء ليشترى الأدوات المدرسية لشقيقة الأصغر، على الرغم من ارتفاع أسعار المستلزمات الدراسية عن الأعوام الماضية ولكنها أساسيات لازم نشتريها مع بداية العام الدراسى الجديد، وهناك محلات أسعارها غالية إلا أنه فى أماكن تبيع بأسعار الجملة هنا فى منطقة القيسارية وفى متناول الجميع.

ومن جانبه، قال عمرو أبو العيون رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بأسيوط، إنه بالتنسيق مع مديرية الأمن والتموين ومحافظة أسيوط، تم إقامة معرض المستلزمات المدرسية لبيع الأدوات والملابس المدرسية بأسعار مخفضة عن مثيلاتها فى الأسواق العادية بنسبة تصل إلى 30% لبعض المنتجات وذلك بمبنى الغرفة التجارية بأسيوط بجوار مجمع المصالح.

7  معارض للأدوات المدرسية بأسعار مخفضة

وأكد اللواء جمال شكر مدير أمن أسيوط، على أن المعرض يأتى استمرارا لجهود وزارة الداخلية فى المشاركة المجتمعية الإيجابية للتخفيف عن كاهل أولياء الأمور بدائرة المديرية، وفى المناطق الأكثر احتياجا، وذلك من خلال توفير المستلزمات المدرسية لهم بأسعار مخفضة، حيث تم تنظيم 7 معارض بنادى ضباط الشرطة بأسيوط، و3 معارض بمركز ديروط، ومعرض بمركز القوصية ومعرض بمركز أبنوب ومعرض فى الغرفة التجارية.